27 مايو 2022 02:12 26 شوال 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
ثقافة وفنون

محطات في حياة الفنانة الراحلة مها أبو عوف

بوابة الكلمة

رحلت عن عالمنا في الساعات الأولى من صيدباح اليوم، الفنانة مها أبو عوف داخل أحد مستشفيات القاهرة الجديدة، وذلك بعد صراع مع مرض السرطان.

ويستعرض موقع الكلمة خلال التقرير الأتي محطات في حياة الفنانة الراحلة مها ابوعوف:-

عانت مها ابوعوف من مرض السرطان على مدار الفترة الماضية، حيث أصيبت بالتهاب رئوى حاد ونقلت بسببه مؤخرا للعناية المركزة، حتى فارقت الحياة قبل دقائق من الآن.

الراحلة شقيقة الفنان عزت أبو عوف وواحدة من أبناء الملحن أحمد شفيق أبو عوف، وكونت مع شقيقها عزت وشقيقاتها الثلاث منى ومنال وميرفت فرقة «الفور إم» في نهاية السبعينيات وهي الوحيدة بين شقيقاتها التي استمرت بالعمل الفني والتمثيل، درست في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

تعد مها أبو عوف الزوجة الرابعة والأخيرة للمطرب عمر خورشيد، حيث تزوجته ببداية عام 1981 قبل وفاته بأشهر قليلة ولذلك لم يستمر زواجهما إلا مدة قصيرة، وعندما توفي في مايو من نفس العام كانت حامل بشهرها الرابع لكنها أجهضت الجنين.

تزوجت مها أبو عوف ثلاث مرات، المرة الأولى من الفنان الراحل عمر خورشيد، ثم تزوجت للمرة الثانية وأنجبت ابنها “شريف” وانفصلت عن والده، ثم تزوجت زوجها الحالي عمر المنزلاوي.

أنجبت مها أبو عوف مرة واحدة، وقبل الإنجاب حاولت فعل ذلك طيلة 15 عاما، وذلك خلال حوارها ببرنامج “صاحبة السعادة”، قائلة: “روحت بلاد كتير أوي وعملت كل حاجة ممكنة عشان أخلف في 15 سنة كاملة، واتعذبت كتير جدا، والدكاترة فى أمريكا قالولي انسي الموضوع ده خالص وهنضطر نشيلك الرحم، وبعدها سلمت أمري لله وفكرت اتبنى طفل، وسبحان الله بعدها حملت ولما عزت أخويا عرف بكى من الفرحة وخلفت ابني (شريف) بعد محاولات 15 سنة”.

وكانت قد كشفت الفنانة مها أبو عوف في تصريحات تلفزيونية عن العديد من أسرار حياتها الشخصية التي لم تتطرق لها من قبل.

وتحدثت مها أبو عوف خلال لقاء تلفزيوني عن ملابسات وفاة زوجها الفنان والموسيقي عمر خورشيد، وقالت إن وفاته شكلت صدمة كبيرة، وحاول شقيقها الفنان الراحل عزت أبو عوف إلهاءها وسافر معها خارج البلاد بعد الحادث الشهير الذي شكل صدمة للجميع.

واعتبرت أبو عوف أن عمر خورشيد قُتل ولم يكن الحادث المتسبب في وفاته عادياً، وأكدت أن دليلها هو وجود قطع طوله 30 سم في رقبته، وأن هذا القطع لم يكن بسبب زجاج السيارة، بحسب وصفها.

وقالت أبو عوف أنها لم تسع للميراث كما نشر عنها بعد وفاة خورشيد، والذي هو سلسل عائلة عريقة وثرية، وقالت: "لا صحة لدخولي في صراع من أجل الحصول على 20 مليون جنيه من ميراث خورشيد، ولكنني وجدت نفسي بحكم قضائي حصلت على جزء من ممتلكاته من خلال إعلام الوراثة باعتباري الزوجة الأخيرة له".

واعترفت مها أبو عوف أن خورشيد كان ينتوي الانفصال عنها قبل أن يغيبه الموت، لكن الطلاق لم يقع قبل الحادث.

وقالت أبو عوف إنها سعت للإنجاب لمدة 15 عاماً، سافرت خلالها إلى دول عدة سعياً لفرصة أفضل في العلاج، في إيطاليا وسويسرا وفرنسا دون جدوى، وفي الولايات المتحدة طلب منها الأطباء نسيان أمر الإنجاب الذي اعتبروه مستحيلاً ونصحوها بالتبني.

وتابعت أبو عوف: "رفضت في الولايات المتحدة إزالة الرحم وعدت إلى مصر بعد أن سلمت بقضاء الله وفكرت بالفعل بتبني أطفال من البوسنة والهرسك وقت الحرب الدائرة هناك".

وتتحدث أبو عوف عن الصدفة والمفاجأة التي حدثت لها بعد كل هذه المعاناة، حيث شعرت بألم شديد وتوجهت إلى المستشفى وبعد إجراء بعض التحاليل، جاءت النتيجة لتؤكد حملها لـ"تنهار من الفرحة"، بحسب وصفها، الأمر الذي كان بمثابة المعجزة بعد طول انتظار ويأس.

محطات حياة الفنانة الراحلة مها أبو عوف