21 أبريل 2024 04:41 12 شوال 1445
بوابة الكلمة رئيس التحرير محمد خضر
أخبار وتقارير

بالإنفوجراف…. الحصاد الأسبوعي لأنشطة وزارة البيئة

بوابة الكلمة


تستعرض وزارة البيئة في الحصاد الاسبوعي أبرز أنشطة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة وقطاعات الوزارة المختلفة خلال الاسبوع الماضي في الفترة من ٢٤ فبراير وحتى ٢ مارس الجارى وتشمل:

-- وزيرة البيئة تشارك فى الحفل الختامي لمسابقة تصميم "الإسكان الأخضر" ، وتثنى على المبادرة الرائدة والهادفة إلى تقديم نماذج سكنية بتصميمات مبتكرة للعمارات السكنية الخضراء .

-- وزيرة البيئة تعقد اجتماعاً مع الأمين العام للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن لمتابعة وتقييم سير عمل الهيئة.

--البيئة تنفذ برنامجاً تدريبياً موسعاً للعاملين حول نظام تقييم التأثيرات البيئية.

--وزيرة البيئة تثمن إقرار مجلس النواب اتفاق التعاون المالى بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية المانيا الإتحادية كمنح لا ترد لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية فى مجال البيئة ، المنحة تقدم 20 مليون يورو للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة لتنفيذ منظومة متكاملة لإدارة المخلفات و500 ألف يورو لجهاز شئون البيئة لدعم مشروع الصناعات الخضراء المستدامة.

--وزيرة البيئة تبحث مع السفيرة الأمريكية بالقاهرة تعزيز التعاون الثنائي في مجال البيئة والمناخ والتنوع البيولوجي .

--وزيرة البيئة تشارك فى أعمال الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بالعاصمة الكينية نيروبي.

-- وزيرة البيئة تعقد عدد من اللقاءات الثنائية وتشارك فى عدد من الفعاليات خلال الدورة السادسة لبرنامج الأمم المتحدة البيئة بالعاصمة الكينية نيروبى كالتالي:

** وزيرة البيئة تعقد لقاءً ثنائياً مع وزيرة الدولة لشؤون البيئة والاقتصاد الدائري لدولة المجر لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين.

**وزيرة البيئة تلتقي شركاء العمل البيئي عالمياً لتوحيد الرؤي وبحث الاتفاق البلاستيك العالمي .

** وزيرة البيئة تلتقي نظيرتها السويدية وتبحث تعزيز التعاون حول عدد من القضايا البيئية.

**وزيرة البيئة تشارك بالإجتماع الوزاري للمجموعة العربية
وتؤكد الموتمر اختبار للتعاون البيئى متعدد الاطراف فيما يخص ازدواجية المعيار والحفاظ على البيئة.

** وزيرة البيئة تلقى كلمة مصر خلال مشاركتها فى اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة.

** وزيرة البيئة تشارك كمتحدث رئيسي في حوار القادة الأول حول مسارات العلم والرقمنة نحو تحول أسرع لمستقبل مستدام.

**وزيرة البيئة تلتقي نظيرها الأذربيجاني ورئيس مؤتمر المناخ cop29 .

--وزيرة البيئة تعلن انطلاق المرحلة الثانية لمسابقة "صحتنا من صحة كوكبنا" بالجامعات المصرية بالتعاون مع شركة سانوفي مصر.


الاحد الموافق ٢٥ فبراير:

وزيرة البيئة تشارك فى الحفل الختامي لمسابقة تصميم "الإسكان الأخضر" ، وتثنى على المبادرة الرائدة والهادفة إلى تقديم نماذج سكنية بتصميمات مبتكرة للعمارات السكنية الخضراء"

- الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة،تشارك بحضور الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، فى الحفل الختامي لمسابقة تصميم «الإسكان الأخضر»، التي تم إطلاقها بالتعاون بين صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، والمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، والبنك الدولي، وتحت رعاية مؤسسة التمويل الدولية IFC، بهدف تقديم نماذج سكنية بتصميمات مبتكرة للعمارات السكنية الخضراء بصورة تسهم في الحفاظ على البيئة.وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على أن تشجيع العمارة المستدامة وترشيد أساليب البناء واستهلاك الطاقة هي أحد الركائز التي تعتمد عليها نجاح التنمية، مؤكدة على العمل على نشر فكر العمارة الخضراء المستدامة في مصر، والعمل على مواجهة التحديات التي تواجه نشر مفهوم البناء الأخضر فى جميع المستويات بما فيها الإسكان الاجتماعى لتعزيز نمو المباني الخضراء في مصر.

الاثنين الموافق ٢٦ فبراير:

" وزيرة البيئة تعقد اجتماعاً مع الأمين العام للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن لمتابعة وتقييم سير عمل الهيئة، عبر خاصية الفيديو كونفرانس "

- الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ، تعقد اجتماعاً مع الدكتور زياد أبو غرارة الأمين العام للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ( برسجا ) ، لمتابعة وتقييم خطط سير عمل الهيئة خلال الفترة الماضية ، وأشادت الدكتورة ياسمين فؤاد بتوجه الهيئة نحو تناول موضوع الأقتصاد الأزرق ،مشيرة إلى أهمية العمل الدائم على تطوير وتعزيز القدرة والأستجابة على مواجهة الحوادث والكوارث البيئية البحرية نظراً لتأثيراتها الكبيرة على الحياة البحرية ، مع العمل على تطوير خطط الطوارئ إزاء المواد الخطرة المنقولة بحراً، بالإضافة إلى إعداد خطوط ارشادية وطنية لخفض الانبعاثات بنسبة 65%بحلول عام 2050، والعمل على تعزيز حماية الشعاب المرجانية فى البحر الأحمر .وخلال الإجتماع تم إستعراض المقترحات الخاصة بتعزيز قدرات الاستجابة الخاصة بالتعامل مع الكائنات البحرية المتضررة والتى سيتم تضمينها في الأدلة الاسترشادية والبرامج التدريبية لخطة الهيئة، كما سيتم عمل دراسات خاصة بتعزيز الحوكمة في إدارة المصايد البحرية لتقييم الوضع الراهن للصيد غير القانونى وتأثيراته على الكائنات البحرية والدقيقة ، بالإضافة إلى العمل على تعزيز قدرات استعادة النظم البيئية الحرجة وصون المجموعات الرئيسية للأنواع المهددة، وبالإضافة إلى تنفيذ أنشطة مكثفة خاصة بتعزيز القدرات في مجال الاستزراع السمكي المستدام والأمن باستخدام أفضل الممارسات البيئية والتكنولوجيا المتاحة ضمن مشروع SFISH، حيث سيتم البدء فى مشروع الاقتصاد الأزرق المستدام الذى يشمل أنشطة بناء الشراكات لاستدامة خدمات النظم البيئية والتقييم الاقتصادي واستراتيجيات خاصة بالتحول نحو الاقتصاد الأزرق المستدام.

" البيئة تنفذ برنامجاً تدريبياً موسعاً للعاملين حول نظام تقييم التأثيرات البيئية"

- نفذت وزارة البيئة برنامجاً تدريبياً لرفع كفاءة العاملين بجهاز شئون البيئة، حول نظام تقييم التأثيرات البيئية فى مصر، بالتعاون مع مشروع التحكم فى التلوث الصناعى ،وقد تناول البرنامج التدريبى عرضًا لأهمية وأهداف دراسة تقييم التأثر البيئي، حيث أنها تعد أداة إدارة بيئية تدعم اتخاذ القرار لضمان التنمية المستدامة والمقبولة بيئياً، وكذلك أنواع ومستويات دراسات تقييم التأثير البيئي.كما تم خلال البرنامج التدريبى عرضاً لتصنيف المشروعات طبقا للخطوط الإرشادية المصرية لتقييم التأثير البيئى الصادرة عن جهاز شئون البيئة في عام 2009 والجاري تعديلها حاليا بالتعاون مع مشروع التحكم في التلوث الصناعي .وتناول البرنامج التدريبى أيضا شرحًا مفصلًا حول محتوى دراسة تقييم التأثير البيئى والتي تتضمن الملخص التنفيذى للمشروع والإطار القانوني و المؤسسي ووصف المشروع ، وكذلك وصف البيئة المحيطة ، وتحديد وتحليل التأثيرات والبدائل ، وكذلك متطلبات خطة الإدارة البيئية بالإضافة إلى التشاور العام وإشراك المجتمع فى الدراسة .

" وزيرة البيئة تثمن إقرار مجلس النواب اتفاق التعاون المالى بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية المانيا الإتحادية كمنح لا ترد لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية فى مجال البيئة "

- ثمنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة موافقة مجلس النواب على اتفاق التعاون المالي بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية بقيمة ٢٠ مليون يورو، وذلك لتمويل البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة التابع لوزارة البيئة ، حيث اقر مجلس النواب قرار رئيس الجمهورية رقم 612 لسنة 2023 بشأن منح لا ترد بقيمة 80.5 مليون يورو، من ألمانيا الاتحادية، وبنك الاستثمار الأوروبي، لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية، وذلك في ضوء التعاون المشترك بين جمهورية مصر العربية وشركاء التنمية.واكدت الدكتورة ياسمين فؤاد انه من خلال هذه الإتفاقية توفر ألمانيا من خلال بنك التعمير الألماني، مساهمات مالية لا ترد بقيمة 20 مليون يورو للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة بوزارة البيئة، بهدف إعادة هيكلة قطاع المخلفات على المستوى الوطني، وتنفيذ منظومة متكاملة لإدارة المخلفات الصلبة بأربع محافظات فى نطاق عمل البرنامج و هي كفر الشيخ، والغربية، وقنا، وأسيوط.ومن ناحية اخرى أقر مجلس النواب، قرار رئيس الجمهورية رقم 613 لسنة 2023 بشأن الموافقة على اتفاق التعاون الاستشاري الخاص بدعم المخططات الاستثمارية لمشروع الصناعة الخضراء المستدامة بقيمة 500 ألف يورو منحة من بنك الاستثمار الأوروبي والمقدمة لجهاز شئون البيئة حيث يقدم مشروع الصناعات الخضراء المستدامة للشركات العامة والخاصة قروضًا ميسرة ومنحًا كحافز لتنفيذ الاستثمارات الخضراء في مجالات الحد من التلوث الصناعي، وتقليل الانبعاثات الكربونية في القطاع الصناعي من خلال استخدام الطاقة المتجددة، فضلًا عن تطوير ممارسات الصناعة المستدامة من خلال رفع كفاءة الطاقة واستخدام الموارد.

الثلاثاء الموافق ٢٧ فبراير:

" وزيرة البيئة تبحث مع السفيرة الأمريكية بالقاهرة تعزيز التعاون الثنائي في مجال البيئة والمناخ والتنوع البيولوجي "

- استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، السيدة هيرو مصطفى جارج السفيرة الأمريكية بالقاهرة والوفد المرافق لها، لمناقشة سبل تعزيز التعاون الحالي والمستقبلي بين البلدين في مجالات البيئة والمناخ والتنوع البيولوجي، وقد أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد خلال اللقاء على العلاقات الاستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة خاصة في مجال البيئة والمناخ، معربة عن تطلعها لبدء مرحلة جديدة من التعاون المثمر للتصدي للمشكلات والتحديات البيئية، استكمالا للتعاون الذى بدأ منذ أكثر من ٢٠ عام في إدارة التلوث والحد منه، حيث تم تعزيز التعاون في عام ٢٠١٥ في مجال المناخ خلال الحوار الذى أجرى مع السيد جون كيري كوزير للخارجية الأمريكية حول اتفاق باريس، في الوقت الذي كانت تتكلم فيه مصر بصوت أفريقيا كرئيس لمجلس وزراء البيئة الأفارقة ورئيس لجنة رؤساء الدول الأفريقية للمناخ بالاتحاد الأفريقي، والعمل على توحيد الصوت ورفع المطالب الأفريقية، والاعلان عن المبادرتين الأفريقيتين للتكيف والطاقة المتجددة، حيث كانت خطوة لرصد تمويل أمريكي لمبادرة التكيف فيما بعد خلال مؤتمر المناخ COP27، كما تم التعاون عن قرب مع الولايات المتحدة فى العديد من مسارات التفاوض، باعتبار مصر جزء من المجموعة العربية وأيضا مجموعة ال٧٧ والصين. وأوضحت وزيرة البيئة أن مصر استطاعت البدء في تنفيذ أكثر من ٣٠ مشروع للمناخ بحلول عام ٢٠٢١، إلى جانب مشروعات تحلية المياه والطاقة المتجددة، وأثناء إعداد مصر لاستضافة مؤتمر المناخ COP27 تم اطلاق الاستراتيجية الوطنية للمناخ ٢٠٥٠ وخطة المساهمات الوطنية المحدثة ٢٠٣٠، وحزمة مشروعات برنامج نوفي لرابطة الغذاء والمياه والطاقة ، كما تضع مصر مزيد من التمويلات القطاعية لتحقيق أهداف خطة مساهماتها الوطنية المحدثة، وإيجاد نظام رصد ورقابة وطني، والنظر في الحزمة الثانية من الأولويات الوطنية، والإنتهاء من الخطة الوطنية للتكيف ومواجهة ظروف الطقس الجانحة."وعلى المستوى الأفريقي، أكدت وزيرة البيئة أن مصر تسعى لبذل مزيد من الجهد لصالح القارة خاصة مع اعلان استضافة مصر لمركز التميز الأفريقي للمرونة والتكيف، واعربت وزيرة البيئة عن تطلعها لتنفيذ مزيد من البرامج الاستراتيجية لتغير المناخ بالتعاون بين البلدين، في اطار أولويات الدولة المصرية ومساعدتها على إدارة التمويل المتاح للتخفيف والتكيف، مع التركيز على التكيف باعتباره أولوية لمصر، وايجاد فرص واعدة لإشراك اكبر للقطاع الخاص، وإمكانية التعاون في تنفيذ برنامج حول الزراعة والأمن الغذائي بالشراكة مع القطاع الخاص وتقليل مخاطر الشق التمويلي له ليكون نموذج يمكن تكراره والبناء عليه. ومن جانبها، أشادت السيدة هيرو مصطفى جارج السفيرة الأمريكية بالقاهرة بجهود مصر ووزيرة البيئة في دعم ملف البيئة، معربة عن سعادتها بالتعرف عن قرب على طبيعة العمل في قطاع البيئة في مصر ولمس الجهود المبذولة، وأيضا اطلاق مبادرة كونكت كمنصة رقمية تهدف إلى دعم وتمكين الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة المحلية التي تقدم خدمات تقنية لرفع كفاءتها وتأهيلها لتلبية متطلبات المشروعات التقنية الكبيرة وتسهيل وصولها للفرص الشرائية، بما يعزز فرص أكبر للاستثمار، موضحة أن بلادها تهتم بضخ استثمارات لمواجهة التحديات البيئية والمناخية، وتعمل على تصميم حزم تمويلية في مجال التكيف، وتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص في التكيف والتخفيف على حد سواء.كما ناقش الجانبان آخر مستجدات التعاون في تنفيذ المبادرة المصرية لحماية البحر الأحمر، والتى تم إعلانها خلال فعاليات مؤتمر المناخ COP27، وذلك بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الصندوق العالمي للشعاب المرجانية للحفاظ على شعابنا المرجانية، حيث رصدت لها الحكومة الأمريكية استثمارات بقيمة 15 مليون دولار. وبحثتا أيضا التعاون في مجال مبادلة الديون من أجل الطبيعة، حيث أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد التزام مصر باتفاقية التنوع البيولوجي واطار عمل ما بعد ٢٠٢٠، وباعتبار مصر رئيس سابق لمؤتمر اتفاقية التنوع البيولوجي COP14، ولعبت دور هام في ملف تمويل التنوع البيولوجي، والاستفادة من منتج السياحة البيئية وتم التطرق أيضا خلال الإجتماع إلى معايير تأسيس واختيار الجهات المستفيدة من صندوق الخسائر والاضرار.

الأربعاء الموافق ٢٨ فبراير:

" وزيرة البيئة تتوجه إلى العاصمة الكينية نيروبي للمشاركة فى أعمال الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة"

- توجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إلى العاصمة الكينية نيروبي، للمشاركة فى أعمال الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، التي تنعقد تحت شعار “إجراءات متعددة الأطراف فعالة وشاملة ومستدامة لمعالجة تغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي والتلوث”، حيث يشارك فيها ممثلين عن الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص، وتترأس أعمال تلك الدورة المملكة المغربية، وذلك خلال الفترة من 26 فبراير إلى 1 مارس 2024 في مقر برنامج الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي، كينيا.وقد أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن أعمال الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة تشهد عقد جزء رفيع المستوى، والذي يتم اعتماده من خلال إعلان وزاري يؤكد من جديد الالتزام العالمي المشترك ببناء عالم مرن وشامل، وتعزيز تعددية الأطراف لصالح حماية البيئة والتنمية المستدامة، كما يتم على هامش هذه الدورة تنظيم مجموعة من الأحداث رفيعة المستوى، بما في ذلك ثلاثة حوارات قيادية حول العلوم والبيانات والرقمنة، والنظام المالي العالمي والتعددية البيئية.وأضافت وزيرة البيئة أن الدورة تركز على الكيفية التي يمكن بها لتعددية الأطراف أن تساعد في معالجة الأزمة الكوكبية الثلاثية المتمثلة في تغير المناخ، وفقدان الطبيعة والتنوع البيولوجي، والتلوث والمخلفات.مشيرة إلى نظر البلدان في حوالي 20 مشروع قرارًا، كجزء من حملة أوسع لتحفيز العمل البيئي المتعدد الأطراف الأكثر طموحًا، من بين القضايا الأخرى ، الاقتصاد الدائري، إجراءات متعددة الأطراف فعالة وشاملة ومستدامة لتحقيق العدالة المناخية؛ الإدارة السليمة للمواد الكيميائية والمخلفات، والعواصف الرملية والترابية، كما سلطت الضوء أيضًا على أهمية التعاون مع الاتفاقيات البيئية المتعددة الأطراف، مع تخصيص يوم كامل لتعزيز تقارب الإجراءات وتبادل الخبرات مع توفير المزيد من الوضوح للاتفاقات البيئية المتعددة الأطراف، وتهدف القرارات إلى تعزيز الحوكمة البيئية العالمية وتسريع العمل لمواجهة التحديات البيئية.

" وزيرة البيئة تعقد لقاءً ثنائياً مع وزيرة الدولة لشؤون البيئة والاقتصاد الدائري لدولة المجر لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين، على هامش اجتماعات الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بنيروبى "

- عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة لقاءً ثنائياً مع السيدة أنيكو رايسز وزيرة الدولة لشؤون البيئة والاقتصاد الدائري بالمجر، لبحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين ، ومناقشة سبل تبادل الممارسات الوطنية لإدارة المخلفات، و أوجه التعاون مع الجمعية المجرية لمقدمي الخدمات البيئية والمنتجين مع عدد من الشركاء في مصر ،وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن اللقاء شمل مناقشات حول ضرورة العمل على تنفيذ قرارات بروتوكول اللجنة الاقتصادية المشتركة في اجتماعها الأخير الذي عقد في بودابست 2023، الذى تضمن أوجه التعاون فىً مجالات البيئة المختلفة كإدارة المخلفات، والحد من التلوث الصناعي، و نوعية الهواء والمياه، الكوارث والأزمات البيئية، تلوث الهواء، رفع الوعي البيئي . كما تناول اللقاء الخطوات التى اتخدتها مصر من أجل التحول للأخضر ،وخلال اللقاء أشارت وزيرة البيئة إلى الاهتمام الكبير الذى توليه مصر لموضوعات التنوع البيولوجى ، وتبادلت الدكتورة ياسمين فؤاد والسيدة أنيكو رايسز النقاش حول تجربة كلا البلدين فى مجال المخلفات ، حيث أوضحت وزيرة البيئة أنه كلما زاد الإنتاج زادت نسبة المخلفات المتولدة وهو ما يتطلب إدارة جيدة لهذا المجال ، مُشيرةً إلى الإجراءات التى اتخذتها مصر للنهوض بهذا المجال والتى بدأتها مصر منذ عام 2019 بدعم من القيادة السياسية ، حيث تم اصدار قانون المخلفات الجديد عام 2020 القائم على فكرة الاقتصاد الدائري، وإطلاق العنان للقطاع الخاص للمشاركة في المنظومة، مستعرضة الإنجازات التى تمت بمنظومة المخلفات الصلبة ، كما أشارت وزيرة البيئة إلى قيام مصر بتنفيذ مدينة متكاملة لمعالجة المخلفات بالعاشر من رمضان، وذكرت وزيرة البيئة أنه تم الأنتهاء من استراتيجية التعامل مع مخلفات البلاستيك أحادى الأستخدام ، ومن جانبها أعربت السيدة أنيكو رايسز وزيرة الدولة لشؤون البيئة والاقتصاد الدائري المجرية عن سعادتها بالتعاون مع الجانب المصرى وتبادل الخبرات والتجارب فى المجالات البيئية المختلفة ، وخاصة المخلفات والتنوع البيولوجى ،جدير بالذكر أنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع الجانب المجرى في 3 نوفمبر 2008 تضمنت مجالات تعاون في الحد من تلوث الهواء ومراقبته والسيطرة عليه، التنوع البيولوجي وحماية الطبيعة، إدارة المخلفات، نوعية المياه، التوعية البيئية.

" وزيرة البيئة تلتقي شركاء العمل البيئي عالمياً لتوحيد الرؤي وبحث الاتفاق البلاستيك العالمي ،ضمن سلسلة لقاءاتها على هامش مشاركتها بالدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بنيروبي"

- التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ، وكل من السيدة جودي روسيل مديرة الشؤون العامة العالمية والتعبئة والتغليف والاستدامة بشركة نستله ،السيد جوس بليريو المدير التنفيذي للسياسات والمؤسسات بمؤسسة إلين ماك آرثر ،السيد إيريك لينديبجيرج مدير سياسة البلاستيك العالمية بالصندوق العالمي للطبيعة ،السيدة ناتاشا موسيبا مستشارة تحالف الأعمال من أجل اتفاق البلاستيك العالمي والسيد إميلي وايتا، المدير الأول للشؤون العامة لأفريقيا، بشركةكوكا كولا، وذلك علي هامش مشاركتها بالدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بنيروبي.وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن اللقاء تناول التعريف بتحالف الأعمال العالمي بشأن معاهدة البلاستيك وطرح الفرص و التحديات والنقاط الأساسية بالعمل البيئي في هذا الشأن مع تبادل وجهات النظر ومجالات الشراكة والتعاون المقترحة لدعم العمل المشترك عالميا من أجل حماية كوكب الارض من أضرار البلاستيك. وكما تناول اللقاء أيضاً قضايا ادارة المخلفات والمسئولية الممتدة للمنتج وسبل الحد من المخلفات وتحمل شركاء العمل البيئي مسئولياتهم البيئية عالمياً كأحد محاور الاقتصاد الدوار لحماية البيئة وحماية الموارد والحد من المخلفات. كما تضمن تبادل التوقعات و الرؤي حول عمليات سير مفاوضات الصك الدولي الملزم قانونًا بشأن التلوث بالمواد البلاستيكية، بما في ذلك التلوث في البيئة البحرية المزمع تبنيه بنهاية عام ٢٠٢٤ والذي يتناول دورة الحياة الكاملة للمواد البلاستيكية، بما في ذلك إنتاجها وتصميمها والتخلص منها.

الخميس الموافق ٢٩ فبراير:

" وزيرة البيئة تلتقي نظيرتها السويدية وتبحث تعزيز التعاون حول عدد من القضايا البيئية"

- إلتقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بالسيدة رومينا بورمختاري، وزيرة المناخ والبيئة، بدولة السويد، حيث بحث اللقاء تعزيز سبل التعاون بين البلدين، ونتائج مؤتمر الأطراف لتغير المناخ COP28، والتباحث حول تطورات صياغة أول معاهدة على الإطلاق لاحتواء التلوث الناجم عن المنتجات البلاستيكية، وإبرام صك قانونى ملزم للحد من تلوث البلاستيك، وذلك على هامش أعمال الدورة السادسة لبرنامج الأمم المتحدة البيئة، المنعقدة حالياً بالعاصمة الكينية نيروبي.وقد أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد ، أن اللقاء تطرق لنتائج مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين لتغير المناخ، وأهمية توجيه التمويلات المتاحة لكل من صندوق المناخ الاخضر ومرفق البيئة العالمى وغيرها للدول الأكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ، مشددة على أهمية تطبيق مبدأ الشفافية فى إتاحة التمويل، وهو ما ينطبق أيضاً على صندوق الخسائر والأضرار الذي تم إقراره في مؤتمر المناخ بمصر cop27 ، وتم البدء فى تفعيله أثناء قمة المناخ بدبى cop28. كما تم خلال الإجتماع الاشارة الى أهمية التوجه نحو الاستثمارات الخضراء وما يتبعها من حوافز للمواءمة مع متطلبات القطاع الخاص وحثهم لمشاركة الحكومات في الانتقال الأخضر فى كافة المجالات. كما بحث اللقاء تطورات عمليات سير المفاوضات بشأن الصك الدولي الملزم قانونًا للحد من التلوث بالمواد البلاستيكية، بما في ذلك التلوث في البيئة البحرية والمزمع تبنيه بنهاية عام ٢٠٢٤، مؤكدة على أهمية توضيح بعض البنود والمصطلحات الواردة بالاتفاقية لوضوح الرؤية والاتفاقية بشأنها، مع ضرورة تحديد سبل التنفيذ ونقل التكنولوجيا وإتاحة التمويل.

" وزيرة البيئة تشارك بالإجتماع الوزاري للمجموعة العربية وتؤكد الموتمر اختبار للتعاون البيئى متعدد الاطراف فيما يخص ازدواجية المعيار والحفاظ على البيئة"

- شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة فى الإجتماع الوزارى للمجموعة العربية ، والذى عقد على هامش أعمال الدورة السادسة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، المنعقدة حالياً بالعاصمة الكينية نيروبي، وقد اعربت الدكتورة ياسمين فؤاد فى كلمتها عن فخرها بكونها جزء من المجموعة العربية، والجمعية الخاصة بالبيئة، مشيرة الى ان المفاوضات التى تمت خلال الدورة الحالية ،والتى تناولت العديد من الموضوعات البيئية الهامة والملحة ،موضحة ان الهدف من وجود الجمعية الخاصة بالبيئة هو دراسة الموضوعات الجديدة والملحة فى قطاع البيئة ومنها قضية البلاستيك والذى حاذ بالعديد من المفاوضات من أجل الوصول الى اتفاق ملزم بشأنه.وقد أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد انه مع انطلاق برنامج الأمم المتحدة للبيئة، فقد انطلقت معه مجموعة من الاتفاقيات الدولية البيئية وخاصة اتفاقية ريو، مشيرة الى انه مع التفاوض الذى يجرى حاليا على عدد من النصوص البيئية المختلفة تلاحظ انه لا يتم استخدام مصطلحات متفق ومتوافق عليها فى قرارات الاتفاقيات الدولية البيئية، وهو ما يتطلب التآزر بين المجموعة العربية وكافة المعنين للوصول الى حلول لهذه المشكلة، خاصة ونحن بصدد ابرام اتفاقيات لموضوع البلاستيك وعدد من الموضوعات البيئية الملحة، مؤكدة أن الموتمر اختبار للتعاون البيئى متعدد الاطراف فيما يخص ازدواجية المعيار والحفاظ على البيئة.وتابعت الدكتورة ياسمين فؤاد، ان القضية الفلسطينية وعلاقتها بالبيئة هى من القضايا الدولية الهامة المدرجه بأجندة مجلس وزراء البيئة العرب، والتى تتضمن موضوعين هاميين ولابد من طرحهما فى هذا المحفل وهما القضية الفلسطينية وعلاقتها بالتدهور البيئى وتأثيرها على الموارد الطبيعية، وحق الفلسطنين فى الحصول على الاحتياجات الاساسية من الموارد الطبيعية.

الجمعه الموافق ١ مارس الجارى:

" وزيرة البيئة تلقى كلمة مصر خلال مشاركتها فى اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة، ضمن مشاركتها فى فعاليات أعمال الدورة السادسة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة بالعاصمة الكينية نيروبي"

-ألقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة كلمة مصر فى اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة ، والذي عقد ضمن فعاليات أعمال الدورة السادسة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، المنعقدة حالياً بالعاصمة الكينية نيروبي.وأكدت وزيرة البيئة خلال كلمتها على التزام مصر فى دعم قضية تغير المناخ، مؤكدة من جديد على المبدأ الأساسي المتمثل في المسؤوليات المشتركة متباينة الأعباء، والحاجة إلى إصلاح المخطط المالي للمناخ دون نقل المسؤوليات من البلدان النامية إلى البلدان المتقدمة، إضافة إلى تمويل التكيف وأهمية تقارير برنامج الأمم المتحدة للبيئة.وأشارت وزيرة البيئة إلى مواصلة الدولة المصرية تحويل تحدياتها البيئية إلى فرص استثمارية ،وأضافت وزيرة البيئة إلى أننا إذ نجتمع هنا اليوم لمناقشة التعاون متعدد الأطراف، والقضايا البيئية الناشئة ومستقبلنا وأزمات الكوكب، يراقب العالم ويوثق ما يحدث للشعب الفلسطيني، مشددة على أنه لا يمكننا الاستمرار في إعطاء رسائل متضاربة وازدواجية فى المعايير، داعية إلى اتخاذ موقف موحد لمنحهم الحق الكامل في الحصول على احتياجاتهم الأساسية من مواردهم الطبيعية، مشيرة إلى تطابق الشيء نفسه على منطقة البحر الأحمر، حيث الصراع هناك غير المسبوق، والذي تسبب في تدمير النظام البيئي والتنوع البيولوجي ومياهنا البحرية. وشددت وزيرة البيئة خلال كلمتها على أنه لا ينبغي للتعاون البيئى متعدد الأطراف أن يكون ذو معايير مزدوجة، بل ينبغي لها أن تثبت مصداقيتها لجميع البشر على كوكبنا دون انتقاء أو اختيار، داعية الجميع إلى الإجتماع لوقف هذا الصراع لإنقاذ كوكبنا.وأكدت وزيرة البيئة على الحاجة إلى تعزيز عمل جمعية الأمم المتحدة للبيئة ، داعية إلى إعادة التأكيد على ما تم الاتفاق عليه بشأن الاتفاقات البيئية المتعددة الأطراف، ودعم إنشاء اتفاقيات جديدة لمواجهة الجديد من القضايا البيئية الناشئة، إضافة إلى دعم الحفاظ على التعاون متعدد الأطراف كنموذج للتضامن الدولي من أجل كوكبنا.

"وزيرة البيئة تعلن انطلاق المرحلة الثانية لمسابقة "صحتنا من صحة كوكبنا" بالجامعات المصرية بالتعاون مع شركة سانوفي مصر"

- الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة تعلن عن انطلاق المرحلة الثانية من مسابقة " صحتنا من صحة كوكبنا" بالتعاون مع شركة سانوفي مصر المتخصصة في مجال صناعة الأدوية ، والمجلس الأعلى للجامعات ، ووزارة التعليم العالى والبحث العلمي ،حيث تستهدف تلك المرحلة طلبة الجامعات، بعدد ٢٠ جامعة مصرية على مستوى الجمهورية، ومن المقرر خلالها توزيع عدد (۱۰۰۰) دراجة هوائية على طلاب الجامعات الفائزين بالمسابقه. وأوضحت وزيرة البيئة ان البرنامج الزمنى للمرحلة الثانية يتضمن تنفيذ عدة انشطة رياضية تشمل تنفيذ ماراثون جري ، وماراثون بالدراجات وايضا تنفيذ أنشطة توعوية حول التنمية المستدامة ، وفرص العمل الخضراء ، والتغيرات المناخية وتكنولوجيا المناخ ، والبصمة الكربونية ، والمحميات الطبيعية والاستثمار في الطبيعة ، وتم تحديد عدد ٧ جامعات مستضيفة ، ومشاركة عدد ٢٠ جامعة مصرية.وانطلقت فعاليات المسابقة من جامعة اسيوط والتى تعد الجامعة المستضيفة، حيث تم تنفيذ مسابقة ماراثون رياضي تحت شعار " صحتنا من صحة كوكبنا" بمشاركة عدد ٦ جامعات من جنوب الصعيد وتشمل (أسوان والاقصر وسوهاج وجنوب الوادى ، والوادى الجديد)، وقد شارك بالماراثون ٣٠٠ متسابق ومتسابقة ،وبلغت مسافة الماراثون ٣ كيلو متر ، ويهدف الماراثون لنشر ثقافة استخدام وسائل النقل المستدام للحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات ، وسيتم تسليم الجوائز لافضل (۱۰) مراكز للطلبة.وتتضمن الانشطة التوعوية تنفيذ ندوات تثقيفية توعوية ، ومسابقة عمل فيديو توعوي وابحاث علمية في مجالات التنمية المستدامة وفرص العمل الخضراء، والتغيرات المناخية وتكنولوجيا المناخ والبصمة الكربونية، والمحميات الطبيعية والاستثمار في الطبيعة ، وسيتم تصعيد افضل ثلاث مراكز ، ويتم تسليم الجوائز لافضل ٣ مراكز، وايضا تنفيذ مسابقة مشروع في مجال ريادة الأعمال على أن تكون المشروعات تدعم مجال الربط بين الطاقة والمياه والغذاء وكذلك ابتكار تكنولوجيا جديدة تكون أنظف واقدر على إنقاذ الموارد البيئية للحد من التلوث والتدهور البيئى، على ان يتم تصعيد افضل ثلاث مشروعات ريادية ويتم تسليم الجوائز لأفضل (۳) مراكز للفرق المشاركة.ومن المقرر تنفيذ الأنشطة سالفة الذكر خلال جدول زمنى محدد ، بعدد من الجامعات الاخرى على مستوى الجمهورية.

السبت الموافق ٢ مارس الجارى:

" وزيرة البيئة تشارك كمتحدث رئيسي في حوار القادة الأول حول مسارات العلم والرقمنة نحو تحول أسرع لمستقبل مستدام، ضمن فعاليات مشاركتها في أعمال الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة"

- شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة كمتحدث رئيسي فى حوار القادة الأول لمناقشة مسارات العلم والبيانات والرقمنة نحو تحول أسرع لمستقبل مستدام، ضمن فعاليات مشاركتها في أعمال الدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بنيروبي، حيث يركز الحوار على العلوم والبيانات والرقمنة كعوامل تمكين للإجراءات المتعددة الأطراف لمواجهة التحديات البيئية العالمية لدعم التنميةالاجتماعية والاقتصادية العادلة الشاملة، وشارك في الحوار السيد جيم سكيا من المملكة المتحدة، رئيس الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC). وقد تحدثت الدكتورة ياسمين فؤاد خلال الحوار عن أهمية صياغة السياسات في التصدي للتحديات البيئية، والنموذج المصري في تغيير لغة الحوار حول البيئة في صياغة السياسات لتتحول من مجرد الحد من التلوث إلى صون الموارد الطبيعية بما يحقق الاستدامة، بتوجيه من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية وذلك من خلال عدة خطوات أولها استخدام الاقتصاد والاستثمار والدخل القومى كمصطلحات اساسية في الحديث عن مواجهة التحديات البيئية، وأيضا البدء في دراسة تكلفة التدهور البيئي الناتج عن التلوث وآثار تغير المناخ، للوصول إلى الأرقام التي ترشدنا لأنسب آليات الربط بين المسارات الاقتصادية والاجتماعية والبعد البيئي ضمن عملية التنمية للدولة. وأشارت د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة إلى التجربة المصرية في تطوير المحميات الطبيعية كنموذجا لإعادة صياغة السياسات المشجعة لمواجهة التحديات البيئية بمنظور جديد، كما لفتت وزيرة البيئة إلى البيانات العلمية والأدوات الرقمية كآليات لمواجهة التحديات البيئية والربط بينها، وآلية للوصول إلى الحلول المختلفة مثل حلول التكيف مع آثار تغير المناخ والأمن الغذائي وصون التنوع البيولوجي ومكافحة تدهور الأراضي، ومن هنا تأتي أهمية أنظمة الانذار المبكر للاستفادة من المعلومات العلمية وحماية الاستثمار، مشيرة إلى مبادرة مواجهة آثار تغير المناخ على الموارد المائية AWARE والتى تم اطلاقها في مؤتمر المناخ COP27، وشددت وزيرة البيئة على ان صياغة السياسات اللازمة لمواجهة التحديات البيئية يستلزم دعم كبير من القيادة السياسية للدول والتزام سياسي بها، مسترشدة بالنموذج المصري في اهتمام القيادة السياسية بتنفيذ سياسات جديدة أدت للعديد من الثمار الهامة.

"وزيرة البيئة تلتقي نظيرها الأذربيجاني ورئيس مؤتمر المناخ cop29 على هامش مشاركتها بالدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بنيروبي"


- التقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والسيد مختار باباييف وزير البيئة والموارد الطبيعية بأذربيجان ، ورئيس مؤتمر المناخ التاسع والعشرين COP29 المزمع عقده بباكو نوفمبر القادم لتوحيد الرؤي ودعم التعاون الحالي والمستقبلي بين البلدين لحماية البيئة وذلك علي هامش مشاركتها بالدورة السادسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة بنيروبي. في بداية اللقاء أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد علي عمق العلاقات التاريخية بين البلدين متمنية استمرار التعاون لدعم العمل البيئي علي المستويات المحلية ،الإقليمية والعالمية خاصة خلال مؤتمر المناخ التاسع والعشرين cop29 ، والذي تتشرف اذربيجان بتنظيمه أواخر هذا العام.وقد استعرضت د. ياسمين فؤاد التجربة المصرية الناجحة في تنظيم وإدارة مؤتمر المناخ السابع والعشرين والذي تم تنظيمه بمدينة شرم الشيخ أواخر عام ٢٠٢٢ لافتة إلي تميز مصر خلال استضافتها المؤتمر في ربط البيئة بإحتياجات الإنسان الأساسية وحياته سواء من خلال الجوانب الفنية والموضوعية للمؤتمر أو اللوجستية والهيكلية ،وشددت وزيرة البيئة علي دور الشباب والمجتمع المدني في المؤتمر لافتة الي دعم مصر العمل التشاركي لحماية البيئة ،كما أشارت وزيرة البيئة خلال اللقاء الى المبادرات الرئاسية والتى تم تبنيها أثناء مؤتمر المناخ cop27 وكيفية اعدادها والجهات التى ساهمت فى طرحها وإعدادها مما جعلها نموذج يشيد به العالم ،وأعرب وزير البيئة الأذربيجاني عن رغبته بالاطلاع علي التجربة المصرية عن قرب وزيارة جمهورية مصر العربية لمقابلة الفاعلين الأساسيين لنجاح المؤتمر حتى يتم البناء عليها والاستفادة بها في تنظيم مؤتمر المناخ cop29.

28b1020cbedf.jpg
29eb829464a8.jpg
2d8d8a630333.jpg
60f91fe5f5ea.jpg