الأحد 07 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

النصر الصوفي: السعودية أعلنت الحرب على روسيا لصالح الولايات المتحدة

الأربعاء 01/أبريل/2020 - 01:44 م
جريدة الكلمة
طباعة

أكد المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي بأن السعودية، أعلنت الحرب على روسيا وذلك بزيادة انتاجها من النفط الى 13 مليون برميل يومياً بدلا من 9 ملايين برميل يومياً، وايدتها في ذلك الامارات وربما الكويت مما يؤدي الى انخفاض اسعار البترول الى مستوى 20 دولار للبرميل بدلاً من 65، منوها بأن هذا الرقم لما يحدث منذ 20 عام.

 

وأوضح زايد في بيان له، بأن ارتفاع مًعدل انتاج النفط يتعارض مع الواقع الذي يعيشة العالم بالنسبة لمرض كورونا، حيث توقفت حركة الصناعة خاصة في الصين، وتوقفت أيضا حركة الطيران والبواخر والسيارت، مما قد يشير إلى أنها حرب أسعار لتصفية حسابات اقتصادية.

 

وقال زايد إن هناك اتفاق منذ عام 2016 بين دول "اوبك بلس"، على تخفيض انتاج البترول للحفاظ على الأسعار، وكانت روسيا ملتزمة ولكنها تأكدت بأن امريكا هي المستفيد من التخفيض حيث كانت تنتج شركاتها من البترول الصخري، ما يقضي على العجز وبلغ انتاجها 4 ملايين برميل يوميا بدلا من 400 الف برميل يومياً.

 

ونوه بان ذلك كان السبب وراء انسحاب روسيا وضرب امريكا في النفط الصخري المكلف في استخدامه وتعويم السوق وعليه تُعلن الشركات الأمريكية إفلاسها، وبذلك تبدأ روسيا في الظهور من جديد لتقول لا للقطب الواحد.

 

وتسائل زايد، لماذا تضحي السعودية بشعوبها وشعوب دول الخليج بالخسائر التى تنتج عن تعويم البترول ، هل من اجل امريكا؟، لا فتا الى ان ما يحدث ليس في صالح السعودية أو العرب.

 

ناشد زايد الحكومة المصرية استغلال الموقف وانخفاض اسعار البترول حاليا وشراء كميات كبيرة منه بالاسعار الرخيصة بعيداً عن الكميات المتعاقد عليها من السعودية والكويت والعراق والاستفادة منها بعد الانتهاء من الحرب النفطية وحتى الكميات المتعاقد عليها يسري عليه السعر الحالي.

 

وأكد زايد بان الدول الغربية وليست العربية هي المستفيدة من حرب الاسعار الخاصة بالنفط والتى تُقدر بالمليارات، وكان من الافضل توجيه هذه المليارات للدول العربية وتحقيق التنمية فيها في شكل مشروعات اقتصادية ضخمة خصوصا مع الركود الحاصل حاليا بسبب كورونا.