الخميس 05 أغسطس 2021 الموافق 26 ذو الحجة 1442
عن المؤسسة

عن مؤسسة الكلمة

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 11:22 م
عن مؤسسة الكلمة
عن مؤسسة الكلمة
طباعة

عن المؤسسة:-

مؤسسة صحفية مصرية، أسسها الكاتب الصحفي هشام جاد برفقة أخيه المرحوم الأستاذ خالد جاد كصحيفة سياسية مستقلة وموقع إخباري عام شامل في مطلع العام (2014) مستقلين حيث شرع في الإسهام لتأسيس "شركة مساهمة مصرية" باسم- العالمية للصحافة النشر والتوزيع- ليصدر عنها بوابة وجريدة "الكلمة" الورقية الأسبوعية وحصل على موافقة المجلس الأعلى للصحافة في (25 مايو 2014) إلى أن صدر عددها الأول في 6 أكتوبر من نفس العام .

وقد حصلت بوابة"الكلمة" علي ترخيصها رسمياً في يناير 2021 بموافقة (المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام في  اجتماعه برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر فيجلسته المنعقدة بتاريخ 3-1-2021

وتعد الكلمة من أوائل الصحف الصادرة بعد ثورة 30 يونيو، وتولى هشام جاد رئاسة مجلسي الإدارة والتحرير منذ بداية الصدور. ويذكر أنه تولى اللواء دكتور محسن الفحام رئاسة مجلس الإدارة شرفيًا منذ يناير 2020 حتى أغسطس من نفس العام.

الكلمة جريدة مستقلة وشعارها "حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية" إيمانًا بالعبارة الشهيرة للزعيم الراحل جمال عبدالناصر للوقوف أمام المؤامرات المتتالية على مصر والأمة العربية والعمل على كشف الحقائق أمام القارئ بكل نزاهة وحيادية.

تعمل الكلمة وفق سياسة تحريرية مهنية وطنية تقدس الحقيقة ولا تنحاز إلا لمصرنا الغالية، والدفاع عنها ضد الأفكار المتطرفة ومحاربة الشائعات والوقوف بجانب مؤسسات الدولة ضد هجمات وأكاذيب أعداء أرض الكنانة.

بدأت إدارة المؤسسة في البحث عن سبل وطرق توثيق وأرشفة أعدادها الصادرة ورقيًا إلى أن أودعت جميع النسخ الورقية بإدارة الدوريات «بدار الكتب والوثائق القومية» برقم (24385/2019) للحفاظ عليه وتسهيل الإطلاع للباحثين في شتى المجالات.

وتحول إصدارها الأسبوعي إلى نصف شهري منذ أبريل 2020  وقد وافق المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام علي الإصدار نصف شهرياً مؤقتاً في جلسته المنعقدة بتاريخ 3-1-2021 ونأمل أن يعود الإصدار أسبوعيًا مرة أخرى.

والجدير بالذكر أن الكلمة أطلقت مبادرة باسمها تحت عنوان" غرفة الصحف الخاصة"، وكان محور المبادرة دعم الدولة المصرية ومؤسساتها الاقتصادية الوطنية.

والجانب الاخر هو التواصل مع الصحف المستقلة للبحث عن سبل التطوير والتوزيع وإيجاد حلول موضوعية لموارد الإعلانات، وقد انضم للمبادرة أكثر من 15 جريدة وكان اجتماع ممثليها الأول التأسيسي بمبني نقابة الصحفيين في 13 مارس 2019.

ولم تكتف المؤسسة إلى هذا الحد حيث بدأت في تأسيس مجلة شهرية تصدر باللغتين الانجليزية والعربية باسم "طلع النهار" وصدرت موافقة المجلس الأعلى للصحافة للإصدار في أبريل 2016، وصدر عددها الأول في فبراير 2017 لطرح التقارير والدراسات والمواضيع الصحفية اقتصاديًا وسياسيًا وأدبيًا وتوقفت عن الصدور نهائيًا في عددها الأخير أثناء وباء كورونا العالمي في فبراير 2020.

حصلت المؤسسة على عضوية اتحاد الناشرين المصريين وأطلقت شعارها«نَكْتُب لـنَبْنِي» إيماناً منها بأن الكتابة وسيلة للبناء، وذلك لخدمة المجتمع وزيادة التنمية الثقافية والمساهمة في رقي الفكر والتقدم وتنمية القيم.

ومن جانب آخر بدأت الكلمة في التطوير التكنولوجي وذلك من خلال التعاقد مع كبريات التطبيقات والمواقع المتخصصة في نشر وتوزيع الأخبار ويمكنك الاشتراك بأخبار بوابة "الكلمة" من على تطبيقات (نبض، زاجل، مصر بريس، أخبار جوجل، أخبارك).

وللنسخة الورقية يمكنك الاشتراك من خلال توزيع مؤسسة الأهرام وللنسخة الديجيتال من خلال تطبيقي (بريس ريدير –  كتبي).

****

مجلس التحرير:-

*رئيس مجلس الإدارة 

  ورئيس التحرير:

هشام جاد

 *رئيس التحرير التنفيذي:

محمد خضر

                                                        ***

التحرير والإدارة والإعلانات:-

* المقر: زهرة المدائن - الحي الرابع-الهضبة الوسطي - المقطم - القاهرة - جمهورية مصر العربية

* ص.ب:

11585

* تليفاكس: نستقبل المكالمات والرسائل يوم الثلاثاء من كل أسبوع الساعة " 9 صباحاً إلي 3 مساءً" 

0227302063

* بريد الكتروني: 

[email protected]

* الرابط الرسمي الوحيد للموقع:

www.elkalimanews.com

* روابط الصفحات الرسمية علي مواقع التواصل الاجتماعي:

فيسبوك:

https://www.facebook.com/elkalimanews 

تويتر:   

https://twitter.com/elkalimanews2       

***

وتنوه المؤسسة: بأنه لا يوجد لها أي مكاتب أو مندوبين أو مراسلين بالمحافظات، وتحذر قرائها الأعزاء التأكد من صفحاتها الرسمية علي مواقع التواصل الاجتماعي حيث إنها مدونة بالأعداد الورقية وعلي الموقع الرسمي لها، وتنبه قرائها بوجود إصدارات عربية ورقية وإلكترونية قد تتشابه مع نفس الاسم لذا تنفى المؤسسة صلتها بهذه الإصدارات وتخلى مسئوليتها الأدبية عن أى ما يخالف ذلك.

 

ads