الأحد 07 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

بعد ظهور حالات إيجابية بـ كورونا.. كيف يجري العمل داخل معهد الكبد القومي بالمنوفية

الخميس 09/أبريل/2020 - 02:15 م
جريدة الكلمة
طباعة

هدوء تام يسيطر على كافة أرجاء طوابق المعهد بعد أن كان يستقبل الآلاف المرضى يوميًا وينتظر خارجه المواطنون ولكن تبدل الحال بمعهد الكبد القومى بمحافظة المنوفية.

معهد الكبد القومى بشبين الكوم كان بمثابة طاقة النور لمرضى الكبد في الدلتا ومحافظات الجمهورية حيث كان يقصده مئات المواطنين يوميا للعلاج وزيارة المرضى ولم يقتصر على المصريين فقط بل كان يتردد عليه مواطنون من البلدان العربية.

تحول الحال واصبح التعقيم هو عنوان المعهد بعد ظهور حالتين ثبت إيجابية عيناتهم لممرضين من المعهد كان يعملان بأحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة وتم عزلهم،  واتخذ المعهد إجراءات وقائيه لحماية المرضى والعاملين.

"اغلاق الطابق الرابع..  دور الجراحة " هكذا أعلن الدكتور هشام عبد الدايم عميد معهد الكبد القومى بالمنوفية،  بعد ظهور حالتين مصابين بفيروس كورونا حيث أكد أن الطابق الرابع كان يعمل به المصابين ولكنهم لم يترددا على المعهد منذ 31 مارس،  موضحا أن المعهد أصدر قرارا منذ بدايه أزمة كورونا بمنع وحظر العمل في أي مستشفى خاص خلال فتره تفشي المرض.

واضاف، انه تم تعقيم مركز للطابق الرابع وكافة أنحاء المعهد وعزل المخالطين للحالات بمنازلهم حتى يظهر اي أعراض عليهم فيتوجهوا لعمل مسحة لبيان إصابتهم ام عدمه.

وتابع، أن المعهد منذ بداية أزمة كورونا تم تقليص الأعداد به والاكتفاء بالحالات الطارئة فقط سواء نزيف بالكبد أو غيبوبة أو أي حاله حرجه يتم التعامل معها إنما العلاج الداخلي تم إيقافه بعد الانتهاء من قوائم الانتظار في كافه التخصصات سواء الأشعة أو الأطفال أو المناظير وكافة التخصصات.

وأشار، عبد الدايم،  إلى أنه يتم التنسيق بين كافه الجهات حيث انهم جزء من المستشفيات الجامعية.

وأوضح أنه تم ايقاف عمليات زراعة الكبد حتى إشعار آخر حيث أن آخر مريض خرج من المستشفي وحالته جيده وهو والمتبرع ويتم متابعتهم اولا بأول.

وأكمل عميد معهد المعهد،  انهم لم يعودوا بكامل طاقتهم حتى انتهاء المرض ورجوع كافة المستشفيات لعملها لمنع العدوى وحماية الأطباء والمرضى.

أوضح أن المستلزمات الطبية متوفرة بالمعهد ولا يوجد بها نقص في الوضع الحالي.

ads
ads