الأحد 07 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

هاني سلامة: قرارات الرئيس تعيد الحياة لقطاع السياحة وتبعث الأمل

الأربعاء 08/أبريل/2020 - 10:28 ص
جريدة الكلمة
طباعة





رئيس لجنة السياحة والطيران برجال الأعمال المصريين الأفارقة: استمرار دعم المشاريع السياحية لامتصاص آثار الأزمة سيعيد ازدهار السياحة عقب انتهاء كورونا مباشرة



أشاد الدكتور هاني سلامة، رئيس لجنة السياحة والطيران بجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، بقرارات الدولة وفق توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لصالح القطاع السياحي، مؤكدا أنها حركت الماء الراكد وبعثت في نفوس الأعضاء واصحاب المشاريع السياحية والعاملين في قطاع السياحة والطيران الامل .

وقال سلامة، في تصريح صحفي له اليوم، إن قرارت الرئيس ستحافظ علي تسيير الأعمال ، للقطاع فهى بمثابة اكسير عودة الحياة لقطاعين من أكبر وأضخم واهم القطاعات الاقتصادية والتي تساهم في الناتج المحلي الاجمالي و التي تضم الكثير من الأيدى العاملة التي تضررت نتيجة أزمة كورونا العالمية.



وتابع سلامة، توجيهات الرئيس تصب في مصلحة الدولة والحفاظ علي الاستثمارات السياحية والغالبية من استثمارات القطاع الخاص وايضا السائح المصري والأجنبي وكذلك أصحاب المشاريع السياحية التي ستساهم مساهمة جيدة للرفع عن كاهلهم همًا كبيرا، وسهلت استمرار مشاريعهم السياحية والفندقية دون تكبد خسائر فادحه، كما حافظت على العمالة الموجودة بالقطاع.



وأضاف سلامة، أن الانتهاء من المشاريع السياحية الكبري التي كانت تعد الدوله لافتتاحها ربما ياتي باذن الله بعد ازالة غمة الجائحة والانتهاء من أزمة كورونا، و هذا سيسهم بالطبع في عودة السياحة المصرية وانتعاشها بسرعة وعلينا ايضا دراسة مثل هذه السيناريوهات الان ونستعد جيدا فالعمل والنجاح بعد الازمة سياتي من حسن التدبر اثناء الازمة وتقليل الخسائر واعداد السيناريو الجيد لمرحلة ما بعد الازمة ،و توقف تلك المشاريع الكبري لم يحدث فيما يتعلق بالاعمال المدنية والتي تقوم بها شركات وطنيه ولكن التوقف بسبب توريد بعض الاليات يتم استيرادها من الخارج ،، و انتهاء العمل بها بعد الأزمة مباشرة سيؤدي إلى رواج وحسن استقبال واي سيناريو غير ذلك كان سيسبب كساد لفترة طويلة، ولذلك فقرار الرئيس والحكومة يعد بمثابة نظرة ثاقبة للمستقبل.

وناشد سلامة، رجال الأعمال في هذا القطاع الهام بضرورة شكر الدولة وذلك بدعم الدولة في قراراتها والحفاظ ع القوي البشرية المدربة في هذا القطاع الحيوي و وعدم التعامل مع العمالة على أنهم عمالة موسمية، و أن يلعبوا دورا فعالا في دعم السياحة والطيران عقب انتهاء أزمة كورونا العالمية.