26 سبتمبر 2022 15:16 1 ربيع أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد
أخبار وتقارير

وزير التعليم العالي تفقد مستشفى الزيتون التخصصي ويوجه الشكر للعاملين على تفانيهم بالعمل

بوابة الكلمة


تفقد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، اليوم الإثنين، عدد من المنشآت الطبية، لمتابعة سير العمل والتأكد من كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين خلال أيام عيد الفطر المبارك.
رافق الوزير خلال جولته التفقدية الدكتور حازم الفيل، رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة، حيث بدأت الجولة بزيارة مستشفى الزيتون التخصصي بمحافظة القاهرة، وتفقد أقسام المستشفى للتأكد من جاهزيته والعمل بكافة طاقته الاستيعابية في استقبال المترددين، خاصة خلال فترة عيد الفطر، حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية للمستشفى 118 سرير ( 89 سرير داخلي، 22 سرير رعاية مركزة، 7 حضانات)، فضلاً عن 20 سرير طوارئ، و20 سرير غسيل كلوي، و6 غرف عمليات.
راجع الوزير خلال جولته سجلات العمل الخاصة بالأطقم الطبية والعاملين بالمستشفى للتأكد من انتظام العمل وتوافر قوى بشرية كافية لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمترددين على المستشفى، حيث يبلغ متوسط التردد اليومي على الطوارئ 250 مريضا، بينما يبلغ متوسط المترددين على العيادات الخارجية 250 مريض يومياً.
حرص الوزير على تفقد قسم الحضانات للاطمئنان على الحالة الصحية للأطفال، والتأكد من تلقيهم كافة أوجه الرعاية بما يتوافق مع حالتهم الصحية، فضلاً عن حرصه على التحدث مع المرضى المترددين والمحتجزين بالمستشفى للتأكد عن رضائهم عن مستوى الخدمات الطبية المقدمة لهم، مشدداً على تقديم كافة سبل الرعاية اللازمة للمرضى، موجها الشكر لكافة العاملين بالمستشفى على تفانيهم في العمل.
وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الوزير تابع جولته بتفقد مبنى الرعاية الحرجة والعاجلة لمتابعة العمل في المشروع القومي للرعايات والحضانات والطوارئ بمحافظات الجمهورية من خلال مستشفيات وزارة الصحة والسكان والجهات والهيئات التابعة لها والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.
وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير استمع إلى شرح مفصل حول آلية العمل في المشروع بما يضمن تحقيق الاستفادة القصوى للمرضى، من خلال الربط بين مختلف قطاعات المنظومة الصحية لسرعة توفير أسرة الرعايات، ونقل الحالات بين المستشفات وفقاً للإتاحة ولحالتهم الصحية.
ومن جانبه، أشار الدكتور حازم الفيل، رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة، إلى أن العمل في المشروع القومي للرعايات والحضانات والطوارئ يتم من خلال نظام مميكن يربط بين كافة جهات المنظومة الصحية، بما يضمن استغلال الطاقة التشغيلية لأقسام الرعايات المركزة والحضانات والطوارئ بجميع مستشفيات الجمهورية، إلى جانب ما يحققه النظام المميكن من متابعة لحظية للأماكن الشاغرة بالمستشفيات.
وبدوره، أكد الدكتور أسامة عبدالله، مدير مستشفى الزيتون التخصصي، عمل المستشفى بكامل طاقته الاستيعابية خلال أيام عيد الفطر المبارك، مشيراً إلى توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية وأرصدة أكياس الدم والبلازما بالمستشفى.
ووجه «عبدالله» الشكر للوزير، لحرصه الدائم على تقديم الدعم لكافة القائمين على المنظومة الصحية بما يضمن استمرارية الارتقاء بخدماتها وتحقيق الاستفادة القصوى للمواطنين.

وزير التعليم العالي تفقد مستشفى الزيتون التخصصي ويوجه الشكر للعاملين على تفانيهم بالعمل