23 يناير 2022 22:40 20 جمادى آخر 1443
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
أخبار وتقارير

متحور كورونا الجديد| السفير المصري في جنوب إفريقيا يكشف تطورات سلالة أوميكرون

بوابة الكلمة

كشف السفير المصري في جنوب إفريقيا تطورات سلالة أوميكرون، مؤكداً أن جنوب إفريقيا لا تعترض على الاجراءات المتبعة لكنها ترى أنها مبكرة قبل الحكم على المتحور الجديد.

وقال السفير المصري لدى جنوب إفريقيا أحمد الفاضلي إن دولة جنوب إفريقيا البالغ تعداد سكانها 60 مليون مواطن تعرضت لثلاثة موجات من فيروس " كورونا " منذ بداية الجائحة وتنتظرالرابعة وخلال الموجات السابقة أصيب نحو 3 ملايين مواطن توفي منهم 90 ألف مواطن من جنوب إفريقيا بما يعادل نسبة 3% ".

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة " ON موضحاً أن ما حدث في الموجات السابقة دفع سلطات كيب تاون لاتخاذ عدة إجراءات أهمها زيادة معدلات التلقيح بين مواطنيها حيث بلغ تعداد الملقحين 14 مليون مواطن بجرعات كاملة بما يعادل نسبة 23% بالاضافة إلى إستهداف زيادة معدلات التلقيح لتصل إلى 70% من جملة السكان خلال الفترة القادمة.

عازياً اكتشاف السلالة الجديدة «أوميكرون» لتقدم الاجهزة المستخدمة لدى سلطات كيب تاون لرصد المتغيرات والتحورات قائلاً : "ويأتي هذا في إطار التقدم وشفافية الدولة في إعلان كل ما يمثل طفرة ."

وكشف السفير أنه تم تسجيل اليوم 3200 حالة إصابة بفيروس " كورونا بينهم فقط 22 حالة ثبت أنها مصابة بالسلالة الجديدة «أوميكرون».

قائلاً: " في ذورة الموجة الثلانية يناير الفائت كانت متوسط الاعداد في الذورة 21 ألف حالة يومياً وفي الموجة الثانية التي بلغت ذروتها في يوليو المنقضي كانت 26 ألف حالة يومياً وبالقياس للمسجل اليوم والذي بلغ 3200 يومياً مازالت الاعداد المصابة قليلة بعض الشيء ويدل على أن الاعداد مازالت لم تشهد الارتفاعات القياسية داخل أراضي جنوب إفريقيا حتى الآن "

وعن إنزعاج جنوب إفريقيا من حالة الهلع العالمية والتدابير الدولية وما وصفته بأنه معاقبة لها على شفافيتها لإعلانها المتحور الجديد قال السفير: بالفعل الخارجية في كيب تاون أصدرت بياناً اليوم شمل ما يبدو أنه إنزعاج من التدابير الدولية لعزل جنوب إفريقيا بسبب المتحور «أوميكرون».حيث يتحدثون عن تفاصيل ذلك مبينين في بيان الخارجية أن هناك تسجيل لسلالات أخرى في بلدان أخرى ولم تكن ردة الفعل العالمية بنفس النسق الذي جرى مع كيب تاون ".

واصل: "السلطات قالت إنها تحترم الاجراءات الخاصة التي تتخذها البلدان المختلفة لحماية مواطنيها لكنها شددت على أن هذه الجائحة وطول أمدها يحتاج إلى التشارك والتعاون في مجال الخبرات ."

وأكد أن قلق سلطات جنوب إفريقيا من القيود العالمية ضد بلادهم بسبب «أوميكرون» للاثر الذي سيترتب عليه من التأثير المباشر على السياحة ومجتمع الاعمال قائلاً : "شايفين لسه أن مافيش معلومات كافية عن هذا المتحور وأن الاجراءات كانت مبكرة" .

كان المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (إي سي دي سي) حذّر من أن خطر انتشار المتحوّر في أوروبا "مرتفع إلى مرتفع جدّاً".

متحور كورونا الجديد السفير المصري في جنوب إفريقيا