27 سبتمبر 2022 19:53 2 ربيع أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد
ميديا

أحمد موسى: الإخوان عاوزين يعملوا دربكة بشائعة نقل ماسبيرو

بوابة الكلمة

كشف الإعلامي أحمد موسى، تفاصيل شائعة أذرع الجماعة الإرهابية والتي تحدثوا فيها عن نقل ماسبيرو إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مؤكداً أن هدف الجماعة الإرهابية عمل دربكة.

وتابع خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي»، على قناة صدى البلد، أن عدد موظفي ماسبيرو وصل إلى 25 ألف بعدما كانوا نحو 40 ألف موظف، ويستحيل نقل هذا العدد؛ حيث إن كل الموظفين الذين تم تدريبهم للانتقال إلى العاصمة الإدارية 50 ألف فقط.

وأردف الإعلامي أحمد موسى، «هو إزاي هننقل ماسبيرو باستيدوهاتها العملاقة الضخمة، ماسبيرو ده دولة فيه يجي 400 باب، ومبنى رهيب وتجهيزه قديم».

وأكد أن هناك مبنى خاص بالهيئة الوطنية للإعلام في العاصمة الإدارية الجديدة لا يتسع لأكثر من 200 موظف، وهذا على غرار مقار باقي الهيئات.

ولفت إلى أن ماسبيرو أسسه الزعيم جمال عبد الناصر في وقت قياسي لم يتجاوز عامين، وتم افتتاحه في الذكرى الثامنة لثورة يوليو وكان عبارة عن قناتين فقط.

وواصل الإعلامي أحمد موسى، كلامه موضحا أن التابعين للجماعة الإرهابية تحدثوا عن بيع ماسبيرو بعد نقله إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وبيعه إلى الإمارات، وهذا على خلاف الحقيقة.

وأشار الإعلامي أحمد موسى، إلى أن ماسبيرو شهد روائع الفنانين من أم كلثوم وعبد الحليم حافظ وغيرهم ويضم العديد من القنوات، مضيفا أن ماسبيرو أمن قومي وتليفزيون الشعب والدولة المصرية والذي يتحدث بلسان حالها، وكان يتولى تأمينه خلال الفوضى في أحداث يناير الحرس الجمهوري.

وشدد الإعلامي أحمد موسى، على أنه يجب الرد الرسمي من مؤسسات الدولة على الشائعات التي تصدرها الجماعات الإرهابية، قائلا «أجهضوا الشائعات واجهضوهم هما كمان».

واستطرد الإعلامي أحمد موسى، أن معظم المخرجين في القنوات الفضائية والإعلاميين خريجو مدرسة ماسبيرو، متابعا «أنا أتشرفت بالعمل في راديو مصر».

أحمد موسى الإخوان عاوزين يعملوا دربكة بشائعة نقل ماسبيرو