1 مارس 2024 06:49 20 شعبان 1445
بوابة الكلمة رئيس التحرير محمد خضر
مقالات

محمد خضر يكتب : الحوار الوطني .. الاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية

بوابة الكلمة

الاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية.. هذا هو لسان حال قائد مصر وبانيها الرئيس عبدالفتاح السيسى حامل لواء مصر الجديدة، عندما انطلقت فعاليات الجلسة الافتتاحية للحوار الوطني في مصر، فى الثالث من مايو الجاري، إذ حظيت بمشاركة واسعة من قوى سياسية ونقابية ومجتمع الأهلي وشخصيات عامة وخبراء.

دعوة الرئيس السيسي للحوار الوطني جاءت من يقين سيادته بأن المصريين قادرون على صنع مستقبل أفصل بإمكانياتهم التى تستطيع توفير بدائل للتقدم والرقى بكل المجالات فى ظل التحديات التي تواجه الدولة .. فمصرنا الغالية تمتلك العقول وصدق النوايا وإرادة العمل. فما أجمل هذه الكلمات التى تكشف عن توفير بيئة إيجابية للحوار وتهيئة أجواء مبهجة مليئة بالتفاعل والنقاش لإتمامه، فالاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية.

إن التنوع والاختلاف فى الرؤى والأطروحات يكشف عن رسائل مهمة منها أننا جميعاً مطالبون بأن نؤدي دورنا اتجاه هذا الوطن، مهما كلفنا ذلك، وأن الحوار الوطني فرصة مهمة جداً من أجل تقوية جدار الثقة بين مؤسسات الدولة والمواطن.

الطموحات كبيرة للغاية فى أن يخرج الحوار الوطنى بأفكار ومقترحات تنير لنا طرقاً جديدة تكمل مسيرة البناء والتعمير والتنمية فى مصر الجديدة.

دور كبير يقوم به مجلس أمناء الحوار الوطنى، والدكتور ضياء رشوان المنسق العام للحوار الوطنى، والمستشار محمود فوزي، رئيس الأمانة الفنية للحوار الوطنى، حرصاً على مراعاة التوازن، والإنصات لكل المشاركين طوال الجلسات، من أجل توفير العدالة فى ضوابط القضايا ومناقشتها والتمثيل فيها، عبر الدستور والقانون، حيث عقد مجلس أمناء الحوار الوطني 24 اجتماعًا للوصول إلى مرحلة متقدمة، بواقع ٢٥٠ ساعة عمل متصلة للمجلس، و٢٠٠٠ ساعة عمل للأمانة الفنية، لتبدأ الجلسات النقاشية بين كل فئات المجتمع للخروج بمخرجات عملية قابلة للتنفيذ، وفي مصلحة الوطن والمواطن.

أسعدنى جداً النزول إلى أرض الواقع من أجل الاستماع لمقترحات وآراء المواطنين والشباب في الشارع، وتسجيل كل هذه المقترحات ورفعها لمجلس الأمناء حتى نخرج من آلاف المقترحات والوثائق بما يفيد.

محمد خضر الحوار الوطني الاختلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية الكلمة المستشار محمود فوزي ضياء رشوان الرئيس السيسي