22 يوليو 2024 05:35 15 محرّم 1446
بوابة الكلمة رئيس التحرير محمد خضر

تجارب المستخدمين مع أفضل منظفات الصحون في السوق

بوابة الكلمة

تنتشر الكثير من أنواع منظفات الصحون المختلفة في الأسواق، واختيار منتج آمن وفعال وبسعر مناسب، أمر صعب قد يصيبك بالحيرة والقلق، ولكن اليوم ستتعرفي على تجارب المستخدمين السابقين الخاصة بمعايير اختيار أفضل منظف للصحون آمن، يحتوي على الزيوت والمكونات الطبيعية، وكيفية التعامل مع المنظفات الصناعية، ومخاطر استخدام الكلور في غسل الأواني للتخلص من البقع والدهون الصعبة، وأهم بديل له آمن يحتوي على زيوت عطرية آمنة، ومركبات عضوية لا تتفاعل مع الهواء، ولا تسبب انتشار الغازات السامة.

الوصف

تعرفي على أهم معايير اختيار صابون غسل الصحون الآمن، سواء كنت تتبعي طريقة الغسيل اليدوية، أو من خلال غسالة الأطباق، لتضمن الاستخدام الفعال والآمن للمنتجات ذات المكونات الطبيعية.

معايير اختيار أفضل منظف للصحون

اختيارك افضل سائل غسيل صحون أمامك عدد من العوامل، أو المعايير التي يجب أن تسيري عليها عند اختيار صابون غسالة الأطباق أو صابون غسيل الأواني المختلفة، الذي يتناسب مع احتياجاتك، وفقا لتجارب مستخدمين آخرين، وأطباء الجلدية، تاتي هذه المعايير على النحو التالي:

  • يجب أن تختاري منظف السحون الخالي من الكلور والمبيضات، مع فحص المكونات المدونة على ملصق العبوة قبل شرائها.

  • استخدمي سائل التنظيف الذي يصلح مع جميع أنواع الأسطح، للتخلص من البقع الصعبة التي تنتج عن انسكاب بقايا الطعام منك دون قصد.

  • إذا كانت لديك حساسية تجاه بعض الروائح، فيفضل عدم استخدام الصابون العطري أو بالروائح النفاذة والقوية.

  • افحصي سعر عبوة المنظف قبل شرائها، فالمنظف متعدد الأغراض أو منظف متعدد الاستعمالات، يكون سعره أعلى من ذي الاستخدام المحدد.

  • اختاري منظف أو صابون بفاعلية أكبر، لديه القدرة على التخلص من الشحوم والدهون والزيوت، في وقت أسرع وبدون إلحاق أية أضرار بالأطباق والأواني.

كيفية استخدام صابون غسالة الصحون

اتبعي الطرق الصحيحة لاستخدام منظف صحون الخاص بالغسالات، من خلال فصل الغسالة ثم إعادة تشغيلها مرة أخرى، مدة 3 ساعات أو أقل، ثم اتبعي الخطوات الآتية:

  • الأطباق التي لم تلامس المياه منذ فترة مثل أواني الإفطار، اغسليها أولا في الحوض قبل وضعها بالغسالة.

  • انقعي الأطباق، ثم استخدمي المنشفة التي تمتص المياه الزائدة قبل وضع الأواني في الغسالة.

  • إذا كانت الغسالة تحتوي على آلية البثق ذات الـ6 شفرات أو 5، استخدمي النصل الأيمن، حتى لا يتصل النصل بالشفرة.

  • ضعي صابون غسل الاطباق في الدرج المخصص لك، وإذا كانت الغسالة لا تحتوي على الإعداد أو النظام AW حافظي على الأطباق من الاحتكاك من خلال تشغيل إعداد S.

إرشادات الوقاية من التهابات الجلد الناتج عن منظفات الصحون

استخدامك منظفات الصحون الخاص بجميع أنواع الأسطح والأواني، يرتبط بعدد من المحاذير والاحتياطات التي يجب وضعها في الحسبان، والإرشادات التي يضعها الخبراء والمختصصون، لتفادي الإصابة بالأمراض الجلدية أو الإكزيما والتهابات الجلد، من تكرار غسل الأواني يوميا:

  • ارتدي قفاز تنظيف الأواني الذي يعزل بين الجلد والمنظف، ويكون طبقة حماية ضد هذه الأضرار والمخاطر.

  • استعيني بكريمات الترطيب التي تعمل كعازل بين المنظف الصناعي والجلد، إذا كنت لا ترغبين في ارتداء القفازات.

  • لا تتركي المنظف على يد لفترة طويلة.

  • إذا حاولت معالجة التهابات الجلد الناتجة عن استخدام المنظفات، ولكن دون فائدة، فيجب عليك استشارة طبيب جلدية متخصص، لتفادي أية مضاعفات قد تحدث فيما بعد.

أضرار غسل الأواني بالكلور

لا يجب أن تعتمدي على الكلور أو المبيضات أو أية مواد صناعية في غسل الأطباق والأواني، استخدمي بخاخ المنظف الشامل الذي يحتوي على مكونات وزيوت طبيعية 100% آمنة على الجلد والجهاز التنفسي، واحذري من خلط المواد المبيضة مع الأمونيا أو أي منظف آخر، حتى لا تتسرب الغازات السامة التي إذا استنشقتيها تسبب الأضرار البالغة، وانتشار غاز الكلورامين الذي يسبب الغثيان وأحيانا التسمم.

أسئلة شائعة

ما هي اضرار المنظفات الكيميائية؟

تسبب تهيج الأغشية المخاطية التي تحدد مسار الهواء للرئتين، وقد تسبب الأضرار الخطيرة على الرئتين على المدى المتوسط والطويل.

هل الكلوركس مضر للانسان؟

نعم، يسبب تهيج العين والفم والسعال الشديد، كما أن استخدامه على الأسطح لفترات طويلة، يسبب تآكلها ونشر الغازات السامة والروائح النفاذة في الأجواء.

ما تأثير مادة الكلور على صحة الإنسان؟

يسبب زيادة ضربات القلب وصفير الأذنين ووجود حرقة شديدة حول الأنف وسيلانه، مع وجود ما يشبه الحروق الطفيفة في أماكن مختلفة بالجسم.

الخاتمة

تعرفي على تجارب المستخدمين لمنظفات صابون غسل الصحون الآمنة، التي لا تترك أية مواد كيماوية ضارة على الأواني، ولا تنشر الروائح النفاذة والكريهة المسببة لحساسية الصدر والأنف.