الخميس 09 أبريل 2020 الموافق 16 شعبان 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

السفير الصيني في القاهرة: مصر ستنجح في معركتها ضد فيروس كورونا

الأربعاء 25/مارس/2020 - 10:42 م
جريدة الكلمة
طباعة

أكد لياو لي تشانج سفير الصين بالقاهرة، أن مصر والصين من الدول المهمة في الساحتين العالمية والإقليمية وعليهما مسئولية مشتركة في حل الكثير من القضايا، وأيضًا في السيطرة على أزمة انتشار فيروس كورونا.

وقال السفير في المؤتمر السادس للسفارة الخاص بانتشار فيروس "كوفيد- 19"، إن محادثات الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس الصيني جين سي بينج، في هذا التوقيت لها أهمية كبرى تتمثل في تعزيز التعاون الثنائي في مكافحة كورونا المستجد وتعزيز الجهود الإقليمية والدولية للحفاظ على الصحة العامة بالمنطقة والعالم ككل.

وأضاف أن مصر ساعدت الصين في السابق، والآن بكين بصدد تقديم المستلزمات الطبية إلى مصر الصديقة، ودعم هذه الدفعة بالكمامات والكواشف الطبية والملابس الواقية، مؤكدًا أن كبار الخبراء الصينيين في مجال الفيروسات قاموا بتسجيل كل ما يتعلق بالفيروس ومواجهته، وتم إرسال الرابط إلى وزارة الصحة المصرية لتبادل الخبرات مع الأطباء والعلماء المصريين.

وغدًا الخميس، سيتم ترتيب فيديوكونفرانس بين الخبراء الصينيين والمصريين فى مجال مكافحة كورونا، مشيرًا إلى أنه خلال زيارة وزيرة الصحة المصرية للصين، قدمت بكين لها النسخة السادسة للتشخيص والعلاج فيروس كورونا، وتم إرسال قبل أيام النسخة السابعة مرفقة ببرنامج التشخيص والعلاج لتبادل الخبرات بين البلدين.

وأشاد السفير، بأداء الحكومة المصرية تحت قيادة السيسي وتبنيها سلسلة من الإجراءات الفعالة التي حققت نتائج مثمرة في إخضاع الفيروس والسيطرة عليه، رغم أن مصر ذات كثافة سكانية كبيرة، وقد قامت مصر بتشديد الإجراءات الاحترازية كما اتخذتها الصين.

وأوضح أن مصر نجحت بشكل كبير في اتخاذ الإجراءت الاحترازية الاستباقية، وهي من أوائل الدول التي أعدت الخطط لمكافحة الفيروس بالعالم، وذلك بفضل القيادة المصرية كما فعل شي جين بينج الرئيس الصيني، وأهم شيء في الإجراءات هو تعزيز وعي المواطنين والجهات الرسمية والإعلام وعدم التجمع والسيطرة على المخاوف الشعبية.

وقال السفير، إن مصر أعدت العدة للسيطرة على الفيروس، وكان خطاب السيسي ملهمًا، وقد تابعته السفارة الصينية والقيادة الصينية الذي تحدث فيه عن الإجراءات الاحترازية الفعالة، وأيضًا رئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي أعلن عن عدة إجراءات جديدة ومنها حظر التجوال، وغلق المحال ومنع التجمعات، مضيفًا أنه يجب على المصريين اتباع التعليمات والإجراءات لمنع تفشي الفيروس على نطاق أوسع.

وأشار السفير إلى أن التوصيات المصرية هي توصيات متخصصة كما تسنها منظمة الصحة العالمية والإجراءات علمية وحرفية، فضلًا عن أن الحكومة المصرية تتمتع بشفافية شديدة، ويوجد بيان يومي لوزارة الصحة والسكان عن أعداد الإصابة والشفاء والوفيات ومشاركة من الحكومة مع الشعب لمواجهة الفيروس، وهناك أيضًا تحركات كثيرة وقد نفذت القوات المسلحة عمليات ومهام التطهير للأماكن العامة الشوارع والميادين.

وتابع السفير، أن الحكومة المصرية تعمل بجدية كبيرة جدًا لتوعية الجماهير للإرشادات الصحية المعنية من أجل الحماية، مضيفًا أن مصر كدولة لديها 100 مليون نسمة وحاليًا عدد الإصابة 400، وهو أمر يؤكد فعالية الإجراءات من قبل الحكومة المصرية التي نجحت إلى حد كبير في السيطرة والصين لديها كل الثقة في أن مصر ستنتصر على الفيروس بشكل كامل.

وقال السفير إن الصين توفر لقاحًا وهو تحت الاختبار، والعلاقات المصرية الصينية التي تعد في أوج معدلاتها، تؤكد أنه عندما يتوافر لقاح فعال ستمد به مصر، وسيتم التنسيق بين السفارة ووزارة الصحة المصرية للحصول على اللقاح والقضاء على فيروس كورونا المستجد.
ads
ads