الثلاثاء 28 يناير 2020 الموافق 03 جمادى الثانية 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

محتجون لبنانيون يقطعون طرقا رئيسية ضمن أسبوع الغضب

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 12:47 م
جريدة الكلمة
طباعة

عرضت فضائية "إكسترا نيوز" لقطات لمحتجين لبنانيين يقطعون طرقا رئيسية ضمن "أسبوع الغضب"، والتي دعت مجموعات الحراك الشعبي في لبنان إليه بدءا من اليوم، الثلاثاء، في كل المناطق اللبنانية، بعد مرور 90 يوما على التحركات الاحتجاجية التي تعم مختلف المناطق، دون أي استجابة لمطالب المحتجين السياسية أو المعيشية، وفي مقدمتها حكومة مستقلة من غير الحزبيين لإنقاذ البلاد من الأزمة المالية والاقتصادية، وفقا لما ذكرته قناة "سكاي نيوز عربية" الإخبارية، مساء أمس، الاثنين.

وبينما تعثرت عملية تشكيل الحكومة بسبب الخلافات بين قوى الثامن من آذار، حول تقسيم الحصص الوزارية وحول أولويات الحكومة وشكلها بين تكنوقراط أو تكنو سياسية، وجه المحتجون الإنذار الأخير للرئيس المكلف حسان دياب، وباشروا ليلا بقطع عدد من الطرقات من بيروت الى صيدا جنوبا، والمنية والبالما والمحمرة شمالا.

وتجمع العشرات من المحتجين عند جسر الرينغ في بيروت وقطعوا الطريق وسط حضور قوة كبيرة من مكافحة الشغب، أما في صيدا، جنوبي البلاد، فوقعت صدامات بين المتظاهرين والجيش اللبناني الذي انتشر عند ساحة إيليا بالمدينة لمنع المتظاهرين من التجمهر وقطع الطرقات.

وظهر في الفيديو المعروض اشتباكات بين المعارضين وأفراد الأمن.