20 مايو 2022 05:59 19 شوال 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
ثقافة وفنون

وزيرة الثقافة: جائحة كورونا أثرت إيجابيا على المشهد الثقافي المصري

بوابة الكلمة

وزيرة الثقافة- جائحة كورونا أثرت- إيجابيا - المشهد الثقافي المصري

أكدت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة أن جائحة كورونا أثرت إيجابيا على المشهد الثقافي المصري على غير العادة، حيث خلقت حالة من التحدي للدولة المصرية في قطاع الثقافة، مما أدى إلى خلق فرص عظيمة من خلال مبادرات ثقافية متنوعة مثل مبادرة "ابدأ حلمك" و"الثقافة بين يديك" وإنشاء المسارح المفتوحة والعروض المسرحية المتنقلة.

جاء ذلك في كلمتها خلال جلسـة بعنوان "صناعة الفن والمحتوى الإبداعي والثقافي في زمن الجائحة" ضمن الفعاليات الرئيسية لليوم الثالث لمنتدى شباب العالم، حيث شارك خلالها نخبة من المتحدثين، من بينهم تارين ساوثرن رئيس الإبداع بشركة Blackrock Neurotech للحلول التكنولوجية، ونشـوى جاد رئيس مجلس الإدارة والعضـو المنتدب لمنصة Watch iT، وهيسون يون مدير برنامج KOICA للمنح الدراسية في جامعة كوريا الوطنية للتعليم، كما شـارك المتحدث يورج زوبير، المدير الفني والناشـط الرقمي عبر المنصة الافتراضية لمنتدى شباب العالم.

ودارت الجلسة النقاشية حول الآثار السلبية التي تعرضت لها صناعة الفن والثقافة والعاملين بها على جميع المستويات بسبب جائحة كورونا، حيث حدثت تغيرات متعددة في طرق وآليات العمل الثقافية والإبداعية المختلفة بسـبب إجراءات الإغلاق الكلي والجزئي المطبقة بأنحاء العالم، إثر جائحة كورونا التي فرضت واقعاً جديداً على المشهد الثقافي والإبداعي في العالم. حسب أ ش أ.

واستعرضت الجلسة أنه بحلول مارس ۲۰۲۰، تم إغلاق معظم المؤسسات الثقافية في جميع أنحاء العالم، أو قلصـت خدماتها جزئيا بالتوازي مع إلغاء المعارض والفعاليات والعروض أو تأجيلها، إلا أنه بالمقابل هناك جهود مكثفة نحو إيجاد حلول بديلة لعرض الإنتاج الفني والصناعات الثقافية المتنوعة، مما عزز ظهور المنصـات الرقمية التطبيقات الذكية، وهو الأمر الذي انتفع به قطاع كبير من مستخدمي تلك التطبيقات في عرض أعمالهم بشكل كبير فضـلاً عن استثمارها في صـناعة المحتوى وتقديم المبادرات الخاصة عبر تلك المنصات المختلفة.

وتم خلال الجلسة عرض فيديو مسجل تحدثت خلاله، أودري أزولاي رئيسـة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو "، وأبدت سعادتها بمشاركتها بالمنتدى الذي يعتبر منصـة عالمية هامة للشباب للتأمل في تحديات اليوم والغد، مشيرة إلى أن منظمة اليونسكو قدمت العديد من المبادرات التعليمية والتثقفية الهامة للشباب.

كما تحدثت تارین ساوثرن رئيس الإبداع بشركة Blackrock Neurotech للحلول التكنولوجية، عن فوائد الجائحة التي حفزت عديد من الأفكار الجديدة والاعتماد على الذكاء الاصطناعي، مشيرة إلى زيادة الإقبال على المنصات الرقمية والوسائل الإعلامية الحديثة، باعتبارها أدوات تقلل تكاليف الإنتاج وتعمل علي زيادة الانتشار.

وأوضـحت أن هناك الكثير من الفرص عبر استخدام التكنولوجيا والتقنيات الحديثة وأن الإعلام التقليدي سوف يتم استبداله بالمنصـات الرقمية وقنوات البث المباشر.

بدورها، ذكرت نشـوى جاد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمنصة Watch iT، العوامل التي ساهمت في الترويج للمنصـات الرقمية، ومنها: لجوء العديد من الشباب للمنصـات الرقمية بعد غلق دور السينما والمسارح أثناء الجانحة، حيث أصبحت هذه المنصات دور عرض جديدة للشباب وأتاحت فرص جديدة للمبدعين والمنتجين، بل أصبحت مصدر دخل اقتصادي جديد للدول ومنصة لنشر الثقافة في جميع أنحاء العالم.

وأكدت أن هناك تحديا كبيرا للحفاظ على الملكية الفكرية بالمنصات الرقمية، لذا ينبغي الاستعانة بالشـركات الكبرى للتأمين من الاختراقات ووضـع قوانين بين المبدعين والمنتجين للمحافظة على المحتوي.

وعبر المنصة الافتراضية لمنتدى شباب العالم، انضم للحديث يورج زوبير، المدير الفني والناشط الرقمي عبر المنصة الافتراضية لمنتدى شباب العالم، وتحدث عن تجربته في العالم الافتراضي واستخدام الذكاء الاصطناعي من خلال ابتكار الدمية Noonoouri وهي شخصية خيالية بسمات شخصية محبة للمعالم الثقافية وناشطة أيضا في مجال قضايا البيئة وحقوق المرأة ولديها العديد من المؤثرين المتابعين لها على المنصات الإلكترونية.

كما أشارت هيسون يون مدیر برنامج KOICA للمنح الدراسية في جامعة كوريا الوطنية، إلى أنه بسبب الجائحة تم إنشاء منصات رقمية على العديد من التطبيقات مثل زووم للمنح والمبادرات المختلفة بين الدول، معتبرة أن منتدى شباب العالم يعد من المنصات الهامة لنشر الثقافة في جميع الدول ووسيلة للتعرف على ثقافات المجتمع خاصة بين الشباب.

وفي نهاية الجلسة، أشارت الدكتورة إيناس عبدالدايم إلى التواجد المصري في المحافل الدولية والعربية الثقافية، حيث تم اختيار القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية من منظمة التعاون الإسلامي للعام الحالي.

كما سلطت وزيرة الثقافة الضوء على إنجازات الدولة في مجال الثقافة مثل مدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية ومسرح الجلالة ومدينة الثقافة في العلمين، وجائزة المبدع الصغير المقدمة لأقل من 18 عاما من وزارة الثقافة، والتي تضـاهي جائزه الدولة التقديرية تحت رعاية السيدة انتصار السيسي، حرم رئيس الجمهورية.

واختتم ضيف الجلسة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، معربا عن سعادته بمشاركته بمنتدى شباب العالم، وأشـاد بالتعاون ما بين وزارة الثقافة ووزارة الشباب وإنشاء العديد من المبادرات الثقافية والرياضية.

وخرجت الجلسـة بتوصية هامة حول فرض قوانين وحقوق عادلة وصـارمة للمحافظة على المحتوى المقدم على المنصـات الرقمية، وتكاتف وتضامن الجهود لمكافحة أعمال الاختراقات على المنصات الرقمية.

يشار إلى أن منتدى شباب العالم هو حدث سنوي عالمي يقام بمدينة شرم الشيخ في محافظة جنوب سيناء، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقد انطلق المنتدى عبر ثلاثة نسخ في الأعوام الماضية ۲۰۱۷ و ۲۰۱۸ و ۲۰۱۹، ويهدف إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشـة قضــايا التنمية، وإرسـال رسـالة سـلام وازدهار من مصـر إلى العالم.

وكانت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، اعتمدت النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

وزيرة الثقافة جائحة كورونا أثرت إيجابيا المشهد الثقافي المصري