20 مايو 2022 06:29 19 شوال 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
ميديا

فيديو| باحث: ألمانيا أصبحت بين مطرقة الجماعات الجهادية وسندان اليمين المتطرف

بوابة الكلمة

قال جاسم محمد الباحث في الأمن الدولي، إن ألمانيا أصبحت بين مطرقة الجماعات الجهادية وسندان اليمين المتطرف، مشيرا إلى أن التصريحات التي أطلقها مدير الاستخبارات لم تأتي من فراغ ولكنها جاءت نتيجة حصيلة الأعداد المتطرفة في ألمانيا.

وأضاف الباحث في الأمن الدولي، في حديثه لقناة "الغد"، أن هناك حوالي 90 متطرفا في السجون الألمانية، و760 متطرفا خارج السجون ويعيشون بشكل حر داخل ألمانيا، موضحا أن اليمين المتطرف لا يقل خطورة عن المتطرفين.

كما أكد الباحث في الأمن الدولي، أن اليمن المتطرف يهدد الديمقراطية في ألمانيا، وأن التحذيرات الصادرة من الاستخبارات لم تكن مجرد كلام.

كشف رئيس هيئة حماية الدستور، توماس هالدينفانج، عن أن عدد المتطرفين الخطيرين المنتمين لجماعات الإسلام السياسي بشكل خاص فى ألمانيا يبلغ ٢٠٠٠ شخص، حيث يبلغ عدد من يسمون بـ«الأشخاص الخطرين» فى مجال إرهاب الإسلام السياسى حاليًا ٥٥٤ شخصًا، منهم ٩٠ محتجزًا و١٣٦ يعيشون خارج أوروبا.

وقدم «نيكولاس فيست»، السياسى الألمانى والعضو فى البرلمان الأوروبى، طلب إحاطة إلى المفوضية، استنكر فيه تمويل الاتحاد الأوروبى لإحدى المنظمات التابعة لجماعة الإخوان، داعيًا إلى مراجعة المشروعات والحملات التى تمولها الكتلة لصالح مؤسسات على علاقة بالتنظيم الإرهابى، خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

قال المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، إن الإرهاب المرتبط بجماعات الإسلام السياسى، وفى القلب منها الإخوان، لا يزال يمثل تحديًا أمنيًا كبيرًا للسلطات الأمنية فى قارة أوروبا، لافتًا إلى أن تلك التنظيمات المتطرفة هى المصدر الأساسى لاستقطاب الشباب وتجنيدهم بهدف اختراق القارة العجوز وخلق مجتمعات موازية بداخلها.

فيديو| باحث ألمانيا أصبحت مطرقة الجماعات الجهادية وسندان اليمين المتطرف