10 ديسمبر 2022 07:08 17 جمادى أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد مدير التحرير التنفيذي محمد خضر
اقتصاد وتكنولوجيا

مدبولي يشهد توقيع تعاون لإتاحة خدمة تسجيل بيانات العملاء بوثائق التأمين وتحصيل الأقساط السنوية من مكاتب البريد

بوابة الكلمة

تنظم الإدارة المركزية للتنمية المجتمعية الرقمية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات دورة تدريبية مجانية جديدة بشأن «مهارات التسويق الرقمى باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي» عبر الإنترنت لرائدات الأعمال أو السيدات الحرفيات فى الفترة من 21 مايو إلى 2 يونيو، فى إطار استكمال الأنشطة للمجموعات التدريبية لمبادرة «قدوة-تك» لتمكين المرأة.

تستمر مدة التدريب فى البرنامج 36 ساعة بمعدل ثلاث ساعات يوميًا. ويشمل التدريب التعرف بالمفاهيم الأساسية لعلم التسويق، وكيفية إعداد وتطوير الميزة التنافسية لرائدات الأعمال، وإعداد خطة تسويق رقمى بكفاءة وفاعلية، واختيار الجمهور المستهدف من حملات الدعاية والتسويق، ومهارات التسويق الرقمى باستخدام مواقع التواصل الاجتماعى، وتقديم الدعم والاستشارات للخطط التسويقية الخاصة بالسيدات الحرفية.

ويشترط على المتقدمة أن تكون مصرية الجنسية، لديها منتج حرفى يدوى، وتمتلك حسابات خاصة بمواقع التواصل الاجتماعى، وحاصلة على مؤهل عال أو فوق المتوسط، وعمرها ما بين 18 و50 سنة. كما ينبغى أن تُجيد استخدام مبادئ الحاسب الآلى والإنترنت ويتوفر لديها حاسب آلى والوقت والدافعية للمشاركة والحصول على كل الامتيازات.

وللالتحاق بالتدريب، يجب على المتقدمة أن يتوفر لديها إنترنت عالى السرعة أثناء التدريب، والالتزام بموعد التدريب، ولا تتجاوز نسبة الغياب المقررة وهى 25% من مجموع الوحدات التدريبية المحددة للتدريب، والتطبيق العملى وتسليم المهام المطلوبة فى الموعد المحدد، واجتياز الاختبارات والتقييمات بنسبة لا تقل عن 70% للحصول على شهادة اجتياز البرنامج التدريبى. ويمكنها الانسحاب أو الاعتذار عن التدريب قبل بدء الفترة التدريبية.

وتتمثل أهداف المبادرة فى الوصول إلى رائدات الأعمال فى كافة محافظات مصر، والمساعدة على إحياء التراث الحرفى، وتلبية احتياجات السيدات الحرفيات فى المحافظات المختلفة بشأن استكمال سلسلة القيمة المقدمة لهن من خلال برامج تدريبية مختلفة تسهم جميعها فى نشر الوعى باستخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها، وتحقيق أقصى استفادة من تلك التطبيقات فى التسويق للمنتجات الحرفية، وصولًا للتمكين الاقتصادى والاجتماعى.