9 أغسطس 2022 18:15 12 محرّم 1444
بوابة الكلمة رئيس التحرير هشام جاد رئيس التحرير التنفيذي محمد خضر
أخبار وتقارير

وزيرة التضامن توجه بسرعة الاستجابة لـ ٤ حالات إنسانية بينهم مسن يعاني من الزهايمر

بوابة الكلمة

وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي فريق التدخل السريع المركزي بوزارة التضامن الاجتماعي بسرعة بحث شكوى واردة من منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء، علما بأن الشكوى قد أشارت إلى وجود فتاه تبلغ من العمر ٢٩ عاما بلا مأوى، وذلك بمنطقة شبر الخيمة بمحافظة القليوبية.

وتعاني الفتاة من إضطرابات نفسية وعصبية نتيجة تعاطيها بعض المواد المخدرة، الأمر الذي جعلها تنتهج بعض السلوكيات العنيفة والتصرفات غير المسؤولة، وقد تزامن ذلك مع تلقي وزارة التضامن الاجتماعي عددا من الشكاوي من بعض الأهالي وتداول ذلك الأمر بوسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام بشأن سرعة إنقاذ الفتاة من التشرد ومخاطر الشارع.

فور تلقي الاستغاثة فقد تولى المختصون بمنظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء التنسيق مع المسؤولين بوزارة التضامن الاجتماعي وفريق التدخل السريع المركزي بالوزارة، حيث تم تكليف أعضاء الفريق بالتوجه إلى موقع الاستغاثة والعثور على الفتاة، وفي ذات الوقت تولى المختصون بالمنظومة التنسيق مع هيئة الإسعاف المصرية، وكذا المسؤولين بالأمانة العامة للصحة النفسية ومدير مستشفى الأمراض النفسية بالعباسية، وعليه فقد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن التقييم الطبي، وفور الإنتهاء من الإجراءات قررت اللجنة الطبية المختصة إيداع الفتاة بمستشفى الأمراض النفسية بالعباسية لتلقي كافة أوجه الرعاية الصحية لحين تعافية.

في حين وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي فريق البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى بسرعة بحث شكوى ثانية قد وردت من منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء، حيث أشارت الشكوى إلى وجود مواطن مسن بلا مأوى يظهر عليه علامات الإعياء والمرض، وذلك بمنطقة عزبة وهبه مفتاح بالقرب من موقف السيارات الجديد.

وفور تلقي الشكوى فقد تولى المختصون بمنظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء التنسيق مع فريق البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، وعليه فقد تم تكليف فريق البرنامج بوحدة غرب القاهرة، وفور وصول أعضاء الفريق إلى موقع الشكوى فقد تم العثور على المواطن، وببحث ودراسة الشكوى وبمناقشة المواطن فقد أفاد أنه من مركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية وقد سبق أن تم ايداعه بإحدى دور الرعاية الاجتماعية بمحافظة الغربية إلا أنه قد غادر دار الرعاية على مسؤوليته الشخصية.

وفي هذا الإطار وفي ضوء المعلومات المتاحة تولى أعضاء الفريق بوحدة غرب القاهرة التنسيق مع فريق البرنامج بمديرية المنوفية، حيث تبين أن المواطن يدعى " أ. ه. م " وكان يقيم بغرفة بسطوح منزل الأسرة بالعزبة الغربية بمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية، علما بأن المواطن يبلغ من العمر 75 عاما، ويعاني من مرض الزهايمر ، وعليه فقد تم التعرف على أسرته والتواصل معهم من خلال الفريق المحلي بمديرية التضامن الإجتماعي بمحافظة المنوفية، وكذا التنسيق بين الفريقين وإعادة الدمج الأسري للمواطن مع الأسرة بمحل إقامتهم والتنسيق معهم بشأن رعايته وحمايته من مخاطر الشارع.

وفي ذات الوقت وجهت وزيرة التضامن الإجتماعي المسؤولين بوزارة التضامن الاجتماعي ومديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة المنوفية بسرعة بحث شكوى ثالثة قد وردت من منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء، حيث أشارت الاستغاثة إلى سوء الحالة المعيشية لإحدى الأسر بمحافظة المنوفية، وكذا سوء الحالة الصحية للأبناء الثلاثة من ذوي الهمم، علما بأن المواطنة قد ناشدت المسؤولين برئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء بشأن سرعة اتخاذ اللازم وتقديم الدعم اللازم للأسرة لسد احتياجات الأبناء من ذوي الهمم، علما بأن رب الأسرة ضمن العمالة غير المنتظمة.

فور تلقي الاستغاثة تولى المختصون بمنظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء التنسيق مع المسؤولين بوزارة التضامن الاجتماعي والسيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة المنوفية، حيث تم تكليف الإدارة الاجتماعية المختصة ببحث ودارسة الاستغاثة، وقد تبين صحة المعلومات المنشورة، علما بأن الأم وأحد الأبناء من ذوي الهمم يتقاضون معاش تكافل وكرامة بقيمة 450 جنيها لكل منهما، وأن الاب يعمل بإحدى المزارع باليومية، ونظرا لسوء الحالة المعيشية للأسرة والحالة الصحية للأبناء من ذوي الهمم، فقد تقرر صرف مساعدة مالية عاجلة من مؤسسة التكافل الإجتماعي بمديرية التضامن الإجتماعي بمحافظة المنوفية بقيمة 400 جنيه لمدة ستة أشهر، وكذا اتخاذ اللازم وتعديل حالة الأسرة وإضافة الأبناء من ذوي الهمم بإدارة المستفيدين للحصول على معاش كرامة.

في حين وجهت وزيرة التضامن الإجتماعي مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة البحيرة بشأن سرعة بحث شكوي رابعة قد وردت من منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء، وذلك بشأن مقطع " فيديو" قد تم تداوله يتضمن إستغاثة لإحدى الفتيات من مركز دمنهور بمحافظةالبحيرة، والتي تعاني من ورم سرطاني بالعينين والوجه، وتناشد الفتاة المسؤولين بوزارة التضامن الإجتماعي ورئاسة مجلس الوزراء بشأن سرعة إنهاء إجراءات معاش كرامة، بالإضافة إلى سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستخراج بطاقة الخدمات المتكاملة.

فور تلقي الاستغاثة تولى المختصون بمنظومة الشكاوي الحكومية الموحدة برئاسة مجلس الوزراء التنسيق مع المسؤولين بوزارة التضامن الاجتماعي والسيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة البحيرة، وببحث ودراسة الاستغاثة تبين صحة المعلومات المنشورة، ونظرا لسوء الحالة الصحية والمعيشة للفتاة فقد تقرر صرف مساعدة مالية عاجلة من مؤسسة التكافل الاجتماعي بقيمة 300 جنيه لمدة ستة أشهر لحين إنهاء معاش كرامة، وكذا التنسيق مع إدارتي الضمان الاجتماعي والتأهيل الاجتماعي بشأن سرعة إنهاء إجراءات معاش كرامة واستخراج بطاقة الخدمات المتكاملة.

وزيرة التضامن بسرعة الاستجابة ٤ حالات إنسانية بينهم يعاني من الزهايمر