24 يوليو 2024 05:14 17 محرّم 1446
بوابة الكلمة رئيس التحرير محمد خضر
مقالات

صالح شلبى يكتب : رحل فارس الكلمة هشام جاد لكنه سيقبى حاضراً فى القلوب

بوابة الكلمة

لا أدري كيف أبدأُ الحديث عن الراحل الكاتب الصحفى هشام جاد ، وما ذلك إلا لشدة حزني وكآبتي، ولم أستطع احتمال سماع خبر وفاتك، فقد انهارت أعصابي، وتحطمت قواي، فقد كنت الأخ العزيز والصديق الوفي والرفيق الطيب، فلم يكن يقصدك أحد ورددته خائباً.. وكنت تعمل لجميع الناس، ومن أجل راحتهم. ودون استثناء.. فكنت رجلاً والرجال قليل، وما رأيت فيك إلا صفات الرجولة والشهامة، والعطاء واحترام الآخرين، والعمل المستمر لمصالح الناس.

ما كنت أتصور للحظة واحدة.. أنني سأستخدم قلمي لأرثيك وأروي تاريخك الطويل المشترك في الصحافة وأنت الذي تضج بالحياة والفرح والمستقبل، كنت ودوداً خلوقاً مع زملائك وأحبتك ومعارفك شديداً في قلمك الذي ظل يلامس وجدان الناس وهو يبحث لهم عن حلول لمشاكلهم الحياتية.

صالح شلبى يكتب رحل فارس الكلمة هشام جاد لكنه سيقبى حاضراً القلوب