29 يناير 2023 11:17 8 رجب 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد مدير التحرير التنفيذي محمد خضر
ثقافة وفن

قصور الثقافة تشارك بحملة العالمية ”16” يوم لمناهضة العنف ضد المرأة بجامعة القاهرة

بوابة الكلمة

فى إطار الاحتفال بحملة العالمية "16"يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، تقيم الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة، ممثلة فى الإدارة المركزية للدراسات والبحوث برئاسة د.حنان موسى، مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية للإرتقاء بوعي شباب الجامعات لمناهضة كافة أشكال العنف والتمييز ضد المرأة والحفاظ على تماسك الأسرة، ضمن مشروع "تنمية الأسرة المصرية" بالتعاون مع المركز الديموجوافى، ووحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة القاهرة فى الفترة من 4 : ١١ ديسمبر 2022.

بدأت فعاليات اليوم الأول بمدينة الطالبات بالجيزة، بكلمة د. أميرة تاوضروس مدير المركز الديموجوافى والمنسق العام لمشروع تنمية الأسرة المصرية، تحدثت فيها مع الفتيات عن دور وحدة مناهضة العنف فى دعمهن بجامعة القاهرة، وأكدت أن الفترة القادمة ستكون هناك عضوة هيئة تدريس من كل كلية بالجامعة لتحقيق تواصل مستمر مع الفتيات بجميع الكليات المختلفة، وفى نفس السياق قدمت د. ايفا وليم مدربة تنمية بشرية واستشاري مشورة أسرية ورشتين الأولي عن كيفية فهم كل فرد لذاته وقدراته واحتياجاته وذلك من خلال قياس معد لتحليل الشخصية تم تطبيقه مع الفتيات تلا ها ورشة تفاعلية بعنوان "اختاري صح"عن أسس ومعايير اختيار شريك الحياة بدأت الورشة بمجموعة من تساؤلات عن مخاوف الفتيات من الإقبال على الزواج، وجاءت الاجابات بين الخوف من الفشل، وعدم القدرة على تحقيق الطموح الوظيفي بعد الزواج والخوف من تحمل المسؤولية وغيرها، ثم طرحت الدكتورة السؤال بشكل مختلف لماذا نرغب في الزواج، ثم تطرقت بعد ذلك لوضع مجموعة من المعايير الأساسية لاختيار شريك الحياة والتي تمثل بدورا أساسيا قويا لهدم تلك المخاوف وتحقيق استقرار أسري ومنها النضج بكافة مستوياته النفسي والعاطفي والاكنفاء الاقتصادي، التوافق فى السمات الشخصية بين الزوجين والمستوي التعليمي الاجتماعي والثقافي
والمرحلة العمرية.
وفهم الشريك حيث نبهت للضرورة أن يفهم كل طرف الآخر عيوب ومميزات الطرف الآخر، وأن يكون قادر على التكيف معها قبل الزواج، وأن يحاول كل طرف إسعاد الطرف الآخر بشكل واقعي.

اختتمت الورشة بمجموعة من تساؤلات الفتيات عن إمكانية أن تنجح بعض الزيجات على الرغم من عدم التوافق فى المستوى التعليمي، وجاءت إجابة الدكتورة بأن هذه حالات استثنائية وتحدث احيانا ولكن ينبغي أن لا نؤسس عليها أحكاما مطلقة.

وأنهت دكتورة إيفا حديثها بأن كلا الورشتين سواء الورشة الأولي الخاصة بمعرفة السمات الشخصية وتنمية القدرات الإبداعية، والورشة الثانية عن أسس ومعايير اختيار شريك الحياة هدفهما تحقيق تصالح مع الذات وتفاعل ايجابى آمن والبعد عن كل أشكال العنف القائمة على سوء الفهم والاختيار.

جاء ذلك بحضور د. شيماء الصعيدى نائبا عن د. حنان موسى رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث.