28 يونيو 2022 13:44 29 ذو القعدة 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
أخبار وتقارير

الرئيس البولندي يؤكد ثقته في أن زيارته لمصر ستكون لها آثار إيجابية على تعزيز العلاقات

بوابة الكلمة

أكد الرئيس البولندي أندريه دودا، ثقته في أن زيارته الحالية لمصر ستكون لها آثارا إيجابية على تعزيز العلاقات الثنائية، خاصة مع تنظيم منتدى الأعمال المصري-البولندي، والذي يتزامن مع إعادة تشغيل شركة الخطوط الجوية الوطنية البولندية "LOT" خط طيران مباشر بين القاهرة ووارسو، ابتداءً من 31 مايو 2022، بمعدل 5 رحلات أسبوعية، مؤكدا أن هذا الأمر سيكون له أثر إيجابي على المستويين الاقتصادي والسياحي.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس البولندي أندريه دود"، مع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، بحضور الوفد المرافق للرئيس البولندي، وسفير جمهورية بولندا لدي مصر، وذلك على هامش فعاليات المنتدى الاقتصادي المصري – البولندي، كما حضر الاجتماع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والسفير حاتم تاج الدين سفير مصر لدي بولندا.

وأعرب رئيس بولندا عن سعادته والوفد المرافق بزيارة مصر، إذ أنها أول زيارة لرئيس بولندي منذ آخر زيارة في عام 1992، لافتا إلى أن مصر تعد من أقرب الدول العربية للشعب البولندي، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2021 بلغ ما يزيد على 700 مليون دولار، مضيفاً أن موقع بولندا الجغرافي وفر لها تجارب وخبرات كبيرة في مجال المياه والتي يمكن تشاركها مع مصر.

وفيما يتصل بمجال السياحة والآثار، تقدم الرئيس البولندي بالشكر لمصر على حسن ضيافتها للسائحين البولنديين، لافتا إلى أن مصر تمثل وجهة سياحية رئيسية للسائحين البولنديين منذ نحو 20 عاما، كما ثمن التعاون في مجال التنقيب والحفائر، مستعرضا أعمال الأثريين البولنديين في مصر.

من جانبه رحب الدكتور مصطفي مدبولي، بالرئيس البولندي في أول زيارة له إلى مصر، مثمناً العلاقات التاريخية والمتميزة التي تجمع البلدين.
كما أشاد بإنشاء مجلس الأعمال المصري-البولندي وإطلاق أعماله خلال هذه الزيارة، بما يزيد من زخمها الاقتصادي، ويوفر الفرصة للتنسيق بين رجال الأعمال المصريين ونظرائهم البولنديين، والتعرف عن قرب على فرص التبادل التجاري والتعاون الاستثماري.

وفى سياق آخر، أعرب رئيس الوزراء عن التقدير للدور الإنساني والإغاثي المهم الذي تقوم به بولندا في ظل الأزمة الأوكرانية، من خلال استقبال اللاجئين العابرين من الأراضي الأوكرانية، بما في ذلك تسهيل عبور ما يقرب من ألف مواطن مصري إلى الأراضي البولندية ثم إعادتهم إلى مصر، مبدياً تفهم مصر لحجم التحديات التي تواجهها بولندا في ظل الازمة، لاسيما وأن مصر لديها تجربة في استضافة ما يزيد على 5 ملايين لاجئ يتمتعون بكافة الخدمات.

وتطرقت المقابلة أيضاً إلى عدد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسبل تنسيق المواقف والتعاون بشأنها.

الرئيس البولندي يؤكد ثقته أن زيارته لمصر ستكون لها آثار إيجابية تعزيز العلاقات