26 فبراير 2024 12:46 16 شعبان 1445
بوابة الكلمة رئيس التحرير محمد خضر
ترانزيت المطار

مصر للطيران الناقل الوطني المصري تنظم ندوة تثقيفية للتوعية للسادة العاملين

بوابة الكلمة

تحت رئاسة الدكتور أيمن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للخدمات الطبية تقوم مستشفى مصرللطيران بتوفير العديد من الخدمات والرعاية الطبية للسادة الزملاء بجميع عيادات المستشفى والمطار والمجمع الإداري.

وفى هذا الإطار نظمت الإدارة العامة للدعاية والإعلام بالشركة القابضة لمصر للطيران ندوة تثـقيفية للتوعية بمرض السرطان وطرق الوقاية والعلاج، وذلك بالمبني الإداري لمصر للطيران تزامناً مع اليوم العالمي لمرض السرطان، يوم 4 فبراير من كل عام، بهدف العمل على نشر الوعي عن أهمية الكشف المبكر للأورام لزيادة فرص العلاج وطرق الوقاية، وذلك بحضور كلٍ من د. محمد عبد الله عبد الحميد استشارى علاج الأورام والطب النووى بمستشفى مصر للطيران، و د.غادة يحيى زكريا أخصائى علاج الأورام بمستشفى مصر للطيران، و ا. د. شريف أحمد عبد الوهاب أستاذ علاج الأورام والطب النووى بطب عين شمس، و ا. م. د. محمد رضا الكيلانى أستاذ مساعد علاج الأورام والطب النووى بطب عين شمس.

بدأت الندوة بحديث د. غادة يحيى زكريا عن التعريف بالأورام أنها عبارة عن كتلة أو مجموعة من الأنسجة تنتج من تراكم الخلايا غير الطبيعية نتيجة النمو غير الطبيعي للأنسجة، وإما أن تكون أورام حميدة، أو أورام خبيثة سرطانية، وعن أسبابها أضافت أن هناك بعض العوامل قد تزيد من خطر الإصابة بالأورام الحميدة والخبيثة مثل: التدخين، اضطرابات جهاز المناعة، التعرض للمواد الكيميائية، السمنة، استخدام الهرمونات لفترة طويلة، التلوث، وشددت على أهمية إدراك المريض للأعراض المصاحبة لأنواع الأورام المختلفة لسرعة تلقى العلاج.

وتحدث د. محمد عبدالله عبد الحميد عن طرق الوقاية من السرطان من خلال إتباع نظام غذائي صحى وعدم الإفراط فى تناول السكريات والدهون وممارسة الرياضة بصفة دورية وسرعة الإقلاع عن التدخين والكحوليات وتجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة وضرورة الوقاية من بعض الأمراض عن طريق تلقي اللقاحات المخصصة مثل فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) والتهاب الكبد B... وتجنب نقل عدوى الفيروسات عن طريق نقل الدم.

وشدد د. محمد رضا الكيلاني علي أهمية الكشف المبكر عن بعض الأورام والتى تزيد من فرص الشفاء حيث أن غالبية المرضى فى مصر يكون اكتشافهم للمرض فى مراحله المتأخرة، وهذه الأورام مثل أورام الثدى عن طريق الكشف الذاتى أو الموموجراف، وأورام القولون عن طريق المنظار، وأورام الرئة عن طريق الأشعة المقطعية، وأورام عنق الرحم عن طريق مسح عنق الرحم، وأورام البروستاتا عن طريق الأشعة التليفزيونية وتحليل PSA .

وقام د.شريف أحمد عبد الوهاب بتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة عن الأورام ومنها أن السرطان يسبب الألم على العكس فإن بعض الأورام لا تسبب أى نوع من الألم مثل ورم الثدي، كما يمكن أن تتسبب العينة بالإبرة في انتشار الورم (الخلايا السرطانية وتتسبب في تحركها وانتشارها) رغم أن العينة تقدم معلومات قيمة للغاية، فهي تساعد في تأكيد الأورام الخبيثة وتسمح لأخصائيي الأورام بالتخطيط للعلاج بناءً على خصائص الورم، ومن المفاهيم الخاطئة أيضاً أن جميع مرضى السرطان يحصلون على نفس العلاج بالضبط بينما يتم علاج السرطان بنهج مختلف إعتماداً على مرحلة ونوع السرطان، حيث ظهر تطور عالمى فى أساليب العلاج وهو العلاج الموجه والهرمونى والمناعى بالإضافة إلي لعلاج الكيماوى.

و فى نهاية الندوة تم الرد على أسئلة الزميلات والزملاء الحضور.

هذا وتقوم مستشفى مصر للطيران تحت رئاسة الدكتور أيمن صلاح رئيس مجلس الإدارة بتوفير أحدث تقنيات علاج الأورام من خلال وجود فريق طبى متكامل يقوم بمناقشة حالات الأورام للوصول للعلاج الأنسب لكل مريض من السادة الزملاء العاملين وأسرهم باتباع بروتوكول العلاج العالمى للحالات المرضية.