السبت 06 يونيو 2020 الموافق 14 شوال 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

من هي البلوجر ميرنا الهلباوي التي أثارت الجدل بفيديو دعاية لمطعمها وقت الحظر ؟

الإثنين 30/مارس/2020 - 12:45 م
جريدة الكلمة
طباعة
تصدرت البلوجر ميرنا الهلباوي مؤشرات البحث في مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد حملة الهجوم التي تعرضت لها من قبل متابعيها وكل من شاهد مقطع الفيديو الخاص بها وهي تحث الناس على عدم الالتزام بالبقاء في المنزل بسبب المخاوف من فيروس كورونا (كوفيد-19).
وكانت قد نشرت ميرنا صاحبة مقطع بالإسندرية، مقطع فيديو تقول فيه: "رجليا نملت من القاعدة نزلت أتمشى وأشرب قهوة"، وهي تقف أمام المطعم الخاص بها وتردد اسمه، كنوع من الدعاية له في حالة الطوارئ الصعبة  التي تمر بها مصر، خاصة وأنها أكملت الفيديو مع مجموعة من الشباب جالسين على إحدى شواطئ الإسكندرية كانتهاك واضح لكل دعوات تقليل التجمعات.
انهالت تعليقات الهجوم على ميرنا نظرا لعدم تحملها المسؤولية، بدلا من حث متابعيها على الالتزام بارشادات وزارة الصحة كتقليل التجمعات والبقاء في المنزل، قامت بدعاية مضادة، وعلى إثره قررت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، أمس الأحد، إغلاق وتشميع الكافيه الخاص بميرنا الهلباوي بمنطقة الشاطبي بالإسكندرية.
من جانبه قال اللواء جمال رشاد رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية و خلال مداخلة تليفزيونية، أنه تم إغلاق المطعم لأن الجهات الأمنية لاحظت نشر مقطع فيديو للتجمع والحضور بالمطعم واتضح أنه مفتوح خلال وقت الحظر، موضحا انه تم ضبط العمال خاصة وأنه مصنف كـ كافيه لا يقدم طلبات للخارج، وقرر غلقه لمدة شهر.
هذه ليست المرة الأولى التي تحث فيها البلوجر ومؤلفة كتابين، الناس على النزول إلى الشوارع، فسبق ونشرت أن الطقس جميل ما يدعو إلى النزول إلى الشارع، حيث كتبت: «هل ينفع ننزل نتمشى أو نجري أو نتمرن في الهواء الطلق وسط أزمة الكورونا؟ الأطباء بيقولوا أه ينفع طالما فيه مسافة بينك وبين اللي معاك أو اللي جنبك ومعاك كحول أو چيل معقم».