25 مايو 2022 19:36 24 شوال 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
أخبار وتقارير

التضامن تواصل جهودها في إنقاذ مواطنين بلا مأوى

بوابة الكلمة

تواصل وزارة التضامن الاجتماعى جهودها في إنقاذ مواطنين بلا مأوى بالتنسيق مع منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء.

ووجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فريق البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى التابع للوزارة بسرعة بحث الاستغاثة الواردة من منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء، وذلك بشأن الاستغاثة التي تلقتها المنظومة من إحدى الفتيات من منطقة الظاهر بمحافظة القاهرة بشأن إنقاذها من التشرد ومخاطر الشارع، وذلك بعد أن تعرضت للطرد من منزل الأسرة بسبب الخلافات الدائمة مع زوج الأم ، حيث كانت تقيم مع الأم بمنزل زوجها بمنطقة الظاهر بوسط القاهرة، علما بأن المواطنة قد لجأت إلى إحدى أقاربها لحين البحث عن مأوى والبحث عن فرصة عمل لسد احتياجاتها، ولكن الأسرة المستضيفة لم تتحمل الفتاة كثيرًا ، الأمر الذي دفعها إلى الخروج للشارع وأصبحت دون مأوى، الأمر الذي يعرض حياتها للخطر.

وفي هذا الإطار وفور تلقي الاستغاثة فقد تم تكليف أعضاء فريق البرنامج بوحدة غرب القاهرة بالتنسيق مع السيد الاستاذ وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة القاهرة، وعلى الفور فقد توجه أعضاء الفريق إلى موقع الإستغاثة والعثور على المواطنة محل الإستغاثة في حالة بكاء وإنهيار شديد.

وفي ذات السياق تولى أعضاء فريق البرنامج بوحدة غرب القاهرة اتخاذ اللازم بشأن التقييم الطبي لحالة المواطنة، وفور الانتهاء قد تم إيداع المواطنة بمركز استضافة المرأة المعنفة بمصر الجديدة، وذلك لحين توفير حياة كريمة لها.

وعلى صعيد آخر فقد تم توفير فرصة عمل للمواطنة بالتنسيق مع الجهات الشريكة، علمًا بأن الفتاة قد أعربت عن شكرها للسيد رئيس الجمهورية على الاهتمام بالمصريين ودولة رئيس مجلس الوزراء ووزارة التضامن الاجتماعي ومنظومة الشكاوي الحكومية برئاسة مجلس الوزراء على سرعة إنقاذها والتفاعل مع استغاثتها، علما بأنها أضافت أن الدولة قد تحركت بكافة أجهزتها لحمايتها من مخاطر الشارع.

وفي سياق متصل وجهت وزيرة التضامن الإجتماعي فريق البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى بوحدة شرق القاهرة بسرعة بحث شكوى أخرى واردة من منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء، حيث أشارت الشكوى إلى وجود مواطن في الاربعينيات من العمر بلا مأوى بمنطقة شارع الحجاز بحي مصر الجديدة بمحافظة القاهرة، علما بأن المواطن يظهر عليه علامات الإعياء والمرض الشديد، بالإضافة إلى أنه ينتابه رعشة شديدة بسبب سوء حالة الطقس أثناء فترات الليل، وعليه فقد توجه أعضاء فريق وحدة شرق القاهرة وقد تم العثور على المواطن ويدعى " ح. ن. ح" ، كان يعمل بالمعمار بمنطقة السيدة عائشة، في حين اتضح أن هذا الشاب من الأشخاص بلا مأوى المترددين على وحدة شرق القاهرة لتلقى بعض المساعدات، علما بأنه كان يقيم سابقا بجوار مستشفى كليوباترا بمصر الجديدة وقد انتقل إلى منطقة الكوربة منذ شهرين تقريباً، وقد أشار المواطن الي أنه كان يقيم مع ابنته الصغيرة بعد الانفصال عن الزوجة بحجرة بمنطقة الدويقة، وبعد وفاة الابنة واستغناء صاحب العمل عنه بسبب إصابته بمرض القلب وعدم قدرته على مواصلة العمل ، الأمر الذي أدى إلى تراكم الديون عليه وطرده من المسكن المستأجر وأصبح بلا مأوى.

وفي هذا الإطار فقد تولى أعضاء فريق وحدة شرق القاهرة إقناع المواطن بالذهاب إلى إحدى دور الرعاية، حيث إنه بحاجة لرعاية طبية نظرا لإصابته بمرض القلب، وفور الإنتهاء من إجراءات التقييم الطبي والاطمئنان على استقرار الحالة الصحية للمواطن فقد تم تحرير محضر بالواقعة بالتنسيق مع السيد العميد مأمور قسم شرطة النزهه وإيداع المواطن بإحدى دورالرعاية، وذلك لتلقي كافة أوجه الرعاية الصحية والاجتماعية.

التضامن تواصل جهودها إنقاذ مواطنين بلا مأوى