7 أغسطس 2022 17:40 10 محرّم 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
مقالات

الدكتور أبوبكر ضوة يكتب: ثورة يونيو والقائد الفدائي

بوابة الكلمة

أجهضت ثورة 30 يونيو مخططات أهل الشر والمتطرفين للسيطرة على الدولة، وكتب الشعب المصري نهايتهم، فلولا الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الفدائي الذي وضع روحه على كفه لتحولت مصر إلى خراب ودمار ودولة ضعيفة.

واستطاع المصريون عبر تلك الثورة إزاحة الإخوان عن الحكم، وسطروا ملحمة عظيمة عندما خرجوا على قلب رجل واحد، وملأوا الشوارع والميادين مُعلنين رفضهم حكم المرشد، إذ شهدنا قبل ثورة 30 يونيو اضطرابات ومشاحنات وانقسامات وعدم استقرار وتردي الأوضاع الداخلية وانعدام الأمن والأمان، ما دفع إلى قيام تلك الثورة النبيلة.

وحمل الرئيس عبد الفتاح السيسي على عاتقه إنقاذ مصر، متحملاً فوق طاقة البشر، مواجهاً جماعات ومنظمات إرهابية ودول تساعدها بكل قوة.

أعاد الرئيس السيسى إلينا معنى وحدة الوطن وتماسك المجتمع والحفاظ عليه، وخلَّصنا من براثين الجماعة المارقة، وعمل منذ توليه الحكم عام 2014 على بناء المواطن ليكون قادرًا على مواجهة الصعاب والتحديات والمخاطر، قاد تنمية شاملة على الأصعدة كافة، ورفع مستوى معيشة المواطنين في ظل تطبيق برنامج إصلاحى اقتصادى جاد دعم المشاريع التنمية العملاقة وحفز إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وحسن خدمات الإسكان والتعليم والصحة وشبكة النقل الواسعة، وبرامج الحماية الاجتماعية، فضلاً عن سياسة الرئيس الخارجية التى أعادت الحياة إلى مصر من جديد، وأصبحت عنصراً مؤثراً فى المنطقة العربية والشرق والأوسط.

لقد أحدث الرئيس السيسى الفارق فى حياة الشعب المصري المسالم القوي الذى يملك ثوابت لا يجب المساس بها وأهمها حبه لوطنه ووحدته ورئيسه وقواته المسلحة وشرطته، ودعمه الدائم لمؤسسات الدولة ضد أي تهديد للسلم والأمن والاستقرار.

فكل التحية والتقدير لهذا الشعب العظيم وقائده الشجاع في ذكرى ثورة 30 يونيو المجيدة.

الدكتور أبوبكر ضوة ثورة يونيو القائد الفدائي عبدالفتاح السيسي