3 ديسمبر 2022 12:16 10 جمادى أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد مدير التحرير التنفيذي محمد خضر
أخبار وتقارير

منتدى الأعمال يناقش زيادة الصادرات المصرية للأسواق البرازيلية

بوابة الكلمة

ناقش منتدى الأعمال المصري البرازيلي، الذي نظمه المكتب الإقليمي للغرفة التجارية العربية البرازيلية بالقاهرة، بمقر الإتحاد العام للغرف التجارية المصرية مساء أمس، سبل زيادة الصادرات المصرية للأسواق البرازيلية وآليات تنمية التبادل التجاري بين البلدين بحضور ماركوس مونتيس وزير الزراعة البرازيلي و إبراهيم السجينى مساعد الوزير للشئون الإقتصادية نائبا عن نيفين جامع وزيرة الصناعة والتجارة الخارجية ومجموعة من رجال أعمال البلدين .

وقال ماركوس مونتيس وزير الزراعة والثروة الحيوانية والإمداد في البرازيل، إن زيارته الحالية للقاهرة تأتي لإزالة كافة العقبات التي قد تعيق العلاقات التجارية بين المشتركة ، وتيسير حركة التجارة بين البلدين ,والتعرف علي التحديات التي تواجه الشركات في البلدين ومناقشتها مع المسؤولين لإيجاد حلول لها"

وأوضح أن الحكومة في البرازيل تعمل علي دعم فرص التقارب بين البلدين، خاصة في ظل العلاقات الجيدة بين القاهرة وساو باولو.

أضاف أن العلاقات المشتركة قد قطعت شوطًا كبيرًا علي طريق الصداقة والتعاون الاقتصادي خاصة بعد دخول اتفاقية التجارة الحرة بين مصر و تجمع الميركسور حيز التنفيذ في عام 2017، مشيرا الي الأسواق البرازيلية تستورد كميات متزايدة من الموالح والزيتون والعنب المصري، بالإضافة الي الأسمدة المصرية وغيرها من المنتجات .

وأكد علي ان مصر مصدر مهم للأسمدة والبرازيل مستهلك لها، كما ان البرازيل لديها محفظة منتجات عالية الجودة يحتاجها السوق المصري، وفي ظل العلاقات القوية بين البلدين لابد من تعزيز العلاقات التجارية.

ومن جانبها قالت نيفين جامع وزيرة الصناعة والتجارة الخارجية ، ان دخول اتفاقية التجارة الحرة بين مصر و تجمع الميركسور في أمريكا اللاتينية ساهم بصورة كبيرة في زيادة الصادرات المصرية للبرازيل خلال السنوات الخمس الأخيرة.

واقترحت الوزيرة خلال كلمتها في منتدى الأعمال المصري البرازيلي والتي القاها نيابة عنها إبراهيم السجيني، مساعد الوزيرة للشؤون الإقتصادية، جذب رجال الأعمال البرازيليين للاستثمار في القطاع الزراعي المصري، لنقل التكنولوجيا الحديثة والخبرات البرازيلية للسوق المصري.

وأشارت إلى ان واردات مصر من المنتجات الزراعية والزراعية المصنعة من البرازيل تقدر بنحو 1.5 مليار دولار، بينما تصدر مصر من نفس المنتجات بنحو 37.4 مليون دولار فقط، وجذب المستثمرين البرازيليين في هذا القطاع يحد من هذه الفجوة الكبيرة .

وقدر السجيني صادرات مصر لتجمع الميركسور خلال العام الماضي بنحو 933 مليون دولار، بينما بلغت الواردات حوالي 4 مليار دولار بزيادة 45 % عن عام 2020.

ومن جانبه قال السفير أنطونيو باتريوتا سفير دولة البرازيل بمصر ان زيارة وزير الزراعة البرازيلي، ماركوس مونتيس للقاهرة، دليل قوي علي اهتمام دولة البرازيل بتوطيد علاقاتها مع مصر بشكل خاص، والدول العربية بشكل عام.

وأوضح ان العلاقة الإقتصادية بين البلدين تتميز بالعديد من أوجه التكامل، حيث تستورد مصر الأغذية والبرازيل مستورد للأسمدة، و تعتمد اقتصادنا على بعضها البعض من أجل الأمن الغذائي وزيادة الدخل، وتستحوذ الأسمدة علي أكثر من نصف إجمالي صادرات مصر إلى البرازيل، وهي ضرورية لقطاعنا الزراعي.

وأضاف ان مصر تعد أول سوق للصادرات البرازيلية في أفريقيا والثالثة في العالم العربي، بموجب شروط اتفاقية التجارة الحرة، بحلول عام 2026، سيتم إعفاء معظم تجارتنا الثنائية من التعريفات الجمركية.

وتابع: لا يزال تدفق تجارتنا الثنائية يتركز على عدد قليل من المنتجات، وخاصة المنتجات الزراعية ومنخفضة القيمة المضافة، على الرغم من ذلك، من الممكن ملاحظة التنويع التدريجي للتجارة، خاصة فيما يتعلق بالصادرات المصرية، وهناك مجالا لتعميق وتنويع التجارة بين بلدينا.

وفي السياق ذاته أكد المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية علي ان الاتحاد يعمل علي تسهيل التجارة بين مصر وكافة دول العالم بما يتوافق مع استراتيجية الدولة للنهوض بالصادرات المصرية.

وقال في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه محمد المصري نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية، إن الغرفة التجارية العربية البرازيلية، ومكتبها الإقليمي في القاهرة سيكون لها دور كبير في تعريف المستثمرين المصريين بالسوق البرازيلي والعكس بما يساهم في تعميق التجارة بين البلدين.

يعد المنتدي المصري البرازيلي هو الأول من نوعة في المقر الجديد للاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، وبتنسيق بين الغرفة التجارية العربية البرازيلية والاتحاد العام.

وقال تامر منصور الأمين العام للغرفة التجارية العربية البرازيلية أنه بالرغم من النمو الكبير في حجم التبادل التجاري المشترك خلال السنوات الأخيرة إلا أنه لا يزال هناك الكثير من الفرص غير المستغلة، ، والتي ستسهم في مضاعفة حجم التجارة البينية والتكامل الاقتصادي بين البلدين.

وأوضح أنه تم عقد جلستين مغلقتين علي هامش المنتدي الأولي جمعت وزير الزراعة البرازيلي ووفد من رجال الاعمال، مع مصدري الأسمدة المصريين لبحث فرص زيادة صادرات مصر من الأسمدة للبرازيل.

وأضاف ان الجلسة الثانية جمعت الوزير وكبار مصدري اللحوم البرازيليين مع المستوردين المصريين للوقوف علي التحديات التي تعيق حركة التجارة، والعمل علي حلها خلال الفترة المقبلة.