21 مايو 2022 10:43 20 شوال 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
أخبار وتقارير

وزير الموارد المائية والري يكرم ٢٠ من المتدربين الأفارقة

بوابة الكلمة

قال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والري إن الدورات التدريبية المقدمة للدول الافريقية الشقيقة لدعم القدرات البشرية بها بما يسمح بتحسين عملية ادارة الموارد المائية.

وكرم الدكتور محمد عبد العاطى ٢٠من المتدربين من عدد من الدول الافريقية ، وتسليمهم شهادات إتمام المشاركة في الدوره التدريبية في مجال "خزانات الأودية وسدود حصاد المياه" والتى ينظمها المركز الإقليمي للتدريب التابع للوزارة ، والذى يُعد جهة معتمدة لدى اليونسكو من الفئة الثانية كأحد المراكز المتميزة فى تطبيق كافة معايير الجودة العالمية فى خطط التدريب والمواد العلمية المقدمة.

وقد رحب الدكتور عبد العاطى بالمتدربين الافارقة بوجودهم في مصر ، مهنئا باجتيازهم لهذه الدورة التدريبية ، ومعربا عن أمله في تحقيق الهدف المرجو منها فى رفع قدرات المشاركين على المستوى الفنى ، وتبادل الخبرات والأفكار بين المتدربين من مختلف الدول.

وصرح الدكتور عبد العاطى أن هذه الدورة تعد أحد الدورات التدريبية التى تقدمها الوزارة للمتدربين من الدول الإفريقية الشقيقة فى مجال المياه بهدف دعم القدرات البشرية للمتخصصين بالدول الإفريقية بما يسمح بتحسين عملية ادارة الموارد المائية بهذه الدول.

عقدت الدورة التدريبية "خزانات الأودية وسدود حصاد المياه" بالمركز الإقليمى للتدريب التابع للوزارة ، خلال الفترة من ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١ حتى ١٦ ديسمبر ٢٠٢١ ، وقام بتقديم المادة العلمية أساتذة من كلية الهندسة بجامعة القاهرة ، وبتمويل من الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية ، وذلك بمشاركة (٢٠) متدرب من ١٥ دولة إفريقية (بنين - جزر القمر - الكاميرون - مالاوي - بوركينافاسو – تشاد - السنغال - الكونغو الديمقراطية - سيراليون - كوت ديفوار - ليبيريا - ناميبيا - موزمبيق - جيبوتي – السودان).

ويهدف البرنامج لتدريب الباحثين والمتخصصين من أبناء القارة الافريقية على التصميم والتشغيل الأمثل لخزانات الأودية وسدود حصاد المياه ، كما اشتمل البرنامج التدريبى على زيارة عدد من أعمال الحماية من أخطار السيول ، للتعرف على المشروعات التى نفذتها الوزارة فى هذا المجال ، حيث تم زيارة سد البارود الابيض (سد الشهيدين) ، وسد وادى عربة بالزعفرانة ، وسد وادى دجلة.

ومن جانبهم عبر المتدربين الأفارقة عن سعادتهم بوجودهم فى مصر والمشاركة فى هذا البرنامج التدريبى ، مع الإشادة بالمركز الاقليمى للتدريب وما يتمتع به من إمكانيات تدريبية كبيرة ، والإشادة بالسادة المحاضرين والسادة منسقي البرنامج ، معربين عن إعجابهم بالزيارات الميدانية لسدود الحماية من اخطار السيول والتى تظهر حجم المجهود الضخم المبذول للاستفادة من الموارد المائية المحدودة فى مصر.

والقى اثنين من المتدربين كلمتين توجهوا فيهما بالتحية لوزارة الموارد المائية والري على تنظيم هذا البرنامج المتميز ، بما يحتويه من مواد علمية هامة فى مجال السدود والخزانات ، مشيرين الى أن مصر تعتبر من الدول المتميزة فى مجال ادارة المياه وعلوم الرى ، وأن هذا البرنامج دليل على دعم مصر لأشقائها الافارقة ، مع التأكيد على سعيهم لتطبيق الخبرات المكتسبة من هذا البرنامج فى إدارة الموارد المائية الكبيرة المتوفرة فى بلادهم ولكنها تفقد للإدارةالمثلى لها.

وعلى هامش الاحتفالية .. وإيمانا من الوزارة بأهمية تكريم القيادات البارزة السابقة ، وعرفانا بما بذوله من مجهودات كبيرة فى خدمة الوزارة .. قام الدكتور عبد العاطى بإفتتاح أحد القاعات الجديدة بالمركز الاقليمى للتدريب بإسم الراحل السيد المهندس/ ابراهيم حرحش - رئيس الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف الأسبق لمجهوداته الكبيرة في خدمة الوزارة ومساهمته فى إعداد قانون الموارد المائية والري الجديد.

وزير الموارد المائية والري يكرم ٢٠ المتدربين الأفارقة