الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
دار العالمية للصحافة
فيحاء وانغ
فيحاء وانغ

فيحاء وانغ تكتب: لا يوجد أساس واقعي يبرر لأمريكا تشويه سمعة منظمة الصحة العالمية ومهاجمتها

السبت 25/أبريل/2020 - 11:58 ص
طباعة

 

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم الثلاثاء (14 ابريل)، خلال مؤتمره الصحفي اليومي في البيت الأبيض حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد–19) أنه أمر بتعليق المساهمة المالية التي تقدمها الولايات المتحدة إلى منظمة الصحة العالمية، بسبب سوء إدارة المنظمة، التابعة للأمم المتحدة، لأزمة تفشي الفيروس.

 

وقبل ذلك، قد وجه الرئيس الأمريكي اتهامات كثيرة إلى المنظمة الأممية، بالقول إن العالم تلقى الكثير من المعلومات الخاطئة حول انتقال العدوى والوفيات الناجمة عن الوباء، مضيفا أن المنظمة أخفقت في واجبها الأساسي ويجب محاسبتها على تعاملها مع تفشي وباء كوفيد-19 بعد ظهوره في الصين.

 

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ يوم الثلاثاء (21 ابريل)، إن الصين دائما ما تدعم بقوة الدور القيادي لمنظمة الصحة العالمية في تعزيز خدمات الصحة العامة العالمية، وهي مستعدة لتعزيز الدعم للمنظمة من خلال مختلف القنوات، مشددا على ان منظمة الصحة العالمية تتمسك بالموضوعية والعدالة، ولا يوجد أساس واقعي يبرر للولايات المتحدة تشويه سمعة المنظمة ومهاجمتها.

 

ولفت إلى أن الحفل الخيري الافتراضي تحت عنوان "عالم واحد: معا في المنزل" والذي نظمته منظمة الصحة العالمية والمشاهير من جميع أنحاء العالم وعُقد نهاية الأسبوع الماضي، شهد جمع تبرعات للعاملين في المجال الطبي الذين يقاتلون على الخطوط الأمامية بمخلتف الدول، وأشاد بالمكافحة العالمية لمرض فيروس كورونا كوفيد-19، وحظي باهتمام بالغ وردود فعل إيجابية، وهو عكس الرأي العام السائد الحالي في المجتمع الدولي، معربا عن أمل الصين في أن يلقي بعض الأشخاص في الولايات المتحدة نظرة على الفيديو الخاص بهذا الحفل، وأن يتعرفوا على الإرادة المشتركة لجميع الأطراف التي تدعم منظمة الصحة العالمية وتدعو إلى التضامن والتنسيق، ولا تسير في اتجاه يخالف المجتمع الدولي.

 

كما نوّه إلى أنه في هذه اللحظة الحاسمة الحالية من الكفاح العالمي ضد المرض، فإن دعم منظمة الصحة العالمية يعني الحفاظ على وضع الأمم المتحدة ودورها، والتمسك بمفهوم ومبدأ التعددية، والحفاظ على تضامن المجتمع الدولي وتعاونه، ما يعد أمرا مهما للغاية للعالم بأسره من أجل كسب المعركة التي يخوضها ضد المرض.

 

ومن ناحية أخرى، أكد الأعضاء الديمقراطيون في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي في رسالة بعثها رئيس اللجنة النائب إليوت إنجل،" الحاجة إلى استجابة عالمية منسقة لمواجهة الوباء والدور الهام الذي تؤديه منظمة الصحة العالمية، على الرغم من الأخطاء التي ارتكبتها، فإنها تلعب دورا حيويا في دعم وإنفاذ اللوائح الصحية الدولية، وتثقيف الجمهور، وتعزيز قدرة الأنظمة الصحية خاصة تلك الموجودة في العالم النامي، على الكشف عن الأوبئة والتصدي لها ". وأضافت الرسالة: "المنظمة ليست مثالية، وعلينا أن نراجع بدقة تعاملها المبكر مع هذه الأزمة، وخاصة مشاركتها مع السلطات الصينية، والدعوة إلى الإصلاحات المناسبة ".

 

وتابعت: "لنكن واضحين، الأخطاء التي ترتكبها منظمة الصحة العالمية لا تبرر وقف التمويل، كما أنهم لا يبررون الفشل الخطير لإدارتكم في مواجهة الوباء "، مشيرا إلى أنه " لو عملت إدارة ترامب بشكل وثيق مع المنظمة في المراحل الأولى من هذه الأزمة، لكان من الممكن أن يساعد ذلك في الحد من التفشي الهائل لكورونا الذي شهدناه في بلدنا ".

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads