25 فبراير 2024 00:46 14 شعبان 1445
بوابة الكلمة رئيس التحرير محمد خضر
مقالات

محمد خضر يكتب: الكبير هشام جاد ينصرف دون استئذان

بوابة الكلمة


دموع العين باكية لا تنقطع، على فراق، أعز الناس، أغلى الناس، اجمل الناس، صاحب قلب ناصع البياض، لا يحقد ولا يحسد، يدفعك دائماً إلى الأمام، فلا تشعر معه بخوف أو خنوع، من معادن الرجال الأشداء، لا يتوانى عن الصلاة، يسعى لفعل الخير وكثرة الطاعات.
وعلى الجانب المهنى، صحفى من طراز فريد، صاحب قلم مميز يصدح بالحق ويحارب الفساد والمفسدين وطنى غيور على دينه ووطنه، باحث عن الحقيقة، له رؤية وفلسفة واضحة، حب الوطن والبلد على رأس مبادئه، خاض معارك ضارية ضد الفساد ، فجر قضية لحوم السراكوسيست، كبير محررى شىٔون الطيران، تتلمذ على يديه كثيرون، أصبحوا الآن رواد المجال، رجل مثال للمهنية النموذجية فى قطاع الطيران، حفر فى الصخر من أجل صب قواعد مشروعه الصحفي، تحمل على نفسه، وصرف من قوت أولاده حتى يستمر المشروع، ليبقى المشروع ويرحل صاحبه.

انصرف الكبير هشام جاد دون استئذان، انسلخ من بيننا دون حس أو خبر، قبل ليلة واحدة فقط، دعانا فيها إلى الإفطار عنده فى المقطم.
وها نحن نعد العدة للقاء، على أمل التسامر والضحك، لنفجع بخبر الوفاة.

ولن أنساك يا أستاذى ومعلمى، إلى أن ألقاك فى مستقر نعيم عند مليك مقتدر، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، إنا لفراقك يا غالى لمحزونون.

اللهم تقبله عندك من الصديقين، والشهداء والصالحين، وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة وألحقنا بروحه الطاهرة فى مستقر رحمتك يا ارحم الراحمين .
... اللهم كن له بعد الحبيب حبيبًا ولدعاء من دعا له سميعًا ومجيبًا واجعل له من فضلك ورحمتك وجنتك حظًا ونصيبًا .
اللـهـم ارحمه واغفر له.

محمد خضر يكتب الكبير هشام جاد ينصرف دون استئذان قضية لحوم السراكوسيست