الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
محمد مخلوف
محمد مخلوف

محمد مخلوف يكتب: 100 سنة سينما في 2027 وليس 1996

الإثنين 17/فبراير/2020 - 11:06 ص
طباعة

 

100 سنة سينما تلك الأغنية الشهيرة التي تغنى بها كلا من الفنان الراحل طلعت زين والمغنية أنغام في الإحتفالية التي أقيمت عام 1996 اعتقادا من بعض النقاد الفنيين أن ذلك العام يوافق تاريخ مئوية السينما المصرية، وذلك خطأ بالغ وجسيم وقعوا فيهم عند تحديدهم سنة بداية صناعة السينما في مصر بتاريخ دخول أول كاميرات تصوير سينمائي إلى مصر عام 1896 حيث صورت تلك الكاميرات معالم مصر المختلفة خلال تلك الحقبة.

 

100 سنة سينما الصحيحة يجب الإحتفال بها خلال عام 2027 أي بعد 7 أعوام من الآن، وذلك طبقا لتاريخ انطلاق السينما المصرية الحقيقي بانتاج وتصوير وعرض أول فيلم سينمائي مصري وتحديدا في اليوم الـ16 من شهر نوفمبر لعام 1927، واشترك في كتابة سيناريو الفيلم وبطولته وإخراجه الثلاثي الفني "عزيزة أمير، ووداد عرفي، واستيفان روستي".

 

100 سنة سينما ليست عام 1996 مثلما تم الاحتفال بها من قبل الكثير من نقاد السينما وإنما التاريخ السليم لها لما يأتي بعد وهو عام 2027 هذا ما أكده لي الكاتب والمؤرخ السينمائي الموسوعي محمود قاسم عند حديثي معه وسؤالي له هل تعتبر الإحتفال بمئوية السينما المصرية عام 1996 كان تاريخا صحيحا مع الآخذ في الاعتبار أن تاريخ عرض أول فيلم سينمائي مصري كان عام 1927 فكان رده قاطعا الشك باليقين ووافقني الرأي وأكد لي صحة رؤيتي.

 

100 سنة سينما في الهند احتفلوا بها عام 2013 طبقا لتاريخ عرض أول فيلم سينمائي هندي عام 1913 هذا ما حدث في الواقع وأكد المؤرخ محمود قاسم لي، وبناء عليه يجب على الدولة والمسئولين وأصحاب الاختصاص اعادة النظر مرة أخرى في مئوية السينما وتنظيم إحتفالية ضخمة عام 2027 طبقا للتدقيق الجديد.

 

100 سنة سينما في 2027 يترتب عليها الكثير من الأشياء والتغييرات، نظرا لأنه عند الاحتفال بمئوية السينما في 1996 اختار النقاد الفنيين وقتها قائمة بأفضل 100 فيلم مصري في الفترة من 1927 حتى تاريخه فقط، ومع التاريخ الجديد يتغير الأمر والوضع ويلزم إدخال تعديلات على تلك القائمة حيث هناك فارق زمني يصل إلى أكثر من 30 عاما بين عامي 1996 و2027 عرضت خلاله مئات الأفلام السينمائية بل قد تصل إلى قرابة الـ1000 فيلم.

ads
ads
ads
ads
ads
ads