19 مايو 2022 23:15 18 شوال 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
ميديا

بيقولوا الدور الجاي عليك| أحمد موسى: جنازة وائل الإبراشي أكبر رد على الإخوان الشامتين

بوابة الكلمة

نعى الإعلامي أحمد موسى، الإعلامي وائل الإبراشي الذي توفي أمس عن عمر يناهز 59 عاما.

وقال خلال برنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد «بعت رسالة أطمن عليه وأقوله كل سنة وأنت طيب، فتلقيت مكالمة من زوجته لتخبرني بأن وائل يريد أن يهاتفني، فتحدثنا مع بعض»، مضيفا «يوم الجمعة قبل الماضية كان صوته كويس، وقولتله مش إحنا متفقين نخرج مع نشأت الديهي وعدد من الأصدقاء عشان نتعشى، وكنت لا أعلم أنها آخر مكالمة».

وأضاف «وائل صديق عزيز وقربنا من بعض خلال السنوات الماضية، وخاصة خلال فترة الجماعة الإرهابية، وكنت أطمئن عليه دوما منذ إصابته بفيروس كورونا»، مردفا «تلقينا الخبر الصادم أمس برحيل وائل الإبراشي الذي كان رجلا ومحبا لمصر بمعنى الكلمة، كان صحفي وإعلامي شاطر، كنا نتحدث ونشيد بحلقات بعضنا على عكس السائد في الوسط».

وأكمل موسى «مفيش حد باقي كلنا راحلون، لكن يبدو أن هناك فئة ضالة مجرمة شامتة هم أعداء بلدنا، جماعة الإخوان الإرهابية التي يعتقد أعضاؤها أنهم من يحددون ساعات الموت، عليهم اللعنات جميعا، كلهم خونة، لعنهم الله، عمرنا ما شوفنا الشماتة دي، إنه العار ممن يسمون أنفسهم جماعة مسلمين، مفيش واحد مسلم يشتم في واحد مات، هم يكرهون أي أحد يحب مصر ويشمتون فيه».

وأردف «بيقولوا الدور الجاي على أحمد موسى، هل أنت أخدت مكان ربنا عشان تحدد إن الساعة الجاي أنا اللي هموت، أنا هموت وأنتو هتموتوا والعالم كله هيموت محدش هيفضل، ده أمر إلهي وكلنا مؤمنين بيه، والله عار انتماء هؤلاء الإخوان للإسلام»، مؤكدا أن وائل الإبراشي ظل صامدا في وجه أعداء الوطن لذلك شن أعضاء الجماعة الإرهابية حملة ضده.

واستطرد «جنازة وائل الإبراشي أكبر رد على جماعة الإخوان الإرهابية، مضيفا «شوفوا حجم الجنازة والأعداد، دول خرجوا عشان يردوا على حجم الشماتة والكراهية، عشان بيحبوا وائل الإبراشي، أفتقدته على المستوى الشخصي وكنت أتابع تحقيقاته الصحفية واستضافني في إحدى حلقات برنامجه الحقيقة على قناة دريم»، مشيرا إلى أن الإعلامي وائل الإبراشي كان يتمنى العودة للعمل مرة أخرى «قالي الشغل واحشني، وقولتله وأنت كمان وحشتنا».

وكشف موسى تفاصيل لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي خلال سحور في رمضان قائلا «فوجئت أن وائل موجود، وقفت أمامه ومعرفتش أقول إيه، قلبت رأسه وحضنته ووضعت كرسي بجواره وظللت أتحدث معه».

وأكد موسى أن وائل الإبراشي ترك فراغا كبيرا قائلا «مش ممكن ننساه، عملت لبلدك كتير جدا ربنا يرحمك».

كما نعى الإعلامي أحمد موسى المستشارة تهاني الجبالي، قائلا «سأفتقدها كانت مخلصة لمصر ووقفت مع بلدنا وقت الأزمة، وتصدت لطيور الظلام، وقفت في وجه الجاسوس محمد مرسي وأصرت على تأدية اليمين على الهواء».

وأضاف «أعضاء الجماعة الإرهابية شمتوا في وفاة المستشارة تهاني الجبالي أيضا، كل يوم يظهر الوجه الحقيقي للإخوان وهو ما يؤكد أننا على حق وأن هؤلاء ليسوا مصريين، وليسوا مسلمين».

بيقولوا الدور الجاي عليك أحمد موسى جنازة وائل الإبراشي أكبر رد على الإخوان الشامتين