الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

وزير الخارجية ونظيره الكويتى يتفقان على رفض التدخلات الإقليمية فى شؤون العرب

الأحد 16/فبراير/2020 - 02:11 م
جريدة الكلمة
طباعة

 

التقى وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الأحد، بنظيره الكويتى الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، وذلك على هامش فعاليات الدورة 56 لمؤتمر ميونخ للأمن.

 

 

 

 

وصرح المُستشار أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شُكري استهل اللقاء بتهنئة نظيره الكويتي بتولي منصب وزير الخارجية، مُعربًا عن تمنياته للوزير الكويتي بالتوفيق في مهمته الحالية، كما أكد وزير الخارجية على عُمق العلاقة الاستراتيجية القائمة بين مصر والكويت وما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية وعلاقات أخوية وطيدة.

 

وأضاف حافظ أن وزير الخارجية أكد على تقدير مصر قيادة وحكومة وشعبًا للأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح ودوره الهام في دفع مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين، كما أعرب عن تطلع مصر لاستضافة الدورة المُقبلة من اللجنة الوزارية المُشتركة خلال الشهر المُقبل، وبما يُسهم في دفع أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين إلى آفاق أرحب.

 

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية أنه تم التأكيد على الموقف الثابت من القضية الفلسطينية، كما تطرق الوزيران إلى التطورات المُتسارعة التي تشهدها الساحة الإقليمية؛ بما في ذلك الأوضاع في سوريا، والتوترات المُستمرة على المشهد الليبي، حيث اتفق الوزيران على رفض التدخلات الإقليمية في شئون الدول العربية، وكذلك رفض التهديدات التى تتعرض لها دول الخليج العربي، وضرورة عدم السماح لتلك التطورات بالتأثير سلبًا على أمن واستقرار الخليج العربي.

 

كما استعرض اللقاء مواقف البلدين تجاه عدد من القضايا الأخرى الراهنة وسُبل التنسيق المُشترك بين البلدين بشأنها بما يُسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

ads