6 أكتوبر 2022 20:07 11 ربيع أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد
أخبار وتقارير

الدفاع عن استقلال الصحافة تطالب مجلس النقابة التعامل مع الجمعية العمومية من بابى المشاركة والمكاشفة

بوابة الكلمة

تطالب لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، مجلس النقابة، التأكيد على القيم النقابية، والتعامل مع الجمعية العمومية للنقابة من بابى المشاركة، والمكاشفة، والتزام ذلك فى البيانات الرسمية.

قال بشير العدل مقرر اللجنة، إن مجلس النقابة، ونتيجة انشغال أغلب أعضائه عن العمل النقابى، لم يعد لديه من الوقت، ما يوفى به، من حق الجمعية العمومية، وهى السلطة الأعلى للنقابة، فى معرفة كيفية إدارة شئونها، وشئون النقابة، معتمدين على مواقع التواصل الاجتماعى، التى أصبحت المسرح الرسمى، لاستعراض الأعمال المختلفة، لأعضاء المجلس، دون القنوات الشرعية.

أوضح «العدل» أنه فوجئ، كغيره من أعضاء الجمعية العمومية، وفى الوقت الذى يعلم فيه الجميع، وبناء على تصريح رسمى، وليس بيانا، من الزميل ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، قيام الزميل محمد يحيى، عضو المجلس، بأعمال سكرتير عام النقابة، لحين اتفاق المجلس على أحد الزملاء، فى اجتماع رسمى،فوجئ ببيانات تحمل توقيع الزميل أيمن عبد المجيد، سكرتيرا عاما، دون توقيع النقيب، وهو ما اعتبره خللا فى الأداء النقابى.

اعتبر «العدل» أن المشكلة ليست فى شخص من يتولى مهمة السكرتير العام، ولكنها فى مفاجئة الجمعية العمومية للنقابة، وعدم إعلامها رسميا، ليتم الأمر بين عشية وضحاها، دون صدور بيان رسمى، عن اجتماع المجلس، كما هو متبع، من باب المكاشفة والمصارحة، التى يتبعها المجلس، عقب كل انتخابات، وأثناء تشكيل هيئة مكتب المجلس.

دعا «العدل» مجلس النقابة، للعودة إلى العمل النقابى، وعدم تجاهل حق الجمعية العمومية، لا فى المعرفة، ولا فى حق حل كثير من مشاكلها، التى صدرت بشأن العديد منها تصريحات رسمية، دون أن تجد لها تنفيذا على أرض الواقع، كما هو الأمر فى شأن الملفات التأمينية، للصحفيين، المتوقفة والمتعثرة صحفهم عن الصدور.

أكد «العدل» أن العمل النقابى، وإن كان تطوعيا، إلا أنه فى حاجة للتأكيد على الثوابت النقابية، وحق الجمعية العمومية فى المعرفة، وحل مشاكلها، وكل أعضاء النقابة، وكذلك مشاكل المهنة عموما.

الدفاع عن استقلال الصحافة تطالب مجلس النقابة التعامل مع الجمعية العمومية بابى المشاركة والمكاشفة