21 مايو 2022 11:22 20 شوال 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
ثقافة وفنون

الدكتورة إيناس عبد الدايم: عام الثقافة المصرية التونسية بداية لعودة العلاقات الثقافية والفنية بقوة بين البلدين

بوابة الكلمة

أكدت وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبد الدايم، عمق الروابط الثقافية والاجتماعية والتاريخية بين مصر وتونس خاصة في مجال الفن والثقافة، مشيدة بإعلان الرئيسين عبد الفتاح السيسي، وقيس سعيد 2021-2022 عامًا للثقافة المصرية- التونسية، خلال الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس التونسي للقاهرة في أبريل الماضي.

وأشارت عبد الدايم - في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إلى أن العام الثقافي المشترك بدأ في القاهرة ومازالت فعالياته تتواصل، حيث شهد هذا الأسبوع خلال زيارتها لتونس، عددًا من الفعاليات الحضورية الكبرى في هذا الإطار.

وأضافت أن مصر حلت كضيف شرف لمهرجان أيام قرطاج المسرحية في دورته الـ22 وشاركت بعرضين مسرحيين بالإضافة إلى عرض فني من دار الأوبرا المصرية، معتبرة هذا الحدث هو بداية فعلية للتفاعل خلال هذا العام الثقافي.

ولفتت عبد الدايم، إلى أنها بحثت مع نظيرتها التونسية الدكتورة حياة قطاط القرمازي، بحضور السفير إيهاب فهمي سفير مصر بتونس، الكثير من الفعاليات الأخرى المتنوعة بحيث أنه لن يقتصر على عام واحد فقط، ولكن بداية لعودة العلاقات الثقافية والفنية بقوة بين البلدين، وبالتالي سينتج عن ذلك الكثير من المشاريع الثقافية التي تمت مناقشتها وخاصة بعد زيارتها للكثير من المواقع الثقافية الرائعة التي لم تكن على علم بالمحتوى الذي يقدم فيها والذي أظهر وجود تآخي بين الدولتين في كثير من المضمون الثقافي، مدللة على ذلك بدار الكتب والوطنية التونسية التي تتشابه كثيرًا مع مثيلتها في مصر.

حسب ما نشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط

الدكتورة إيناس عبد الدايم الثقافة المصرية التونسية