الخميس 27 فبراير 2020 الموافق 03 رجب 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

رسائل الرئيس السيسى في حفل عيد الشرطة

الخميس 23/يناير/2020 - 07:39 م
جريدة الكلمة
طباعة


شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الخميس، الاحتفال بعيد الشرطة الـ68، بمقر أكاديمية الشرطة في القاهرة الجديدة، بحضور كبار رجال الدولة والمسئولين، من بينهم الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، والفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ووزير الداخلية اللواء محمود توفيق، وعدد من الوزراء، والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وأعضاء المجلس الأعلى للشرطة، وكبار رجال الدولة.

وخلال الكلمة التي ألقاها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجّه رسائل هامة ليس لرجال الشرطة فحسب، بل للشعب المصري بأكمله.

"التاريخ سيقف أمام التجربة المصرية"

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن التاريخ سيتوقف طويلا، وبإعجاب، أمام التجربة المصرية النابعة من قوة الإرادة وصلابة وعزيمة شعب مصر الأبي، الذي أدرك بحسه الوطني أن مستقبله لن يبنيه أحد غيره فصبر وتحمل قسوة الإجراءات الاقتصادية غير المسبوقة فى ظل أوضاع إقليمية ومحلية غير مستقرة، لكنه مضى فى طريقه رافعًا شعار "نكون أولا نكون"، وقد رأى العالم أجمع كيف تحولت مصر فى أعوام قليلة إلى واحة من الأمن والاستقرار.

"تحية لكل امرأة مصرية"

وأضاف الرئيس، فى كلمته: "فما تحقق على أرض مصر من إنجازات اقتصادية ونهضة عمرانية سيكون مرتكزا للانطلاق نحو بناء الدولة المصرية الحديثة التى يسودها العدل وتعلو فيها قيمة الإنسان المصرى، فتحية لكل امرأة مصرية حافظت علي بيتها وكانت سندا وظهرا لعائلتها، وتحية لكل رجل مصرى قهر المستحيل وواجه الشدائد والمحن، وتحية لشباب مصر الواعد وقود الوطن وذخيرة مستقبله".

"عيد الشرطة لكل المصريين"

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن عيد الشرطة المصرية ليس يوما مقصورا على رجالها فحسب إنما عيد لكل المصريين، مضيفا: "فأبناؤها لم يكونوا منفصلين فى يوم من الأيام عن آمال الوطن والأمة، وهم أيضا جزء من نسيجه الوطنى، كما أنه فرصة لاستعادة الذكريات وتدبر المعانى والقيم الأصلية والنبيلة الراسخة فى قلب المجتمع المصرى، والتى يأتى فى مقدمتها الولاء والانتماء المطلق لمصر أرضًا وشعبًا، هذه القيم التى تعرضت خلال السنوات الماضية لمحاولات مستميتة من قبل أهل الشر، ومن يعاونهم للقفز عليها والنيل من ثوابتها طمعًا فى تنفيذ مخططاتهم وأهدافهم الخبيثة فى القضاء على أسس ومبادئ الدولة الوطنية، لكن الله سبحانه وتعالى يسخر دائما لهذا الوطن من أبنائه من يقف حائلاً أمام أطماع الطامعين وتآمر المتآمرين".

"ملحمة رجال الشرطة ستظل محفورة في الوجدان"

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال احتفالية عيد الشرطة الـ68، إن الملحمة التى سطرها السابقون من رجال الشرطة البواسل فى 25 من يناير عام 1952، ستبقى محفورة فى وجدان وذاكرة الأجيال المتعاقبة من أبناء هذه الهيئة الوطنية الموقرة، متابعا: "فى يوم من أيام العزة والكرامة والوطنية تمتزج فيه مشاعر الفخر بتضحيات رجال هانت عليهم أنفسهم، ولم يهن عليهم وطنهم، فقاتلوا وصمودوا وضربوا أروع الأمثلة فى الذود بالروح والنفس دفاعا عن شرف الوطن، وإعلاءً لقيمته العليا التى سكنت داخل نفوسهم، واستقرت داخل ضمائرهم، ومع شعورنا بالفخر الذى يعلو جبين أمتنا يتنامى لدينا إحساس بأن جينات الصمود وسمات البطولة متأصلة ومتطونة تنبت بها الأرض المصرية الطيبة أجيال وراء أجيال".

ads