22 مايو 2024 05:47 14 ذو القعدة 1445
بوابة الكلمة رئيس التحرير محمد خضر
الميديا

دلالات وأهداف انعقاد القمة الثلاثية في العلمين.. فيديو

بوابة الكلمة

أكد الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، أن دورية انعقاد القمة الثلاثية بين مصر والأردن وفلسطين تأتي وفق آلية منضبطة تم الاتفاق عليها للتأكيد على المعطيات الراسخة فيما يجري بقضية الصراع العربي الإسرائيلي والتطورات الفلسطينية الإسرائيلية.

وأضاف طارق فهمي خلال استضافته مع الإعلامية رشا مجدي مقدمة برنامج صباح البلد، المذاع على قناة صدى البلد، اليوم الثلاثاء، أن هناك جهد مصري متراكم خلال الفترة الأخيرة، هدفه توحيد الصف الفلسطيني والمصالحة الفلسطينية على مستويات محددة، جزء منه مرتبط بمسار حركة مصرية واجتماع الأمناء للقوى الفلسطينية بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مؤكدا أهمية الاجتماع لجملة من الاعتبارات، أولا تأكيد تواصل مصر ومساعها لتحقيق توحد الموقف الفلسطيني.

وأشار أستاذ العلوم السياسية، إلى أن مصر تبني على اجتماع الفصائل الفلسطينية الذي نجح بصورة كبيرة في التأكيد على أن هناك تواصل فلسطيني، مضيفا أن الفصائل تجري اتصالات لدورية انعقاد الاجتماع برعاية القاهرة.

وأوضح أن ما جرى أمس بالقمة الثلاثية في العلمين، يأتي استمرارا للآلية الثلاثية، لجملة من الاعتبارات، جزء منها متعلق بأن القاهرة ترتب الأجواء تجاه الطرفين الأردن وفلسطين؛ بمعنى التأكيد على الإشراف الهاشمي على المقدسات الإسلامية في فلسطين المحتلة.

وتابع طارق فهمي: الجزء الآخر خاص بالسلطة الفلسطينية بالتأكيد على زعامة القيادة الفلسطينية بأنها الممثل الشريعي الوحيد للسلطة الفلسطينية أمام العالم لا سيما قبل كلمة الرئيس الفلسطيني المرتقبة بالأمم المتحدة الشهر المقبل.

ولفت أستاذ العلوم السياسية، إلى أن البيان الختامي للقمة الثلاثية أكد على استمرار الجهد المصري في لقاءات الفصائل الفلسطينية، وتوحيد الصف الفلسطيني، والإشراف الأردني على المقدسات الإسلامية، وضرورة وقف الإجراءات الانفرادية من الجانب الإسرائيلي.