4 ديسمبر 2022 21:36 11 جمادى أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد مدير التحرير التنفيذي محمد خضر
اقتصاد وتكنولوجيا

وزيرة التضامن تشهد الاحتفال بنجاح مشروع بنت الملك لرعاية الأسرة الاولى بالرعاية

بوابة الكلمة

قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن مشروع بنت الملك هو مشروع يدل على الروح الوطنية العالية التى تنتشر فى ربوع مصر.

واضافت ان حب الوطن يظل هو حماية ورعاية المواطنين من كافة أشكال العوز والفقر، لافتة ان المشروع يعمل على تكوين أسرة ترعي أبنائها وتوفر لهم العزة والكرامة.

وقال البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن مشروع «بنت الملك» لرعاية فتيات الأسر الأولى بالرعاية ، تعاون يقدم نموذج راقيا للتعاون بين الكنيسة ووزارة التضامن ممثلة فى بنك ناصر الاجتماعى ، ويمثل الصورة الكريمة التى تقدم فى حياتنا كمصريين ، متمنيا أن يتسع هذا النموذج .

وتابع البابا تواضروس، ان مشروع «بنت الملك»، من خلال بنك ناصر عمل تشجيعى ، يقدم لنا صورة عن الجمهورية الجديدة التى نحيا فيها وتضافر الخدمات المصرفية مع المسئولية المجتمعية، وكأن الله أرسل رسالة لكل الناس بقبول والتعاون مع الآخرين، وليس شرطا يكون مثلك ، فالاختلاف يكملنا وكلنا بحاجة لبعض ، وكلنا نحتاج بعض بصورة أصيلة .

و أوضح قائلا: مشروع «بنت الملك» كرامة لكل بناتنا ، وفى الكنيسة بنعمل مساعدات للبنات المقبلات على الزواج من خلال لجنة مشكلة من الكنيسة ، ووضعنا برامج الاعداد للزواج ، ومشروع «بنت الملك» يتميز بالكرامة ، وكل المساعدات تجمع للفتاة ، حيث تبدأ ب٤ آلاف جنيه ، وعند قدوم موعد زفافها يكون فى حسابها مبلغ يمكنها من تجهيزات الزواج ، مما يصون كرامة كل الفتيات .

جاء ذلك خلال احتفالية «مشروع بنت الملك» لرعاية فتيات الأسر الأولي بالرعاية ، بحضور فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، و السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور هاني محمود مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، والأستاذ محمد عشماوي نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي.

من جانبه قال بيشوي شارل، سكرتير البابا تواضروس الثاني للرعاية الاجتماعية، إنّ الكنيسة تتيح دفاتر توفير للفتيات الأولى بالرعاية مطلع كل عام ميلادي بجميع إيبارشيات مصر، وفي العام 2021 جرى إصدار دفاتر توفير للفتيات مواليد 2004 بنسبة 32% من إجمالي المدونين في الكنائس، وفي 2022 صدرت دفاتر توفير لمواليد 2005 بنسبة 35%، وذلك ضمن مشروع بنت الملك.

وأضاف القمص بيشوي شارل، إنّ من مسؤوليات الكنيسة الاهتمام بكل فتاة خاصة من هن في سن الزواج، مشيرا إلى أنّ فكرة مشروع بنت الملك تقوم على فتح دفاتر توفير للفتيات منذ عام 2018، على أن يحظر استخدام تلك الدفاتر قبل الإكليل «الزواج».

ولفت شارل، إلى أنّه جرى توقيع بروتوكول تعاون بين الكنيسة ووزارة التضامن الاجتماعي ممثلة في بنك ناصر الاجتماعي، نصّ على أن تضع الكنيسة 4 آلاف جنيه لكل فتاة مع بداية كل عام ميلادي جديد، ممن تتم عامها الـ17

من جانبه

قال محمد عشماوي نائب رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعى، إن رأس مال البنك بدأ بمليون، حتى وصل اجمالى الميزانية ٨ مليار بدون دعم من الدولة.

ولفت عشماوى إلى أن حساب بنت الملك حساب توفير تم توظيفه من خلال مصادر الأموال المتاحة من خلال الصدقات، لافتا إلى أن حق التوقيع عليه يكون للبابا تواضروس، مؤكدا أنه تم استقبال نصف مليون كدفعة أولى لحساب بنت الملك، على أن يواصل استقبال التبرعات والصدقات خلال الايام القادمة.

واضاف ان كل الكنائس بدأت تفتح حسابات ل«بنت الملك»، بهدف المساعدة في تكاليف الزواج للفتيات الاولي بالرعاية فهو «هبة مشروطة» بزواج الفتاة على أن يكون من له حق الإيداع أو السحب هو الراهب في الكنيسة التابع لها الفتاة وتحصل الفتاه على قيمة الحساب عندما تتزوج من خلال تقديم وثيقة الزواج.

واضاف أن الفتاة عندما تقدم على الارتباط والزواج لشريك حياتها تجد مايغنيها عن السؤال وتستطيع تجهز نفسها بكل ماتتمناه من خلال دفتر باسمها. هذا فى حد ذاته يدل على الكرامة والتعاون بين الحكومة والمجتمع المدنىى ورجال الأعمال

من جانبه قال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، إن مشروع «بنت الملك» يتواكب مع سلسلة الأعمال الوطنية التى أطلقتها الرئيس عبد الفتاح السيسي مثل «تكافل وكرامة وحياة كريمة» ، والتى تعمل على دعم الفئات الأولى بالرعاية ، وجميع عناصر الوطن مهما تباينت أحوالهم لابد أن ينعموا .

وأضاف مفتى الجمهورية ، أن مشروع «بنت الملك »، يؤكد على تضافر جهود الوطن ، دون النظر إلى أى اعتبار آخر ، فالوطن يعلو ويستمر بجميع أبنائه، والروح الوطنية ليست جديدة على الكنيسة ، ونقف جميعا صفا واحدا وجنودا مخلصين لخدمة وطننا

c6de97a2ba82.jpg