الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأول 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

مستشفى 57357 تكرم 60 من طلابها المتفوقين بالثانوية العامة

الخميس 17/أكتوبر/2019 - 06:45 م
جريدة الكلمة
فاطمة الدالي
طباعة
كرمت مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، عدد ٦٠ من طلاب الثانوية العامة من أبناء المستشفى لعام ٢٠١٩، وهم الذين تحدوا وهزموا السرطان، ونجحوا فى المرحلة الثانوية، ويتطلعون إلى مستقبل أفضل وسط بيئة صحية وسليمة، وذلك فى إطارحرص مستشفى57357 على دفع المنظومة التعليمية، وتطبيق المنهج العلمى، والتطلع لبناء جيل قيادى مُتعلم يؤثر فى مستقبل مصرنا الحبيبة.
جاء ذلك في احتفالية لهذه المناسبة، أقيمت في قاعة مؤتمرات المستشفي، بحضور عدد من الشخصيات العامة والتنفيذية المسئولة عن التعليم في مصر، والإدارات والمديريات التعليمية، والجامعات المصرية، الذين حضروا احتفاءً بطلاب المستشفى الناجحين رغم إصابتهم بالمرض، مما سيعود بروح التفاؤل والتحدى لدى أطفال مدرسة 57357.
بدأت الاحتفالية في قاعة المؤتمرات بالمستشفى، باستقبال المتفوقين على أغاني النجاح، ثم السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، وعرض فيلم تسجيلي عن مدرسة المستشفى، ودور 57 في تغيير شكل التعليم الطبي في مصر، وعلاج الأطفال مرضى السرطان.
وتقدمت منى سعد، رئيس قسم المدارس بمستشفى سرطان الأطفال57357، بالشكر والتقدير للحضور تقديراً للدور الكبير الذى يقومون به لدعم المستشفى فى أداء رسالته وأهدافه الإنسانية، تجاه مرضى السرطان فى مصر والوطن العربى، مشيرة إلى أن مدرسة المستشفى علمت  6226 طالب وطالبة منذ عام 2008 وحتى الآن، وهم من أطفاله المرضى بمختلف مراحل التعليم الأساسى، وحصل المتفوقون منهم على منح دراسية، والتحقوا بالجامعات المختلفة.
وقالت د. رافدة عسكر، مديرة مدرسة MSE ، أنها تتبني مستشفى 57357 وتوفر لها المدرسين لكافة المراحل التعليمية، وكذلك المناهج الدراسية، فهي تعتبر هذا الصرح الطبي الكبير هو الأمل لهؤلاء الأطفال، وتفخر وتعتز بتخرج دفعة جديدة من أبناء المدرسة.
وقالت: نوفر التعليم المجاني لأولادنا في المستشفى، ونسعد بتخريج دفعات سنوية من الطلبة، ونعمل مع المستشفى تحت شعار "هم يعالجون ونحن نعلم"، ووجهت كلمة للأطفال قائلة، انتم الأبطال الحقيقيين، الذين واجهوا المرض وتحدوا ظروفهم، واجتازوا المراحل التعليمية المختلفة بتفوق وتميز.
وقالت: حصل الطالب أحمد سامح محمد على 106% في الثانوية العامة، و 4 طلاب على 97%، و 16 طالبا من 91 إلى 95%، و13 طالبا من 85 إلى 90%.
د. أشرف حيدر غالب، أستاذ الجراحة بكلية طب القصر العيني، نائب رئيس جامعة بدر بالقاهرة، شكر 57357 لتبني تعليم الطلاب وإنشاء مدرسة بها، ومشاركتهم في توفير منح مجانية بالجامعات المصرية للكلية المتفوقين ومن بينهم جامعة بدر، وتشرف الجامعة بتقديم هذه المنح لطلاب 57 المتفوقين.
وقال إن مؤسسة 57357 تواكب التطور التكنولوجي العالمي بشكل سريع ومتلاحق، وخاصة في مجالي تطبيق أعلى مستوى من الرعاية الطبية والعلاجية طبقا للمعايير العالمية، وأيضا أعلى مستوى للأبحاث العلمية في مجال تشخيص وعلاج الأورام ، وتقدم خدمة مجانية لكافة الأعمار في مجالات أخرى ومنها تحاليل فيتامين د، والماموجرام، والتشخيص المبكر لسرطان الثدي، والتحاليل الطبية عامة، وخاصة تلك التي تساعد على الاكتشاف المبكر للأورام.
خالد عبدالحكم، نائب رئيس الهيئة العامة للامتحانات، نائبا عن وزير التربية والتعليم، أثنى على الجهود التي تقوم بها إدارة مستشفى 57357 لاستكمال تعليم الأطفال مرضى السرطان، مشيرا إلى أن ذلك كان سببا في تميزهم، وتحقيق مراكز الأوائل في الثانوية العامة، وبذلك فهم أثبتوا أن التحدي والعزيمة هو الفيصل في التفوق وليس في الصحة أو المرض.
د. أشرف الشيحي، رئيس الجامعة الصينية، ووزير التعليم العالي الأسبق، أكد على أن اليوم هو بمثابة العيد للمستشفى، لتحقيق هذا الإنجاز وتخريج أجيال متعلمة ومتميزة، وما حققه هؤلاء الأطفال هو نموذج فريد للإرادة، ولذلك تشارك الجامعة الصينية في تقديم منح تعليمية مجانية لطلاب 57357.
قال مدير التسويق بشركة الفطيم، أن هؤلاء الأطفال المتميزين هم يعبرون عن مصر الفتية، وهم فرصة للاستثمار في الغد، وأثنى على الجهود المبذولة لتعليم وتميز هؤلاء الشباب.
وعرض أحد الطلاب المرضى بالجامعات، تجربته بمدرسة 57، وحصوله على منحة بالجامعة فى الأعوام الماضية. 
وفي النهاية، كرمت إدارة المستشفى طلاب الثانوية العامة، وتم تكريم معلمي مستشفى 57، وحرص الجميع على التقاط الصور التذكارية.
ads
ads