25 مارس 2023 12:14 3 رمضان 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد مدير التحرير محمد خضر
أخبار وتقارير

متى انقرض حيوان الماموث؟

بوابة الكلمة

كثيرًا ما يتردد على منصات التواصل الاجتماعي، أو يتكرر على محركات البحث عن الوقت الذي بدأ فيه انقراض الحيوانات التي كانت موجودة على الأرض في العصور الغابرة، وضمن هذه الحيوانات بالتأكيد هو حيوان الماموث، هذا الكائن العملاق الذي كان يرتفع إلى 6 أمتار، ويزن في بعض فصائله أكثر من 7 أطنان، وسنحاول في مقال اليوم التعرف على الماموث، وعن الأسباب التي وقفت وراء انقراضه.

الماموث / البهموث

يعتبر حيوان الماموث المنقرض هو الكائن الذي نتج منه الفيل الأسيوي والإفريقي، مع التطور الزمني عبر ملايين السنين، ولكن تميز البهموث أو الماموث بهيكله العملاق، وقدرته على تحمل درجات الحرارة المنخفضة، والتي كانت تصل إلى ما تحت الصفر.

استوطن الماموث وسط أوروبا، الأمريكتين، وبعض المناطق في إفريقيا، وذلك نظرًا لتميز هذه الأماكن إما بانخفاض درجات الحرارة، أو بكونها أماكن مطيرة، ساعدت على تكاثره في هذه المناطق، وتكوين مجتمعات من الفصائل المختلفة.

وصف الماموث

يتميز كما ذكرنا الماموث بهيكله العملاق، فكان يصل ارتفاعه لما يزيد عن 5 أمتار، أما عن وزنه فكان يتراوح ما بين الـ5 إلى 8 طن، وتميزت الذكور بأوزانها الكثيرة، حيث أن هناك بعض الفرضيات التي وجدت في الهياكل التي عثر عليها الباحثون، تشير بأن أوزان الذكور كانت تتراوح ما بين الـ 11 إلى 12 طن.

وقد عاصر الإنسان القديم حيوان الماموث، واعتادت قطعان الماموث العيش في وسط أوروبا، أفريقيا، و شمال سيبيريا، والأمريكتين، واعتاد دائمًا المكوث بجوار الأنهار، نظرًا لما توفره له من التغلب على العطش، وخاصًة أن جسده كان مغطى بطبقة من الصوف.

وتعد أول جثة كاملة لحيوان الماموث قد عثير عليها عام 1798، وكانت محفوظة بالكامل، نظرًا لكونها كانت مدفونة تحت طبقات من الجليد، مما سمح بالحفاظ على الجثة بكاملها وحافظ على سلامتها لآلاف السنين.

التطور

ويعتبر الفصائل الحديثة من الفيل الأسيوي، والإفريقي، هي حالات تطورت عن إحدى فصائل الماموث وهي فصيلة القزم، والتي تطورت حتى يتم تكيفها مع العوامل البيئية، مما جعلها تفقد غطائها الصوفي وأن تكون أقل طولًا للقرون، وأن يكون التكوين العضلي للخرطوم أقوى مع انخفاض كثافته.

فالفيل بالشكل المعروف حاليًا تواجد بدايًة من 55 مليون سنة، وبدأت عملية التطوير عن الماموث القزم في الفصائل المستوطنة بحر تيثيش، وانفصلت لتكون فصيلة متطورة ومنفصلة تمامًا عن الماموث منذ أكثر من 20 مليون سنة.

عوامل انقراض حيوان الماموث

ما لدينا من دراسات وأبحاث بيولوجية تؤكد بأن أحد حيوان الماموث بدأ انقراضه في آلاسكا عام 6000 ق.م.، وأن انقراضه بوجه عام وبداية ظهور الفيل الأسيوي والإفريقي بدأت منذ 5000 عام، وأن السبب الرئيسي وراء انقراض حيوان الماموث كان بداية انحصار الكتل الجليدية على الكوكب.

فالماموث حيوان صفاته كانت متماشية مع حياته في المناطق الجليدية، والمناطق المطيرة، ويشير علماء البيولوجي والجيولوجيا أن انقراض الماموث كان أول العلامات الدالة على الاحتباس الحراري، فمع زيادة رطوبة ودفئ الجو، وارتفاع مستوى البحر، وانخفاض معدل الغابات، وبداية اختفاء مصادر الماء والغذاء للماموث بدأت رحلة انقراضه.

والسبب الثاني هو ارتفاع نسبة صيد البشر للماموث، بالتزامن مع بداية انقراضه، للحصول على لحمه والصوف لصناعة الملابس منه، والتجارة في العاج، ويرى علماء البيولوجي أن انقراض الماموث كان يأتي في شكل جماعي، حيث كان موت الماموث في شكل قطعان، نظرًا للمقابل التي وجدوها جمبًا إلى جمب.

في الأخير هناك العديد من المحاولات العلمية تتم الآن من أجل استنساخ حيوان الماموث، ويحاول العلماء عبر مجموعة من الأبحاث، والمحاولات التي تتم عن طريق زراعة بويضات صناعية في أرحام فصائل الفيلة الموجودة في جنوب إفريقيا، لتشابهها في الصفات الجثمانية مع الماموث، ولكن لم تتم حتى الآن نتائج فعالة تفيد بنجاح تلك المحاولات.