الخميس 13 أغسطس 2020 الموافق 23 ذو الحجة 1441
دار العالمية للصحافة

وزير الآثار: توابيت خبيئة العساسيف تعود لعائلات الأسرة الـ22 الفرعونية..تفاصيل

السبت 19/أكتوبر/2019 - 03:01 م
جريدة الكلمة
طباعة

أكد وزير الآثار الدكتور خالد العناني أن جميع توابيت خبيئة العساسيف، التي تعد من أهم الاكتشافات في العصر الحديث ، تعود لعائلات الأسرة الـ22 من الأسر المصرية القديمة وجميعها خرجت لرجال البعثة الآثرية المصرية بقيادة الدكتور مصطفى وزيري في مستوى وعمق متر واحد من سطح الأرض وهو الأسلوب المتبع لتخزين التوابيت في تلك العصور القديمة وتسمى (مخزن ذو بوابة حجرية).

وأضاف العناني، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم "السبت" في مدينة الأقصر، أنه من المرجح أن أحد كبار الكهنة جمع التوابيت المكتشفة من المقابر بمنطقة جبانة العساسيف ووضعها في مخزن لحفظها من السرقات في تلك الفترة، موضحا أن الخبيئة تحتوي على 30 تابوتا منها 23 تابوتا لرجل و5 توابيت لسيدات و3 لأطفال مختلفة الأحجام، وجميعها لم تمس من قبل أو تفتح نهائيًا.

وردا على تشكيك البعض في هذا الكشف قبل الإعلان عنه والقول إنها توابيت دفنت عام 1976، قال وزير الأثار: "إن ما تردد لا يتعدى أن يكون ضمن شائعات مغرضة ليس لها أي أساس من الصحة أو الدليل والهدف منها النيل من أي نجاح تحققه الوزارة ويلفت انتباه العالم إلى مصر وحضارتها"، مناشدا الجميع بالحفاظ على النجاحات التي تحققها الدولة المصرية في كافة المجالات وخاصة مجالي السياحة والآثار لتنشيط حركة السياحة خلال الموسم الشتوي الجديد.

وقدم العناني الشكر للأثريين والمرممين والعمال الذين تحملوا الصعاب من أجل العمل الأثري..معربا عن فخره بعمله مع رجال الآثار بالأقصر حيث إن هذه أول خبيئة تكتشف بأيدي أثريين مصريين.

حضر مراسم الإعلان عن الكشف عالم الآثار الدكتور زاهي حواس ومحافظ الأقصر المستشار مصطفي ألهم

ads
ads