6 ديسمبر 2022 23:09 13 جمادى أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد مدير التحرير التنفيذي محمد خضر
مقالات

نزار السيسي يكتب: الأمن الغذائي العالمي لٌب المشكلة

بوابة الكلمة

يشهد العالم فوضي عارمة تشمل جميع مناحي الحياة.. نتيجة الحروب والصراعات بين القوي الدولية والإقليمية الهادفة إلى توسيع مناطق النفوذ والسيطره علي الثروات. هذا الصراع الجيوسياسي يسبب للبشرية والإنسانية جمعاء عواقب خطيرة تطال أمن واستقرار الشعوب والأوطان على حد سواء. ففي الوقت الذي لم ينهض العالم بعد من تداعيات أزمه جائحة كورونا الاقتصادية جراء الاقفال التام لما يقرب العامين.

أتت الأزمة الروسية الاوكرانية لتزيد من طين المشكلة بله،وتخلق أزمة اقتصادية عالمية إضافية وتعثر سلاسل الامدادات الغذائية مما ينعكس سلبا علي الامن الغذائي.

مما لاشك فيه ان الأزمة الروسية الاوكرانية تشكّل ضربة للاقتصاد العالمي، حيث أن من أخطر تداعيتها المستجدة أنها ستعيق وتضر بالنمو وتطور العجلة الاقتصادية العالمية وستزيد نسبة التضخم الذي بدأت تشهدها بعض الدول الاوروبية، وسيكون لهذه الازمة آثارا سلبية قد تتجلي من خلال ثلاث نقاط:-

النقطة الاولى:- ارتفاع أسعار السلع الأولية كالغذاء والطاقة الذي سيدفع التضخم نحو مزيد من الارتفاع وتآكل قيمة الدخول وإضعاف الطلب.

النقطة الثانية:- سوف تصارع الاقتصادات الاوروبية بصفة خاصة الانقطاعات في التجارة وسلاسل الامداد وتحويلات العاملين إلي الخارج، كما ستشهد طفرة تاريخية في تدفقات اللاجئين.

النقطه الثالثه:- تراجع ثقه مجتمع الاعمال وزياده شعور المستثمرين بعدم اليقين سيفضيان إلي إضعاف أسعار الأصول وتشديد الاوضاع الماليه، وربما التحفيز علي خروج التدفقات الرأسماليه من الاسواق الصاعده.

وبما أن روسيا وأوكرانيا من أكبر البلدان المنتجه للسلع الأوليه، فقدت أدت انقطاعات صادرات المواد الاوليه إلي ارتفاع الأسعار العالميه بصورة جنونية، ولاسيما أسعار الغذاء والنفط والغاز الطبيعي. ولابد من الإشارة إلى العقوبات الدولية على روسيا التي انعكست علي مجموعه واسعه من القطاعات الاقتصاديه والماليه والمصرفيه.

ولاشك فإن الارتفاع الحاد في أسعار الغذاء والطاقه سيدفع إلي حدوث قلاقل في بعض المناطق والبلدان من إفريقيا-جنوب الصحراء وأمريكا اللاتينيه إلي القوقاز وأسيا الوسطي، بينما من المحتمل زيادة إنعدام الامن الغذائي في بعض أنحاء افريقيا والشرق الاوسط وخصوصا المنطقه العربيه.

وقد تفضي الحرب علي المدي الطويل الي تبديل النظام الاقتصادي والجيوسياسي العالمي من أساسه اذا حدث انقطاع في امدادات الطاقة وتقطعت سلاسل المداد وتجزأت شبكات المدفوعات وأعادت البلدان التفكير في حيازاتها من عملات الإحتياطي. أما زيادة حدة التوتر الجيوسياسي فيهدد المزيد من مخاطر التجزؤ الاقتصادي ولا سيما مستوي التجاره والتدفقات الماليه عبر الحدود.

أمام هذه التطورات العالميه... فإني أري أن ناقوس الانذار لمواجهه التحديات المستقبليه علي منطقتنا العربيه ولتسليط الضوء علي إرتدادات هذه الازمة واستخلاص الافكار العمليه واتخاء كل ما يلزم لتخفيف حدة الازمة علي امتنا العربيه وأهمها الأمن الغذائي.

نزار السيسي يكتب الأمن الغذائي العالمي لٌب المشكلة