الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثانية 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
أحمد الشوادفي
أحمد الشوادفي

العصفور الطليق

السبت 08/فبراير/2020 - 08:38 ص
طباعة

لماذا لم أراكِ منذ زمن بعيد؟ لماذا عثرت عليكِ الآن؟ لماذا كلماتك ترن فى أذنى، وحنيني إليكِ أصبح يزيد يوماً بعد يوم، أصبحت اشتاق إليكِ كاشتياق الروح للجسد والعطشان للماء، ليس جسدك أبغيه ولكنى عشقت روحكِ التي أصبحت روحى. أخاف من المستقبل، من القادم، لا أريد أن أحلم بكِ أكثر من ذلك ولا أمنى نفسى بما تستطيع أن تناله، أشعر أننا قد خلقنا لبعضنا أفكاركِ هي أفكارى وما يؤذيكِ يؤذيني أهوى ما تهوين، وأخاف عليكِ قبل مخافتي على نفسي من غدر الزمان، لا أريد أن أسبح في بحر حبكِ حتى لا أغرق فيه وأموت صريع الهوى.

أريد أن اختلس نظرات من سحر عيونكِ السوداوين لتقويني على الحياة من بعدكِ ولا أظن أنني استطيع الحياة من بعدكِ، أخاف الفراق الذي أرى أنه قد يحين في أي وقت بلا مقدمات كالموت يأتي فجأة وتساورني الشكوك أنك ستتركينى وحيداً معلقاً بين حطام نفسي؛ ليس ذلك بإرادتكِ ولكن يفرض الزمان علينا سطوته. أحبك حباً مجرداً من لذات الجسد، حقيقى أى وربي ما أقول. لماذا لم أراكِ منذ زمن بعيد لم أعلم واستعجب من قصص حب عنتر وعبلة وقيس وليلى، وأقول هذا هراء ولكنى أراني وقعت في هذا الهراء، حب أفلاطونى هذه كلمة سمعتها ولكني لم أعرفها وأراني أعيش بها.

عصفورتي أراكِ تحبين أن تعيشين طليقة حرة من غصن إلى غصن ومن بستان إلى بستان، هذا حقك، ولكن إذا حان وقت الرحيل وقررت الانطلاق فى الفضاء الفسيح لن أمنعك، فقط أُمني النفس أن تقفِ كل صباح  على نافذتي وتدعينى انظر إليكِ لأقوى على يومى الذي لا أدرى كيف أعيشه.

ads
ads