5 ديسمبر 2022 09:44 12 جمادى أول 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد مدير التحرير التنفيذي محمد خضر
مجتمع

منال حسني .. حكاية ناجية حروق تضامن معها الآلاف عبر مواقع التواصل

بوابة الكلمة

انقلب السحر على الساحر، ففى الوقت الذى تنمر فيه شخص تجرد من مشاعره الانسانية وعاب على شكلها في إعلان مستشفي أهل مصر للحروق، تضامن معها آلاف من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

إنها منال حسني البطلة، صاحبة 32 عاما، تخرجت من كلية تربية نوعية جامعة طنطا وتعمل حاليا في قسم العلاقات العامة في مؤسسة أهل مصر للتنمية وبهذه الخطوة، حظت منال بفرصة الانخراط في فريق عمل المؤسسة بجميع أنشطته لتكون قادرة على عرض المشروعات التي تنفذها المؤسسة للمجتمع.

منذ الطفولة، حلمت منال أن تصبح مذيعة؛ خاصة وأنها تتمتع بكاريزما متميزة والتمكن من فن المحاورة، وقد سعت كثيرا نحو تحقيق هذا الحلم، لكن لطالما كانت النتائج مخيبة للآمال لما كانت تواجه من رفض، وتنمر، وعدم تقبل المجتمع لتشوهاتها واختلافها.

تغيرت الأمور كثيرا بعد أن احتضن الرئيس عبدالفتاح السيسي قضية الحروق في ديسمبر الماضي من خلال احتفالية قادرون باختلاف، حيث اتيحت الفرصة لمنال لأول مرة أن تقدم احدى فقرات الاحتفالية أمام عدد كبير من الحاضرين والذي كان بمثابة نقطة تحول في حياة منال ومن خلال مشاركتها، استطاعت منال أن تحظى بقبول المجتمع مرة أخرى.

منال حسني حكاية ناجية حروق تضامن معها الآلاف عبر مواقع التواصل