الخميس 09 أبريل 2020 الموافق 16 شعبان 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
فيحاء وانغ
فيحاء وانغ

فيحاء وانغ تكتب: كيف يساعدنا الطب الصيني التقليدي على مكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) ؟

الجمعة 13/مارس/2020 - 09:18 م
طباعة





رغم أن الطب الحديث حل محل الطب التقليدي في الصين، ما زال هناك العديد من الصينيين يعتمدون في الوقاية من الأمراض وعلاجها على الطب التقليدي، الذي تطورت ممارساته على مدار آلاف السنين.

وقبل خمس سنوات، حصلت العالمة الصينية المشهورة تو يوه يوه، التي كرست جهودها سنوات طويلة لأبحاث الطب الصيني التقليدي، على جائزة نوبل لاكتشافها فعالية مادة "الأرتيميسينين" في علاج مرض الملاريا.

وفي الوقت الراهن، أصبح الجمع بين الطب الصيني التقليدي والطب الغربي جزءاً مهماً من برامج التشخيص والعلاج في الصين لمكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).

وجدير بالذكر أن الرئيس الصيني شي جين بينغ أشار عدة مرات إلى أهمية الطب الصيني التقليدي، أثناء مؤتمرات ترتيب الأعمال وخلال زياراته التفقدية، مؤكداً على ضرورة الجمع بينه وبين الطب الغربي في علاج المرضى.

إن المصابين بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) يعانون عادة من أعراض متنوعة، مثل الحمى والسعال والإسهال وضيق الصدر وخفقان القلب وآلام العضلات والقلق وغيرها، ووفقًا للأعراض المختلفة لدى المرضى، تُستخدم طرق متعددة لعلاجهم، مثل تناول العقاقير الصينية، والوخز بالإبر، والتدليك، وممارسة رياضة تاي جي تشوان، لتخفيف آلامهم ومساعدتهم على التعافي بسرعة.

وبالمقارنة مع أولئك الذين عولجوا فقط بالطب الصيني التقليدي أو الطب الغربي، أكد الخبراء أن العلاج الذي يجمع بين الطب الصيني والغربي يمكن أن يتعامل مع الأعراض بسرعة أكبر، ويقلل بشكل فعال من فرص تطور الأعراض الخفيفة والدورية إلى شديدة أو حرجة، وبالتالي تتحسن معدلات الشفاء وتنخفض أعداد الوفيات.

ومنذ تفشي الفيروس، أرسلت الحكومة الصينية ما يقرب من 5000 متخصص في الطب التقليدي إلى مقاطعة هوبي للمشاركة في إنقاذ المرضى، ووصل معدل إسهام الطب الصيني في علاج الحالات المؤكدة إلى أكثر من 75 ٪ في هوبى، وأكثر من 90 ٪ في المناطق الأخرى.

وأفاد نائب رئيس دائرة الطب التقليدي الصيني يو يان هونغ بخروج أكثر من 50000 مصاب من المستشفيات بعد تعافيهم حتى الآن، ومعظمهم استُخدمت في علاجهم أساليب مختلفة من الطب التقليدي.

وبالإضافة إلى ذلك، قال مسئول باللجنة الوطنية للصحة إن التجربة العملية أثبتت فعالية تقنيات الطب الصيني التقليدي في الوقاية من فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) ومكافحته وتحسين المناعة، في ظل نقص الأدوية واللقاحات اللازمة.

لقد حظي الطب الصيني التقليدي بإقبال متزايد من الأجانب، في السنوات الأخيرة، حيث وفرت علاجاته مثل الوخز بالإبر والحجامة خيارات جديدة للقضاء على الأمراض وحماية الصحة العامة.

وفي ظل تفشي فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، فإن مفهوم الرعاية الصحية في الطب الصيني التقليدي يحث الجميع على وقاية أنفسهم من الأمراض، والحفاظ على صحة جيدة ومزاج طيب، وتعزيز ممارسة الرياضة، وتحسين المناعة.
ads
ads
ads
ads
ads
ads