27 يونيو 2022 11:11 28 ذو القعدة 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
أخبار وتقارير

خالد الجندي: حفظ الوطن من أهم مقاصد الشريعة والإعلام له دور بارز

بوابة الكلمة

عُقدت اليوم المحاضرة الأولى لدورة اتحاد الإذاعات الإسلامية المنعقدة بأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين، في إطار جهود وزارة الأوقاف المصرية في نشر الفكر الوسطي وتصحيح المفاهيم المغلوطة ومواجهة الفكر المتطرف، وبحضور د. أشرف فهمي مدير عام الإدارة العامة للتدريب بوزارة الأوقاف، وألقى المحاضرة الأولى الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، حول "دور الإعلام وأثره في تجديد الخطاب الديني".

وأكد الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية أن الإعلام له دور بارز في التأثير على سلوك الناس، وأن المقاصد الشرعية ثابته، وأن الوسائل متغيرة، ومن الضروري أن لا نختلط هذه بتلك حتى لا تتحول الأمور الظنية إلى أمور ثابتة أو العكس، وأن حفظ الوطن من أهم المقاصد الشرعية، لأن الوطن تبذل فيه الدماء ويفدى بالأرواح، مشيرًا إلى أهمية التفريق بين المصطلحات والمفاهيم كالعلم، والخبرة، فالقرآن الكريم يحرص على وضع كل مصطلح في مكانه الصحيح، حيث يقول الله (عز وجل): "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ" ويقول (سبحانه وتعالى): "وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ"، وفي ذلك إشارة إلى أهمية وجود الخبرة في المجال الإعلامي وغيره من المجالات، وهي معرفة كيفية التعامل مع المواقف المختلفة، والعمل الإعلامي يحتاج إلى الخبرة أكثر من حاجته إلى العلم مع التأكيد على أهمية العلم، وذلك لتجنب أسباب إثارة الفتن.

وأشار إلى أهمية أن يفرق بين الشرع والفقه، فالدليل الشرعي يقصد به النص الشرعي من قرآن وسنة، أما الفقه فهو إدراك وفهم هذا النص الشرعي، لذلك قال الله (عز وجل): "فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ"، والنص الشرعي مطلوب منا أن نتأمله ونتدبره، يقول الله (عز وجل): " إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ"، فالنص واحد والتفاسير متعددة، وتقبلت الأمة تعدد التفاسير، وهو دليل على وجوب التفرقة بين النص وثبوته، وبين فهم هذا النص وإدراك معناه.

مضيفًا أن نجاح الإعلامي يتطلب منه أن يفصل بين العمل والقبول، والدعاء والإجابة، والسعي والرزق، حيث إن العمل الصالح ضروري لكن الاهتمام بالقبول أولى، وأما الدعاء فعبادة عظيمة وإجابة الدعاء بيد الله (عز وجل)، وأما السعي فيصدر من البشر إلا أن الأرزاق مكفولة من الله (عز وجل)، حيث يقول سبحانه: "هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ".

وأكد أهمية التفرقة بين ما قبل الدولة وما بعد الدولة، فالفقه يتغير بتغير الظروف، والزمان، والمكان، مشيرًا إلى أن كثيرًا من فتاوى من ضلوا عن المنهج الوسط لم تراع هذه المفاهيم فتصادمت دعوتهم مع الواقع، كما تصادمت مع فقه علوم الشريعة، مختتمًا حديثه بأن الإعلامي لابد أن تتوافر لديه سمات أربع وهي: العلم، والثقافة، والشخصية، والموهبة، وأن يخاطبا الناس على قدر ثقافتهم، وأن يراعي مصالح الأوطان.

خالد الجندي حفظ الوطن أهم مقاصد الشريعة والإعلام له دور بارز