6 أكتوبر 2022 20:00 11 ربيع أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد
ميديا

فيديو| كيف رد المفتي على أسئلة أعضاء العموم البريطاني حول أحكام الإعدام بمصر

المفتى
المفتى

كشف الإعلامي حمدي رزق، تفاصيل زيارة الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية لبريطانيا.
وقال رزق خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة صدى البلد «فضيلة المفتي زار اليوم مسجد شاه جهان أقدم المساجد في لندن، و أطلق رسالة سلام ومحبة وتمكين للمرأة بالمجتمعات»، مشيرا إلى أن فضيلة المفتي قوبل بحفاوة شديدة، خاصة أنه يعتبر أول إمام مصري يدخل المسجد الذي يتخطى عمره قرن.


وأضاف «زيارة مفتي الجمهورية لمجلس العموم البريطاني كانت شديدة الأهمية، وشهدت إلقاء فضيلته لوثيقة حوار بشأن الرؤية المصرية لعالم يخلو من نزاعات التطرف والعنف والإرهاب وما يسمى بالجهاد»، مشيرا إلى أن المفتي ألقى كلمته باللغة العربية وترجمت إلى الإنجليزية ولاقت ترحيبا من الحاضرين.


وحول الأسئلة التي تلاقها المفتي من الحاضرين قال «السؤال اللافت كان بشأن موقف الدستور المصري من حقوق الإنسان، والمفتي أكد أن فصل الحريات بالدستور يضاهي الدساتير العالمية، كما شرح مفهوم الجهاد الذي تستخدمه الجماعات الإرهابية، وأكد أن الجهاد يحدث في حالات ضيقة لكن تقوم بها الدول نفسها وليس الأفراد»، متابعا «المفتي أكد أن الجهاد الأكبر في الإسلام هو جهاد النفس، والإعمار والبناء والأمن والاستقرار».


وأردف «المفتي تلقى سؤالا حول آلية أحكام الإعدام بمصر، وأكد أنه لم يتلق قضية إلا وكان الإعدام فيها واقعا وشرعيا، كما أن منظومة العدالة في مصر تجعل الإعدام مستبعدا إلى أبعد الحدود عبر الطعون ودرجات التقاضي، كما شدد على أن المنظومة القضائية بمصر ضد الإعدام، لكن حينما يكون هناك فساد في الأرضي يكتب القصاص عدلا».


وتابع الإعلامي حمدي رزق «الإنجليز عمليون والمسألة ليست بالخفة التي يتصورها أعضاء الجماعة الإرهابية، نحن نتحدث عن دولة في مواجهة شراذم، آخر هذه الجماعات هو الدفع بأولاد مأجورين على السوشيال ميديا»، معلقا «هؤلاء الأشخاص خرجوا ولن يعطلوا المسيرة المصرية، سيظلون في منفاهم النفسي والعقلي».


وأكد رزق أن أعضاء مجلس العموم البريطاني استقبلوا بيان فضيلة المفتي بحفاوة وتصفيق شديد، متابعا «شهدنا تظاهرة حب على باب مجلس العموم البريطاني بالأعلام للترحيب بالمفتي، لكننا لا نتحدث عن مزايدات، يوجد اهتمام شديد بفضيلة المفتي وتم استقباله استقبال رئيس دولة أو ملك».


واختتم «فضيلة المفتي تحدث عن نقاط التلاقي بين الأديان وتجنب الصراعات، وقال تعالوا إلى كلمة سواء، كما تم تقديم ملف بجرائم الجماعة الإرهابية إلى دوائر القرار ببريطانيا»، لافتا إلى أنه من المقرر عقد المفتي لقاء مغلقا غدا مع وزير الأديان الإنجليزي.

المفتى مجلس العموم البريطانى الاعدامات فى مصر