الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
نزار السيسي
نزار السيسي

الإعلامي الإخواني أحمد منصور

السبت 15/فبراير/2020 - 12:00 م
طباعة

 

 

سنوات وأحمد منصور يقدم برنامجه الشهير شاهد على العصر من قناه الجزيره، قناه الجزيره التي إتضح بعد 30-6-2013 انها متآمره على مصر و انها قناه انشأها اليهود خصيصا من اجل اسقاط مصر والشرق الاوسط فهي قناه جاءت من رحم قناه BBCو BBc هي قناه متامره على مصر وخصوصا الجناح العربي هناك، وكان احمد منصور يستضيف في برنامجه شاهد على العصر كل من يهاجم مصر. لقد بدأ احمد منصور هجومه على مصر وعلي مبارك ونظام مبارك قبل سقوط مبارك بسنوات ولم يمنعه مبارك من النزول الى مصر، واخذ احمد منصور يكيل لمصر ومبارك الضربات وراء الضربات،وليس مبارك فحسب فأنور السادات في نظر منصور هو متامر على مصر وخائن لمصر... السادات الذي انتصر لمصر في الحرب والسلام، واتي منصور بشهادات لقاده عسكريين ومنها للفريق سعد الدين الشاذلي الذي هاجم السادات وبعدها استضاف نائب رئيس مصر السابق حسين الشافعي، ثم استضاف احمد منصور السيده جيهان السادات واخذ يكيل لها الطعنات و السيده جيهان السادات بكل ادب جم ترد وتفند اكاذيبه، ولكن ابدااا احمد منصور لم يرتدع كان احمد منصور ينظر لكل ما ياتي لمصر بنصر بكل كراهيه وبكل حقد من عينيه اللتين ملأتهما الكراهيه والغل لمصر و لابطال مصر ولمن صنعوا التاريخ في مصر

وفي احداث 25 يناير 2011 نزل احمد منصور الى مصر و تآمر مع الثوار واهانوا النظام وطالب هو وجزيرته باسقاط النظام وسقط النظام في مصر وسقط مبارك ولم يتضح حتى الان ان احمد منصور من الاخوان ولكن بعد سقوط نظام مبارك و اثناء الحكم العسكري لمصر، استضاف احمد منصور الداعيه صفوت حجازي الذي اخذ يحكي لمنصور كيف قتل وعذب حجازي فلول النظام واحمد منصور يسمع هذه الحكايات عن التعذيب والسحل والجرح والتقطيع فى اجساد رجال الفلول وهو يضحك ويسمع احمد منصور كلام الداعيه الاسلامي الفاشي حجازي وهو يحكي كيف قاد حجازي معركه الجمل و كيف اقام المتاريس وكيف اسقط حجازي شباب الحزب الوطني من فوق العمارات وكيف رماهم شباب الاخوان بالمولوتوف والقنابل وقطعوا أجسادهم بالسكاكين وطعنهم بالخناجر واحمد منصور سعيد وتملأ الضحكه شفتيه

لم ارى منصور سعيد كسعادته هذه وهو يستمع الى تلك الحكايات من الداعيه صفوت حجازي الذي كان ضحكته أشبه بضحكه مصاص الدماء على فكه الذي يشبه التمساح والدماء تنزل من على فمه الذي يبتسم ابتسامه كريهه ملئ شدقيه

ثم استضاف منصور بعد ذلك الاخواني اسامه ياسين رئيس الفرقه 95 اخوان الذي اخذت على عاتقها في احداث 25 يناير 2011 قتل المتظاهرين وسحلهم وتعذيبهم وترهيبهم، واحمد منصور المذيع العنصري الفاشي سعيد بهذا، وقد ذهبت عن عينيه نظرات الحقد والكراهيه لمصر وتبدلت نظراته بنظرات سعاده و انتصار و فرحه انتصار الاخوان ثم بعد وصول مرسي للحكم ملئت السعاده عينيه واخذ منصور يزور مصر في ظل حكم الاخوان وهو يوزع السعاده يمينا وشمالا، ثم بعد سقوط مرسي عادت لنظرات عينيه الحقد والكراهيه والغل

فالشعب المصري حينما اسقط الاخوان سقط القناع عنه وبما ان احمد منصور ينتمي للاخوان وان لم يكن مسجلا في دفاتر الاخوان وانه طابور خامس في مجال الاعلام يعمل للاخوان ووصول الاخوان للحكم..... ولكن يبقي السؤال: لماذا يكره المتآمر احمد منصور مصر؟؟؟

هذا ما سأوضحه في مقالي القادم..... تحياتي لقرائي الأعزاء

 

ads
ads
ads
ads
ads
ads