18 أغسطس 2022 13:09 21 محرّم 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
أخبار وتقارير

مقترحات لتحجيم الزيادة السكانية أمام مجلس الشيوخ

خالد قنديل يطالب بفتح قسم لتنظيم الأسرة فى المستشفيات

بوابة الكلمة

أكد النائب الوفدى الدكتور خالد قنديل عضو مجلس الشيوخ أن تقرير النمو السكاني وتنمية الأسرة تناول الجوانب المختلفة للمشكلة السكانية والتجارب العالمية، وقدم عددا من التوصيات الهامة

وعرض "قنديل" خلال كلمتة أمام الجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم الأحد حول تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الصحة والسكان ومكتب لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي عن الدراسة المقدمة من النائبة سهير عبد السلام بشأن "مشكلة الزيادة السكانية في مصر و الحلول والمقترحات التي تدور حولها" بعض الملاحظات عليها ماجاء في البند الثاني من توصيات لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، جاء إشراك المستشفيات الجامعية والتعليمية والخاصة في برنامج شامل لتنظيم الأسرة، وهو كلام مرسل وعام، لم يحدد كيفية الإشراك ولا آلياته، وأقترح أن يصبح إلزام المستشفيات الجامعية والتعليمية والخاصة بوجود قسم لتقديم خدمات تنظيم الأسرة

وأوضح النائب الوفدى في البند الثامن استغلال قدرات الجمعيات الأهلية والإتحادات والمنظمات غير الحكومية في تقديم المشورة للأسر الأكثر إحتياجا. وهذا البند يحتاج إلى تدقيق، لأن هناك جمعيات وإتحادات لا يمكن أن يكون لها علاقة بالنمو السكاني وتنمية الأسرة، مثل جمعيات رعاية المسنين أو الأطفال أو الأنشطة البعيدة على هذا المجال، ولهذا أقترح تحديد الجمعيات، وقصر البند على جمعيات العمل النسوي والصحة والتنمية الإجتماعية، دون تركها بلا تحديد. كما أقترح إضافة "تشجيع إنشاء جمعيات أهلية تعنى بشئون تنمية الأسرة والنمو السكاني، وأن تلقى تلك الجمعيات الدعم من أجهزة الدولة.

وأشار "قنديل" جاء في التوصيات الثقافية والتوعوية والدينية في البند الثاني: توعية وتثقيف المعلمين بالمدارس الإبتدائية بالقضية السكانية، وجعلها محورا هاما باليوم الدراسي. ولا أعرف لماذا قصرها على المرحلة الإبتدائية، وبينما المرحلتين الإعدادية والثانوية أكثر أهمية، ولهذا أقترح استبدال كلمة الإبتدائية، ب"التعليم الأساسي".

و أقترح "قنديل" إعادة تدقيق وضبط الإقتراح، ووضع إقتراح محدد، وهو تضمين المشكلة السكانية في المناهج المدرسية، وهذا سيجعل الإهتمام أكبر، وتقديم مادة علمية ودينية وإجتماعية مقنعة، وهذا سيزيد من الجدية والإهتمام والتركيز.

في البند الخامس جاء : محاولة جعل القضية السكانية قضية مجتمعية، تحاصر المواطن. وأعتقد أن تلك الفقرة تحتاج إلى تعديل، وإلغاء كلمة محاولة، والغاء جملة تحاصر المواطن، فالمحاولة كلمة عامة للغاية، وحصار المواطن جملة منفرة، وأقترح أن تكون تكثيف الجهود اللازمة لزيادة الوعي، وتنظيم حملات ناجحة ومبدعة، وتنظيم مسابقات ولجنة تختار الأفكار الخلاقة التي يمكن أن تلقى القبول وتحقق الهدف المنشود.

وتابع عضو مجلس الشيوخ في البندين السابع المتعلق بتجديد الخطاب الخطاب الديني، وعرض القضية بالأسانيد وبطريقة مبسطة، أقترح تعديله ليكون تنظيم دورة أو ندوة أو تقديم مواد للوعاظ حول الأسانيد الدينية والطريقة المبسطة، حتى يقتنع الواعظ، ويستطيع إقناع غيره، كما أقترح النص على تخصيص عدد من خطب الجمعة تتناول تلك القضية.

مشيرا فيما يتعلق بالبند الثامن والذى يؤكد التنسيق بين الجانب الطبي والديني، أقترح أن تعد وزارة الصحة محاضرة أو ملخصا مكتوبا عن الصحة الإنجابية، وتوزيعه بمعرفة وزارة الأوقاف، وأن يجري تنظيم دورة أو ندوة في كل محافظة للوعاظ مع أطباء لهم شهرتهم ومكانتهم، فالوعي يجب أن يبدأ ممن يعظ، وبدون إقتناعه فلن يجد دافع لهذا الدور.

في التوصيات التحفيزية أقترح إضافة تقديم حوافز أو مكافآت للوحدات الصحية المعنية بالصحة الإنجابية، وربط الحوافز بالمخرجات، أي بعدد الحالات وما تحقق من نجاح.

كما أقترح "قنديل" ربط المشروعات الإجتماعية مثل تكافل وكرامة بالثقافة الإنجابية، مثل اشتراط تردد النساء المستفيدات على أحد مراكز رعاية الأسرة، أو حضور محاضرات توعية عن تنمية الأسرة والصحة الإنجابية.

خالد قنديل قسم لتنظيم الأسرة المستشفيات