السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
كريم عادل
كريم عادل

"القمة الروسية الإفريقية"

الأحد 27/أكتوبر/2019 - 09:18 ص
طباعة
بمبادرة من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” انطلقت أول قمة روسية افريقية بمشاركة 47 زعيمًا إفريقيا و8 رؤساء منظمات إفريقية . وتُعد هذه القمة الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات بين روسيا والدول الإفريقية، كما تُعد فريدة وغير مسبوقة من حيث حجم المشاركة والموضوعات المطروحة للمناقشة فيها . حيث تركز القمة على حالة وآفاق علاقات روسيا مع الدول الإفريقية، وتنمية التعاون السياسي والاقتصادي والفني والثقافي؛ كما ستتم مناقشة مجموعة واسعة من القضايا المطروحة على الأجندة الدولية. كما تهدف إلى مناقشة نماذج المشروعات القائمة بين روسيا والدول الإفريقية، وتحديد نماذج جديدة للتعاون وآفاق التعاون المستقبلي، في ضوء وجود إمكانيات متشابهة، حيث تمتلك روسيا والدول الإفريقية نصف الموارد الطبيعية في العالم، وتسعى القمة إلى وضع آلية لاكتشاف واستخدام هذه الموارد. كما تعكس هذه القمة اهتمام روسيا بالقارة السمراء؛ حيث أبدت استعدادها لتقديم استثمارات جديدة، وعرض خبراتها في مجال الصناعة، ومساعدة الدول الإفريقية على تطوير وإنشاء منظومات في مجالات النقل والاتصالات والتكنولوجيا الحديثة، وكذلك الدعم في مجالي التعليم والصحة. وبالتالي فإن هذه القمة التي تنعقد برئاسة مشتركة بين كل من روسيا ومصر التي تتولى رئاسة الاتحاد الأفريقي، ستكون بمثابة "نقلة نوعية" على منحنى العلاقات الروسية الإفريقية؛ خاصةً في ظل ما تشهده القمة من التوقيع على العديد من الاتفاقيات الثنائية والمتعددة الأطراف، بما في ذلك الاتفاقيات الحكومية الدولية والمشتركة بين الوزارات المختلفة . وستساهم هذه القمة أيضاً وما ستسفر عنه من اتفاقيات تعاون في المساهمة في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى الدولة المصرية والقارة السمراء ؛ حيث تعزز من تحقيق خطة التنمية المستدامة ٢٠٦٣ التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في ٢٠١٥ .
ads