4 ديسمبر 2022 19:52 11 جمادى أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد مدير التحرير التنفيذي محمد خضر
مجتمع

إكتئاب تغير الفصول (SAD) أعراضه وعلاجه.. بقلم د. هند الحفناوي

بوابة الكلمة

إكتئاب تغير الفصول أو ما يعرف بالإضطراب العاطفي الموسمي (SAD)؛ يعد نوع من أنواع الإكتئاب المرتبط بتغير الفصول السنوية، ويبدأ وينتهي هذا النوع من الإكتئاب في الوقت ذاته من كل سنة. ووفقاً للدليل التشخيصي والإحصائي للإضطرابات العقلية DSM-5 فهو لا يعد مرض منفرد بل هو نوع من أنواع الإكتئاب المتكرر بنمط موسمي.

أعراض ومؤشرات الإضطراب العاطفي الموسمي:
• الإفراط في الأكل (بالأخص الكربوهيدرات) وزيادة الوزن.
• فقدان الإهتمام وعدم الرغبة في ممارسة الأنشطة اليومية المحببة.
• الشعور بالإنزعاج وسرعة الإنفعال.
• الميول للنوم لفترات أطول.
• إنعدام الطاقة والكسل.
• وجود صعوبة في التركيز.
• الشعور بالكآبة لأيام متكررة من دون سبب واضح.
• الشعور باليأس، وعدم القيمة.
• القلق المستمر وأحياناً يصل بالبعض إلي الرغبة في الإنتحار.

هو نمط موسمي يبدأ عادة في الخريف ويستمر حتى نهاية الشتاء. وقليلاً ما يسبب الإضطراب العاطفي الموسمي الإكتئاب في الربيع أو الصيف. في كلتا الحالتين تبدأ الأعراض بشكل خفيف ثم تصبح أكثر حدة مع تقدم الموسم، وتتركز الأعراض في إضطراب المزاج وفقدان الهمة.

مسببات الإضطراب:
• إضطراب الساعة البيولوجية التي تنظم العديد من وظائف الجسم.
• إختلال التوازن الكيميائي في المخ.
• التاريخ المرضي العائلي؛ وجود تاريخ مرضي بأي نوع من أنواع الإكتئاب لأحد أفراد عائلة الشخص يجعله عرضه للإصابه بإضطراب SAD.
• الإصابة بحالة بالغة من الإضطراب ثنائي القطب أو الإكتئاب.
• نقص مستوى فيتامين د؛ تُنتَج كمية من فيتامين د في الجلد عند تعرضه لأشعة الشمس، والذي بدوره يساعد على تعزيز مستوي السيروتونين.
• البعد عن خط الإستواء وقلة التعرض لأشعة الشمس.

طرق الوقاية:
لا توجد طريقة معروفة للوقاية من الإضطراب العاطفي الموسمي. لكن إذا إتخذت الخطوات المناسبة مبكراً للسيطرة على الأعراض، فقد تتمكن من تجنب تفاقمها مع مرور الوقت. أيضاً يجد بعض الناس فائدة في بدء العلاج قبل ظهور الأعراض في الوقت المعتاد لها خلال الخريف أو الشتاء.

طرق العلاج:
1. إتباع نمط حياة صحي:
• تناول نظاماً غذائياً متوازناً يحتوي على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن.
• إحرص علي تعريض جسمك لأشعة الشمس كلما استطعت.
• إلتزم بممارسة الرياضة بإنتظام، فالنشاط البدني يساعد في تخفيف التوتر والقلق.
• حاول أن تضع جدول لتنيظم ساعات نومك.

2. العلاج بالضوء: في مقاربات تسعى إلى محاكاة ضوء الشمس توصل العلم إلي إختراع صناديق الضوء التي تبعث ضوء طيف كامل مشابه في تكوينه لأشعة الشمس. وذلك إدراكاً بالفرق الذي يمكن أن يحدثه نقص التعرض لأشعة الشمس في إثارة الإضطرابات العاطفية الموسمية.

3. فيتامين د: تناول مكملات غذائية غنية بفيتامين د قبل حلول الشتاء قد يساعد في منع أعراض الإكتئاب الموسمي.

4. العلاج النفسي: من الطبيعي أن يكون لدى الشخص بعض الأيام التي يشعر خلالها بعدم القدرة على فعل شيء بالإضافة إلى الشعور بالضيق والهشاشة النفسية، ولكن إذا تجاوز الأمر إلي حد الإكتئاب الشديد أو الأفكار الإنتحارية فيجب التواصل مع مختص للتوجيه من خلال نوع من العلاج النفسي يُعرف بإسم العلاج السلوكي المعرفي وتعلم طرق صحية للتعامل مع الإضطراب العاطفي الموسمي.


5. الأدوية: بما أن الإضطراب العاطفي الموسمي نوع من أنواع الإكتئاب فهو يرتبط بخلل في نشاط السيروتونين في الدماغ، لذلك عادةً ما يتم وصف مضادات الإكتئاب من الجيل الثاني إذا كانت الأعراض شديدة، وذلك من خلال الطبيب المختص فقط.

إكتئاب تغير الفصول SAD أعراضه وعلاجه. بقلم د. هند الحفناوي