الخميس 09 أبريل 2020 الموافق 16 شعبان 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

مؤسسة ويلو الدولية تبدأ نشاطها فى القاهرة دعما للمصريين ضد كورونا

الأربعاء 25/مارس/2020 - 02:57 م
جريدة الكلمة
طباعة

 

 

 

بدأت مؤسسة ويلو الدولية للتدريب willo، بث عدد من المنح المجانية فى مجالات التدريب والتطوير والتعلم فى شتى المجالات، وذلك دعما للقطاعات والأفراد والطلبة بالمدارس والجامعات من خلال تقديم كورسات تدريبية وتعليمية مرتبطة بالمناهج فى شتى قطاعات التعليم المصرى بمختلف مراحله من البداية ، بالإضافة الى تقديم خدمات المناهج اون لاين للطلبة بالجامعات المختلفة.

وقال المهندس يحى جابر المدير الإقليمى لمؤسسة ويلو"willo"، بمنطقة الشرق الأوسط أن المؤسسة تعى مسؤليتها الحالية تجاه الشعوب فى المنطقة العربية وخاصة مصر بسبب أزمة فيروس كورونا الذى أدى ظهوره فى مصر الى حزمة قرارات وقائية أدت الى إلزام المواطنين منازلهم وخاصة الطلبة، قائلا: لذلك نقدم مجموعة من الكورسات المجانية المتخصصة فى مجال التعليم والتدريب والتطوير والمناهج الدراسة لكل المستويات، بالإضافة الى كورسات ومنح دراسية اون لاين بدون أى مقابل دعما للطلبة فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف المهندس يحى جابر أن مؤسسة ويلو تعمل على اختيار الكورس الأنسب لتطوير المهارات وتحسين الوظيفة أو لتنفيذ المشروعات، ولذلك على الفرد أن يعرف ويدرك من بين أنواع الكورسات أي كورس سيكون هو الأفضل لعلمه وعمله، كما تتيح مؤسسة ويلو للمؤسسات التعليميةالحفاظ على التواصل مع الطلبة والمتدربين من خلال إتاحة منصة متطورة لتقديم المحتويات التعليمية وتقييم الأداء والمستوى من خلال إجراء الإختبارات أون لاين.

وأشار المهندس يحى جابر أن مؤسسة ويلو الدولية للتدريب "willo"، تقدم للطلبة المصريين منح وكورسات  أكاديمية مقدمة من قبل أشخاص معروفين وأساتذة في جامعات كبرى أو من قبل مؤسسات تعليمية قوية من شركاء مؤسسة ويلو ،كما تقدم مجموعة من الكورسات الإحترافية المكثفة أون لاين ، وكورسات تدريبية أخرى متوسطة للذين ليس لديهم وقت كافى لمتابعة الكورس بشكل كامل.

وأوضح جابر أن كل الدورات التى تقدمها ويلو من خلال منصتها الإلكترونية أون لاين وكل مجانية تماشيا مع المرحلة الحالية التى يمر بها العالم، وكنوع من أنواع الدعم التعليمى والتدريبى للمصريين تحديدا خلال فترة إنتشار فيروس كورونا وبسبب الإجراءات الإحترازية لجموع المصريين للوقاية من الفيروس والمتمثلة فى البقاء فى المنزل.